جاءت جمهورية مصر العربية في المركز الرابع على مقياس مؤشر العمرة الأسبوعي الذي تصدره المملكة العربية السعودية، وذلك بعدد معتمرين بلغ 156,492 معتمرا. وكشفت الإحصاءات الرسمية لمؤشر العمرة الأسبوعي عن صدور 2,913,170 تأشيرة عمرة، منذ بداية الموسم لهذا العام في غرة محرم 1441هـ وحتى 22 من جمادى الأولى 1441هـ، حيث جاء مجموع المعتمرين القادمين إلى المملكة 2,595,830 معتمرًا، فيما سجلت الإحصاءات مغادرة 2,210,041 معتمرًا بعد أن أتموا مناسك العمرة والزيارة.

وأوضح المؤشر تنوع دخول المعتمرين إلى المملكة بين جميع المنافذ، حيث وصل عبر المنافذ الجوية 2,437,148 معتمرًا، وعن طريق المنافذ البرية 147,965 معتمرين، فيما وصل 10,717 معتمرًا عبر المنافذ البحرية.

أما أكثر الجنسيات قدوما فكانت وبالترتيب: باكستان 601,880، تليها إندونيسيا 537,894، وثالثا جاءت الهند 307,066 ، ثم مصر156,492، وماليزيا خامسا بـ 130,949 معتمرًا، وتأتي بعدها كل من: تركيا 110,389 ، بنجلاديش 97,767، الجزائر 94,417، الإمارات 57,730 الأردن 52,175 معتمرًا.

ريم السيد

 

شرعت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ضمن خططها الموضوعة مسبقاً، ممثلة بوكالة الشؤون الفنية والخدمية, بتبديل جميع السجاد الموجود بالمسجد الحرام وساحاته بسجاد جديد نظرا لما يشهد المسجد الحرام خلال هذه الأيام من كثافة في أعداد المعتمرين والمصلين والزوار.

اقرأ المزيد

استقبلت إدارة الحج والعمرة بمحافظة ينبع أوائل الرحلات للمعتمرين القادمين بحرًا من جمهورية مصر العربية الشقيقة؛ لأداء مناسك العمرة هذا العام 1441هـ، عبر منفذ ميناء ينبع التجاري والبالغ عددهم 995 معتمراً.

اقرأ المزيد

أكد أحمد إبراهيم رئيس لجنة السياحة الدينية بغرفة شركات السياحة والمستشار التنفيذي والمتحدث الرسمي لبوابة العمرة المصرية ان العمل يسير في موسم العمرة بشكل منتظم وانضباط تام في ظل النجاح منقطع النظير لبوابة العمرة المصرية .. مشيرا الي انه تم حتي الان ومنذ إطلاق البوابة إصدار حوالي ١٢٠ الف تأشيرة عمرة تم تنفيذها من خلال شركات السياحة طبقا لقرار رئيس مجلس الوزراء .. وتنفيذها أيضا من خلال بوابة العمرة المصرية وحصل جميع المعتمرين علي الباركود المقرر من البوابة حتي يتمكنوا من السفر .. وأضاف احمد ابراهيم ان العمل بكافة المطارات والمنافذ يسير بانضباط كبير وسهولة ويسر غير مسبوقين مما أدي الي انضباط الموسم والقضاء علي السلبيات والحفاظ علي حقوق ومصلحة المعتمرين وصالح شركات السياحة وهذه جميعًا هي الأهداف الرئيسية من إنشاء البوابة .. مشيدا بالتعاون الكبير والتنسيق عالي المستوي من كافة الجهات.

وحول عودة بعض المعتمرين من المطارات لعدم حصولهم علي باركود البوابة اكد احمد ابراهيم ان هذا الأمر ليس له وجود علي الإطلاق وجميع المعتمرين الذين سافروا لاداء العمرة حصلوا علي الباركود وسافروا من خلال شركات السياحة .. مشيرا الي ان هذا الأمر حدث في اول أيام سفر رحلات العمرة والبعض لم يكن يعلم بأمر البوابة لكنه لم يتكرر بعد ذلك .. وأشار احمد ابراهيم الي واقعة مؤسفة حدثت مؤخرا حيث توجه حوالي ٢٥ مواطنًا للسفر ومعهم الباركود حصلوا عليه من شركة سياحة الا انه تبين ان الباركود مزور ولم يصدر من بوابة العمرة المصرية وهو ما اكتشفه رجال مصلحة الجوازات من خلال الأجهزة الإلكترونية الحديثة معهم والمربوطة مباشرة ببوابة العمرة .. وأضاف ان تم علي الفور التحقيق في الواقعة وتبين ان الشركة التي ارتكبت هذه الجريمة قد تم إلغاء ترخيصها العام الماضي وتم شطبها من شركات السياحة وسجلات الغرفة .. الا انه تم استغلال اسمها للنصب علي المواطنين .. وأضاف ان هذه الشركة ليست مسجلة علي بوابة العمرة المصرية ولا وجود لها بالقطاع وان من قام بالنصب علي المواطنين باسمها حصل علي تأشيرات افتراضية العمرة ولم يقم بتسجيلها علي البوابة لان هذا مخصص فقط لشركات السياحة فقام بتزوير الباركود وهو ما تم كشفه بالمطار.. مشيرا الي انه تم اخطار النيابة العامة للتحقيق مع المتهمين.

