fbpx

مجلة أخبار السياحة

أخبار السياحة
زوروا شرم الشيخ

ثراء الموروث الشعبي في مصر لا نظير له، ربما ذلك سراً من أسرار عظمة المصري القديم، وبراعته أيضاً فهو حرص علي أن تتحمل الأجيال توارث هذا الموروث الشعبي، والثقافي، والاجتماعي مما لا يدع مجالاً للشك في الاستفادة منه ووسيلة هامة في التعلم ، التذكر ، التفاخر بأساطير ربما تخلق حاله من التأصيل وهذا متعارف عليه لدي أبناء الريف في جنوب مصر، وشماله.

مصر بلد المداين، والمداحين، والشعراء،  والحكائين،  والاساطير التي تخلق وعياً إجتماعياً إيجابياً ، مولانا ” الحسانين ” مواطن مصري درس العلوم الشرعية في الجامع الأزهر بعد أنهي دراسته الثانوية مبكراً في المحلة الكبري.

محكي " الحسانين " السياحي .!

مولانا ” الحسانين ” تمرد علي نفسه،وقرر أن يدرس داخل أروقة الازهر علوم اللغات – إحدي أهم وسائل التواصل بين الشعوب – هكذا أراد أن يعبر عن ملموسا بداخله – ربما لم يستطيع التعبير عن ذلك المكنون وقتها، الحسانين قرر العمل في السياحة وهي مهنة رفيعة المستوي، والمقام إن فهم العامة ذلك – في دفتر حكاياته تجد إصرارا علي تجاوز أسوار العالم، حلما يراوده لكنه لا يعي سوي القفز علي أسوار الحياه لمشاهدة ما يرغب هو في الاستمتاع به.

محكي " الحسانين " السياحي .!

يملك قناعات ثقافيه واجتماعية ومهنية ويجيد التواصل مع الاخر، الصمت لغة يجيدها والترحاب بالآخر لا يكلفه سوي النظر اليه، مولانا الحسانين مولود في عصور ما قبل التاريخ وعصور البناء والنهضة ولكنه عاش في محراب صناعة السياحة يعمل في صمت.

تجاذب أطراف الحديث مع عمدة الاقصر ” محمد عثمان ” أحد عشاق مصر المخلصين بل وأنبل ” حكاء ” في مصر ، تستهويه قضايا جدلية ليؤكد واقعاً يعيشه ، تاريخ الأجداد به تشكلت ثقافته، وقضاياه، وإهتماماته ، في حضور أحد المثقفين المصريين المتخصصين في صناعة السياحة عمرو صدقي المصري الأصيل المهموم بقضايا وطنه، ويملك أحلاماً تؤهل الصناعة لتجاوز تحدياتها.

إشتبكا ” صدقي “و ” عثمان” مع الهوية ، وهي لا تشغل بال سوي مخلصي هذه الأمة في محكي الحسانين الثقافي تتنوع القضايا،  عندما تتجاذب أطراف الحديث مع إيهاب عبد العال أحد خزائن أسرار صناعة السياحة في مصر،  ومثقفيها، ومخلصيها تشعر بالأمل في صناعة لن تنضب ربما ” تمرض ” في مداخلة محمد ابو شنب علي حديث ” عثمان ” في محكي مولانا الحسانين ، تشعر بقنابل ثقافية وتراثية.

محكي " الحسانين " السياحي .!

تجد ” أعضاء ” المحكي ” في وضع إستعداد لتلقي المزيد من جرعات بث روح الإنتماء لهذا البلد العظيم ، كثيرون قابلتهم علي مائدة ” محمد الحسانين ” رجل السياحة العصامي ، منهم نورا علي رئيس لجنة السياحة في البرلمان، ولواء احمد حمدي نائب رئيس هيئة تنشيط السياحة الاسبق والدكتور عادل المصري الخبير السياحي،  والدكتور عادل شكري، وهشام زعزوع وزير السياحة الاسبق وبعض رجال الاعمال، والصحفيين وهشام وهبه رجل الاعمال وهشام ادريس الخبير السياحي.

داخل منزل الحسانين تجتمع بكل الاصدقاء والمعارف، لكن تبقي بداخلك مشاعر جياشة تجاه الحديث عن التراث المصري، والموروثات الشعبية، والمطلب الذي أيده من شيوخ السياحة ، هو إنشاء” محكي ” به برامج لاحياء السيرة الشعبية المصرية.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on print
هل لا تستطيع التعليق؟
  • تعليقك يتم عبر استخدام حسابك الآمن على فيسبوك.
  • يجب تسجيل دخولك على فيسبوك حتى تتمكن من التعليق.
  • يمكنك تسجيل الدخول على فيسبوك بأي وسيلة معتادة لديك، ثم العودة لهذه الصفحة للتعليق.
  • كما يمكنك تسجيل دخولك بالنقر داخل صندوق التعليق، وحينها سيظهر لك زر الدخول الأزرق، والذي سيفتح نافذة مستقلة تدار عبر موقع فيسبوك ذاته، لإجراء التعرف الآمن على حسابك.
  • لا ننصح بتسجيل دخولك على فيسبوك من جهاز غير شخصي، أو عام، أو تشاركي. وإن اضطررت لذلك فيجب عليك تسجيل الخروج قبل ترك الجهاز.
  • ننصحك بتفعيل مربع Also post on Facebook الموجود أسفل صندوق التعليق. وحينها سيتم نشر تعليقك على صفحتك بموقع فيسبوك أيضا متضمنا رايك وصورة المقال، وذلك حتى يتمكن أصدقاءك من مشاهدة تعليقك والتفاعل معه.