مجلة أخبار السياحة

أخبار السياحة

لبنان بلد الجمال والتراث والفنون، أهلها يعشقون التغيير والاستمتاع بالحياة، ينفقون علي قضاء إجازتهم أكثر من أي شعوب أخرى بالمنطقة العربية، شعب لبنان يملك حساً فكاهياً يجعله يستمد سعادته من ذاته، مؤخراً إنتشر خبر علي وسائل التواصل الإجتماعي نقلاً عن بعض المنصات الإعلامية عن إرتفاع أسعار الحمير في بعض المناطق في لبنان، نتيجة الظروف القاسية التي يعيشها الإقتصاد اللبناني جرّاء الأحداث السياسية التي أدت إلى إنهيار سعر الليرة اللبنانية، كما تأثرت الكهرباء والنقل بتلك الأحداث التي لم يتوقعها الشعب اللبناني.

لبنان كشعب لا يستحق هذه الحياة القاسية ولم يتعود عليها، فهو شعب يميل إلى التعايش والسلام ويؤمن بحرية الفرد، أطلق بعض رواد التواصل الإجتماعي على ما يحدث في لبنان بسياحة الحمير، وهذا لا يعكس سوى الكوميديا السوداء لهذا الشعب العظيم في هذه الظروف الإجتماعية القاسية، لبنان بها قصص إجتماعية أصبحت محزنة، ونقرأ في وسائل التواصل قصص عن الأحداث في لبنان تبعث على الإحباط والاكتئاب، وقلوبنا مع لبنان وشعبه العظيم، وأعتقد أن التجربة ستساهم في تقوية هذا الشعب وتماسكه في مواجهة الأحداث وستعود السياحة إلى لبنان، وينتعش إقتصاده.

وتعود المطاعم اللبنانية إلى تقديم أشهى المأكولات، ويعود رجال الأعمال اللبنانيون الذين قاموا بفتح محلات ومطاعم في عواصم العالم مثل باريس إلى لبنان مره أخرى، وتذهب سياحة الحمير في لبنان إلى الجحيم، وتعود الإبتسامة والرضى إلى الشعب اللبناني، ويتوقف رواد السوشيال ميديا عن التهكم علي الأحوال المعيشية في لبنان، أملك صداقات كبيرة في لبنان، وأتابع معهم الموقف، ويحزنني كثيراً ما أسمعه عن سوء الأحوال الإقتصادية والمعيشية في هذا البلد العظيم.

لا أفهم ما أهمية إنتشار خبر عن إرتفاع أسعار الحمير في لبنان وتداوله بشكل لا يليق، هل هناك مغزى سياسي ..؟ لا أفهم هذا ولا أتصور أن رواد السوشيال ميديا يقصدون هذا، أتصور أن هناك جماعات تتخذ من مشاهد الحياة القاسية في لبنان مادة للتهكم ولا شيء سوى ذلك، أحترم الشعب اللبناني ويجب أن نحترم الظروف التي يمر بها لا أن نتهكم، الحمير في كل الدول في العالم وسيلة نقل لأشياء بسيطة وأحمال خفيفة، ولا يجب أن نتوقف عند ذلك.

لبنان تمتلك مقومات سياحية كبيرة وبها أهم مراكز تجميل في العالم، وتعتبر من أهم المقاصد السياحية العلاجية، وأن تجاوزت أزمتها سريعاً ستتعافى بها السياحة وستعود في صدارة المقاصد السياحية العربية.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on print
هل لا تستطيع التعليق؟
  • تعليقك يتم عبر استخدام حسابك الآمن على فيسبوك.
  • يجب تسجيل دخولك على فيسبوك حتى تتمكن من التعليق.
  • يمكنك تسجيل الدخول على فيسبوك بأي وسيلة معتادة لديك، ثم العودة لهذه الصفحة للتعليق.
  • كما يمكنك تسجيل دخولك بالنقر داخل صندوق التعليق، وحينها سيظهر لك زر الدخول الأزرق، والذي سيفتح نافذة مستقلة تدار عبر موقع فيسبوك ذاته، لإجراء التعرف الآمن على حسابك.
  • لا ننصح بتسجيل دخولك على فيسبوك من جهاز غير شخصي، أو عام، أو تشاركي. وإن اضطررت لذلك فيجب عليك تسجيل الخروج قبل ترك الجهاز.
  • ننصحك بتفعيل مربع Also post on Facebook الموجود أسفل صندوق التعليق. وحينها سيتم نشر تعليقك على صفحتك بموقع فيسبوك أيضا متضمنا رايك وصورة المقال، وذلك حتى يتمكن أصدقاءك من مشاهدة تعليقك والتفاعل معه.