وأضاف احمد ابراهيم ان هذه الواقعة تؤكد نجاح البوابة في تحقيق الانضباط بسوق العمرة وتنظيمه ومنع اي تلاعب بالمواطنين .. وشدد علي ضرورة تحري المواطنين عن الشركات والدخول علي البوابة الجديدة للتأكد من الشركة التي سيسافر معها مسجلة علي البوابة ورفض السفر مع اي شركة غير مسجلة بالبوابة .. موضحا ان هؤلاء المواطنين لو تحروا عن الشركة من خلال البوابة لما تعرضوا للنصب وضياع أموالهم .. مؤكدا ان كافة الشركات المسموح لها بتنظيم العمرة مسجلة علي البوابة كما ان كافة برامج العمرة مسجلة بأسعارها وتفاصيلها وتوقيتاتها .. وقال ان الغرفة وحتي قبل إطلاق البوابة نظمت حملة إعلامية موسعة للتوعية بأهمية البوابة الجديدة وآليات التعامل معها مما كان له اكبر الأثر في قلة المشاكل وسوف تستمر تلك الحملة.

حددت وزارة الحج والعمرة السعودية 4 طرق لدفع تعويض بوليصة التأمين للمعتمر في حال استحقاقه من خلال “تحويل بنكي، إصدار بطاقة إلكترونية مسبقة الدفع، التحويل النقدي عبر القنوات المختلفة، تحويل مباشر إلى بطاقة الائتمان”.

وأوضح وكيل الوزارة لشؤون العمرة السعودي الدكتور عبدالعزيز وزان أن دفع التعويض للمعتمر يتوقف على حسب الحالات والحوادث التي تواجهه خلال فترة إقامته في المملكة؛ وفقاً لـ”مكة”.

وسيجري ربط التأمين الصحي للمعتمر بالتأشيرة على أن تفعل الوثيقة فور وصوله إلى المملكة، حيث تبلغ رسوم التأمين الشامل لتأشيرة العمرة 189 ريالاً لمدة 30 يوماً، بدون أي نسبة تحمل للحالات المغطاة في التأمين.

كشفت الإحصاءات الرسمية لمؤشر العمرة لوزارة الحج والعمرة السعودية، صدور 2,031,751 تأشيرة عمرة وذلك منذ بدء موسم العمرة لهذا العام في غرة محرم ١٤٤١هـ وحتى 15 من ربيع الثاني 1441هـ، وجاء مجموع المعتمرين القادمين إلى المملكة 1,566,754 معتمرًا، فيما سجلت الإحصاءات مغادرة 1,221,304 معتمرًا بعد أن أتموا مناسك العمرة والزيارة.

وكشفت الاحصائية أن مصر احتلت المرتبة السادسة ضمن أكثر الدول خروجاً للمعتمرين بـ 53 ألفا و962 معتمراً، وأن المملكة استقبلت مليوناً و501 ألف و673 معتمراً عبر الرحلات الجوية، و65 ألفا و63 معتمراً عن طريق النقل البري، و18الف معتمراً عن طريق العبارات البحرية، حيث تصدرت دولة باكستان قائمة الدول الأكثر خروجاً للمعتمرين بـ 411 ألفا و140 معتمراً يليها إندونسيا بـ 368 ألفا و193 معتمراً، ثم الهند بـ221 ألفا و956 معتمراً ثم ماليزيا بـ 97 ألفا و709 معتمرين ثم تركيا بـ 65 ألفا و83 معتمراً.

واحتلت مصر بـ 53 ألفا و962 معتمراً، المركز السادس وفى المركز السابع بنجلاديش 47 ألف 962 معتمراً، ويليها الجزائر 45 ألف 950 معتمراً، ثم الامارات 29 الف 544 معتمراً، ثم دولة الأردن 23 ألف 926 معتمراً.

