مجلة أخبار السياحة

أخبار السياحة

أيام قليله وينهي عبد الحميد السبكي مدير إدارة نويبع للتضامن الاجتماعي حياته الوظيفيه ، رجلا قضي حياته كلها في مدينة نويبع ، ترك المنوفيه بلده ووقع في هوي تلك المدينة الساحرة ، التى يتسم أهلها بالطيبة والاخلاص والصدق في المعاملة  تحملوا الكثير في جبال سيناء الجنوبيه ، شاركهم عبد الحميد السبكي آلامهم واحزانهم ، أفراحهم ونجاحاتهم.

يعرف “السبكي” أهل نويبع من البدو والحضر بالاسم ، رفض الترقيات التي قد تسبب له الخروج من تلك المدينة ووديانها ، جبال نويبع تعرف “السبكي” ولها معه قصص فلقد غني لها واقام بين طياتها مع أصدقاؤه من البدو حفلات سمر.

شارك “السبكي” كل الاجهزة في تنمية نويبع ، الجمعيات الاهليه لا تعرف هناك أحدًا سواه ، نحن في جمعية سياحة مصر وتنمية البيئة ذهبنا الي اهل نويبع لتنفيذ مشروع ” التواصل المجتمعي مع بدو نويبع ” وجدنا رجلا لا يتحدث كثيرا لكن صمته يعني الكثير بداخله أحلامه تمثل أحلام شباب وشيوخ نويبع.

"السبكي" يستحق التكريم لا الرحيل

 

أحيانا يتناسي  انه موظف ويتعامل كمواطن ، عبد الحميد السبكي مزيج من الوطنية والخبرة ، ابن رمال ووديان سيناء رغم انه عاشق لموطنه الاصلي المنوفية.. “السبكي” موظف من طراز خاص ، لا يحمل اوراقا لكنه يحمل عقلا ، لا يسجل في كراسه او دفتر ولكن مشاعره تسجل الاحداث وعقله يحلم بتنفيذها.

“السبكي” سينهي حياته الوظيفية ولا يملك شقه في نويبع ، كان يملك منزلا أشتراه من أحدهم ، وقرر رئيس المدينة” الاسبق” ازالته بدعوي  إنه مخالف، رغم أن طبيعة هذا المجتمع لا تشكل فرقا بين مخالفات البناء والالتزام بمعاييرها،  لم يحصل علي شقة ولم يستفيد من وظيفته ولم يسترزق يوما من احدا.

جريمة  “السبكي” انه رجلا عصامي شريف في زمن عز  فيه الرجال ، رجلا وفياً يعرف معني الوطنية والإخلاص ، “السبكي” بعد شهر اكتوبر لن يكون له سكنا في نويبع ، وانا اتصور ان كل البيوت فيها بيتاً له ، وكل القلوب عامره بحبه ، رجلا تختلف معه او تتفق لا تستطيع  أن تتجنبه،  “السبكي” يستحق التكريم ومنزلا ليكون موجوداً في نويبع ، أطالب الدولة بتكريم هذا الرجل وان تستفيد من خبراته ، ولا تتركه يرحل من نويبع.

"السبكي" يستحق التكريم لا الرحيل

أطالب محافظ جنوب سيناء لواء خالد فوده بتكريم  الرجل وتخصيص سكناً له مدي الحياة لانه وهب حياته للوطن وقدم الكثير للحفاظ علي وحدة المجتمع المحلي.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on print
هل لا تستطيع التعليق؟
  • تعليقك يتم عبر استخدام حسابك الآمن على فيسبوك.
  • يجب تسجيل دخولك على فيسبوك حتى تتمكن من التعليق.
  • يمكنك تسجيل الدخول على فيسبوك بأي وسيلة معتادة لديك، ثم العودة لهذه الصفحة للتعليق.
  • كما يمكنك تسجيل دخولك بالنقر داخل صندوق التعليق، وحينها سيظهر لك زر الدخول الأزرق، والذي سيفتح نافذة مستقلة تدار عبر موقع فيسبوك ذاته، لإجراء التعرف الآمن على حسابك.
  • لا ننصح بتسجيل دخولك على فيسبوك من جهاز غير شخصي، أو عام، أو تشاركي. وإن اضطررت لذلك فيجب عليك تسجيل الخروج قبل ترك الجهاز.
  • ننصحك بتفعيل مربع Also post on Facebook الموجود أسفل صندوق التعليق. وحينها سيتم نشر تعليقك على صفحتك بموقع فيسبوك أيضا متضمنا رايك وصورة المقال، وذلك حتى يتمكن أصدقاءك من مشاهدة تعليقك والتفاعل معه.