محمد الدمرداش

اكد أحمد ابراهيم رئيس لجنة السياحة الدينية بغرفة شركات السياحة والمستشار التنفيذي والمتحدث الرسمي باسم بوابة العمرة المصرية ان العمل في البوابة يسير بخطي ثابتة وراسخة دون اية مشاكل .. مشيرا الي انه وحتي امس تم إصدار حوالي ٦٠ الف باركوا لمعتمرين منذ انطلاق البوابة.

وأضاف ان ادارات الجوازات بمختلف المطارات والمنافذ المصرية تتعامل بسهولة ويسر مع جوازات المعتمرين وانهاء إجراءات سفرهم بوجود الباركود الخاص بكل معتمر والذي يعد شرطا أساسيا للسفر طبقا لقرار رئيس الوزراء المنشئ لبوابة العمرة .. وأشار الي ان رحلات المعتمرين تنطلق بأستخدام الباركود من مختلف المطارات والمنافذ المصرية وليس مطار القاهرة فقط وهناك متابعة علي مدار الساعة مع إدارة الجوازت التي يبذل رجالها جهدا كبيرا إنهاء إجراءات سفر المعتمرين.

وأوضح  أن هناك تعاون كبير من كافة الجهات منذ إنشاء بوابة العمرة المصرية لإنجاح التجربة التي بالفعل حققت نجاحا كبيرا حتي الان بفضل هذا التعاون الذي شكل منظومة رائعة من العمل الجماعي .. مشيرا الي أن هناك متابعة مستمرة مع شركات السياحة للتدخل الفوري لحل أية مشكلة تواجههم أو تواجه المعتمرين .

وشدد أحمد إبراهيم أنه منذ بدء عمل البوابة لم تواجه أية مشاكل حتي الان .. مشيرا الي أن اليوم الأول للسفر والذي شهد عودة بعض المعتمرين لعدم وجود الباركود المخصص لهم من بوابة العمرة والذي كان يعود ربما لعدم علمهم بالإجراءات الجديدة للسفر من خلال البوابة بناء علي قرار رئيس الوزراء الا أن هذا الأمر لم يعد يتكرر وأن جميع المعتمرون يتوجهون الي المطارات بعد التأكد من قيام شركات السياحة المنفذة للرحلة بإصدار الباركود الخاص بكل منهم من بوابة العمرة.

وأعلن أن الخبر السار لبوابة العمرة أنه تم من خلالها بالفعل إصدار الباركود الخاص ببعض المواطنين لحاملين لتأشيرات السياحة حيث ينص قرار رئيس الوزراء أن من يحمل تأشيرات ” عمرة وسياحة ومهرجانات وفعاليت وضيافة ” تنفذ جميع عن طريق البوابة ومن خلال شركات السياحة فقط .. معربا عن سعادته بالتنظيم الكبير لرحلات العمرة الذي حققته البوابة بجانب دورها المهم في محاربة السماسرة وضمان حقوق المواطنين والشركات علي حد سواء وضمان راحة وسلامة جميع المصريين.

 

صرح السيد أحمد إبراهيم المستشار التنفيذى لبوابة العمرة المصرية والمتحدث الرسمي باسم البوابة، أنه لا أساس لصحة ما أثارته بعض الشركات السياحية من رفض غرفة شركات السياحة لها بإتمام إجراءات التوثيق على بوابة العمرة المصرية، مشيرا الى أن إجراءات التوثيق كانت معلومة لجميع الشركات وأنه حتى إغلاق باب التوثيق يوم ١٤ نوفمبر الماضي، قامت ١٨٣٣ شركة بالتوثيق على البوابة مستوفية كافة الشروط الموضوعة.

وقال إبراهيم أنه من بين شروط التوثيق أن تكون الشركة عضوة في منظمة الإياتا (منظمه النقل الجوي المنظمة لجميع خطوط الطيران في العالم)، ولديها كود إياتا مفعل، وهذا الشرط موضوع من قبل المملكة العربية السعودية.

وردا على ما أثارته بعض الشركات من عدم إمكانها من إتمام إجراءات التوثيق على البوابة، أكد السيد أحمد إبراهيم أن جميع الشركات التي أبدت تضررها لم يكن لديها كود منظمة الإياتا وقت التوثيق، ولكنها قامت بالاشتراك في المنظمة مؤخرا، وكان ذلك بعد انتهاء فترة التوثيق المحددة، مؤكدا أنه قد تم الإعلان عن موعد انتهاء فترة التوثيق في أكثر من منشور تم ارساله للشركات لإعطائها الفرصة لاستيفاء كافة شروط التوثيق على البوابة.

جدير بالذكر أن بوابة العمرة المصرية https://umrah.eg/ قد بدأ العمل بها في ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ وهي تعد المنصة الإلكترونية المصرية لتنظيم رحلات العمرة، والتى صدر قرار بإنشائها من دولة رئيس مجلس الوزراء برقم 1782 لسنه 2019، وكانت وزارة السياحة قد عقدت مؤتمرا صحفيا في يوليو الماضي للإعلان عن تفاصيل إنشائها بالتعاون مع غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة المصرية.

ويأتي قرار إنشاء هذه البوابة من منطلق حرص الدولة المصرية على مواكبة التطور التكنولوجى في قطاع السياحة الذى يعد الآن عنصرا هاما في كافة المجالات للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة، وهو ما يتسق مع محور الإصلاح المؤسسى ببرنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير قطاع السياحة، ويأتي هذا تنفيذا لما يتضمنه ملف الحج والعمرة الذى يعد جزءا أساسيا ببرنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير قطاع السياحة، والذى يهدف إلى الإشراف والمتابعة الدقيقة لموسم الحج والعمرة وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لإنجاحه؛ ويتضمن عدة إجراءات تنفيذية وهى إعادة تشكيل اللجنة العليا للحج والعمرة مع إطلاق صلاحيات لها تسمح بمرونة اتخاذ القرار وهو ما تم بالفعل، والإجراء الثانى وهو التنسيق لميكنة إجراءات الحج والعمرة بمصر لتتواكب مع نظيرتها في المملكة العربية السعودية.

وتجدر الإشارة إلى أن قيام الشركات بتنظيم برامج العمرة من خلال هذه البوابة وفى إطار الضوابط المنظمة لموسم العمرة التي وضعتها وزارة السياحة سوف يكفل قيام الوزارة بأداء دورها الرقابى لضمان حقوق المعتمرين المصريين وتوفير كافة سبل الراحة والأمان لهم أثناء أداء المناسك، إلى جانب الحفاظ على حقوق شركات السياحة المصرية المنفذة لبرامج العمرة.

وقد تم ربط هذه البوابة بجميع الوزرات المعنية بالسفر (وزارة الداخلية مصلحة الجوازات ووزارة الطيران المدنى)، وتهدف بوابة العمرة المصرية الى تنظيم سفر المعتمرين من خلال نظام الكترونى متكامل يربط بين وزارة السياحة وكافة الجهات المعنية بسفر المعتمرين المصريين حيث يتم من خلالها جميع الإجراءات الخاصة بسفر المعتمرين وخروجهم من المنافذ البرية والبحرية والجوية بما يضمن إشراف الدولة الكامل على تنظيم رحلات العمرة من خلال وزارة السياحة وبمشاركة غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة المصرية.

ومن الجدير بالذكر أيضا أن وزارة السياحة قد اعتمدت الضوابط والقواعد المنظمة لموسم عمرة 1441هـ مبكرا هذا العام، وتم نشر هذه الضوابط بالوقائع المصرية العدد ١١٧ بتاريخ ٦ اغسطس ٢٠١٩.

 

جددت غرفة شركات السياحة تحذيرها للمواطنين الراغبين في أداء العمرة من خطورة التعامل فى حجز رحلات العمرة، مع السماسرة والوسطاء الذين يجوبون المحافظات للترويج لبرامج وهمية وبأسعار مرتفعة بعيدا .. واكدت الغرفة انه طبقا لقرار رئيس الوزراء فان شركات السياحة هي الوحيدة التى لها حق تنظيم رحلات العمرة .. واضافت انه حرصا من بوابة العمرة المصرية على حقوق المواطنين وحمايتهم من الوقوع فريسة لعمليات النصب والاحتيال فقد تم تسجيل كافة شركات السياحة المسموح لها بتنظيم رحلات العمرة علي البوابة ليقوم المواطن بالاختيار من بينها

وأكدت الغرفة أن التعامل مع السماسرة والوسطاء يفقد المواطنين حقوقهم ويعرضهم للمخاطر لعدم وجود رقابة من وزارة السياحة، كما يكلف المواطنين مبالغ إضافية أعلى من التكلفة الحقيقية لرحلة العمرة محذرة من أن التعامل مع الوسطاء لن يمكن المواطن من الحصول على ” الباركود ” الذى يعد شرطاً أساسياً للسفر من المطارات والمنافذ البرية.

وشددت الغرفة على أن بوابة العمرة المصرية هى المنصة الإلكترونية الوحيدة لتنظيم الرحلات من خلال شركات السياحة وتحت رقابة وزارة السياحة، وأنها سهلت كافة الإجراءات للمواطن الذى له حق الاختيار فى الشركة التى ستقوم بتنظيم رحلته ، فجميع الشركات المسموح لها بتنظيم رحلات العمرة مسجلة على البوابة.

ونبهت الحملة على أن حصول المعتمر على رمز “الباركود” يؤكد صحة التأشيرة وسلامة برنامج العمرة وإتمام حجز وسائل السفر والتنقلات وفنادق الإقامة بالمملكة العربية السعودية، ويتيح ” الباركود” للجهات المسئولة مراجعة تفاصيل الرحلة ومتابعة المعتمر منذ حجز رحلته وحتى سفره وعودته سالما والتدخل الفورى لحل ايه مشاكل تواجهه.

وأوضحت الغرفة أن البوابة تعمل تحت الاشراف الكامل لوزارة السياحة لضمان حقوق المواطنين ..مشددة على مراقبة الشركات فى تنفيذ البرامج ومعاقبة المقصرين فى حالة الاخلال مع المعتمرين .

ونصحت المواطنين بالدخول على بوابة العمرة المصرية للتأكد من وجود اسم الشركة التى يرغبون فى السفر معها مسجلا على البوابة وكذلك التأكد من وجود البرنامج الذى تعاقدت عليه مع الشركة بالسعر وتوقيتات السفر ووسائل النقل وفنادق الاقامة بالمملكة العربية السعودية واسم المشرف المرافق للرحلة .

 

 

طالبت غرفة شركة السياحة، من الشركات المنظمة لرحلات العمرة توجيه ملفاتها للمراجعة على بوابة العمرة المصرية قبل تاريخ السفر بـ 72 ساعة على الأقل، حتى تتمكن الشركة من الحصول على الباركود التنظيمى لمعتمريها قبل السفر بوقت كاف حرصاً على إنجاح الموسم وراحة المعتمرين .

وقالت ” الغرفة” في خطاب رسمي تم توجيهه الي الشركات إنه تلاحظ قيام شركات السياحة المنفذة لرحلات العمرة بتوجيه ملفاتها للمراجعة على بوابة العمرة من خلال السياحة الدينية بوزارة السياحة، قبل تاريخ السفر بوقت قليل جدا، مما يتسبب فى حدوث حالة ضغط على جميع عناصر المنظومة ، ويؤثر سلباً على سفر المعتمرين فى التوقيتات المحددة.

ومن جانبه أكد أحمد إبراهيم رئيس لجنة السياحة الدينية بالغرفة والمستشار التنفيذي والمتحدث الرسمي لبوابة العمرة المصرية، أن الغرفة حريصة على تذليل كافة العقبات أمام الشركات لإنهاء إجراءات العمرة بسهولة ويسر، مشددا أنه لن يقبل توجيه ملفات العمرة للمراجعة قبل تاريخ السفر لفترة أقل من ” 72 ساعة قبل تاريخ السفر”.

وأضاف ” إبراهيم “أن حصول المعتمر على رمز ” الباركود ” يؤكد صحة التأشيرة وسلامة برنامج العمرة وإتمام حجز وسائل السفر والتنقلات وفنادق الإقامة بالمملكة العربية السعودية، ويتيح ” الباركود” للجهات المسئولة مراجعة تفاصيل الرحلة ومتابعة المعتمر منذ حجز رحلته وحتى سفره وعودته سالما والتدخل الفورى لحل ايه مشاكل تواجهه.

وأشار إلى أن إنشاء البوابة جاء للتسهيل على المواطنين وضمان حقوقهم ولتكون المنصة الإلكترونية الوحيدة لتنظيم الرحلات من خلال شركات السياحة وتحت رقابة وزارة السياحة، مشيرا الي أن البوابة سهلت كافة الإجراءات للمواطن الذى له حق اختيار الشركة التى ستقوم بتنظيم رحلته من خلال الشركات المسجلة علي البوابة ، فجميع الشركات المسموح لها بتنظيم رحلات العمرة مسجلة على البوابة .

وطالب المواطنين الراغبين فى أداء مناسك العمرة ضرورة التعامل مع شركات السياحة المسجلة فقط على بوابة العمرة والتي تقوم بتنفيذ الرحلات تحت الإشراف الكامل لوزارة السياحة ومتابعة لحظية من غرفة الشركات لضمان نجاح الموسم وحقوق المواطنين.