في ضوء الخطة التي وضعتها مصر للطيران لعودة رحلاتها الدولية، فقد أعلنت الشركة عن استئناف رحلاتها من القاهرة إلى كل من البحرين ولارناكا ،حيث ستبدأ رحلات البحرين بمعدل 3 رحلات أسبوعية اعتبارًا من 2/7/2020 أيام الخميس والسبت والثلاثاء وتزيد إلى خمس رحلات أسبوعية من الأسبوع الثالث من شهر يوليو الجاري.

وقد طرحت الشركة تخفيض 25 % على رحلاتها إلى البحرين مع شراء التذاكر حتى 10 يوليو والسفر حتى 31 يوليو 2020.

وإلى لارناكا (قبرص) بمعدل رحلة أسبوعية كل يوم جمعة اعتبارًا من 10/7/2020.

من الجدير بالذكر أنه يمكن للعملاء معرفة الضوابط التي تحددها كل دولة للسفر إليها وإجراءات السلامة والوقاية الواجب اتباعها أثناء السفر على متن رحلات مصر للطيران وكذلك أي تغييرات تطرأ على جداول التشغيل وفقًا لتغير متطلبات السفر عبر الموقع الإلكتروني لمصر للطيران egyptair.com أو مركز الاتصالات أو عبر مكاتب مصر للطيران المنتشرة حول العالم.

كشف الطيار رشدي زكريا، رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران، تفاصيل فتح مصر للطيران الخطوط الجوية، واستقبال السائحين اليوم الأربعاء لأول مرة منذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجد، منذ منتصف شهر مارس الماضي.

وقال الطيار رشدي زكريا، في مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسئوليتي» مع الإعلامي أحمد موسى على قناة «صدى البلد»، أن مصر سيرت 14 رحلة اليوم الأربعاء، مشيرًا إلى أن كل دولة لها إجراءات معينة يلتزم بها كل مسافر.

وأضاف أن غالبية الدول تعتمد على ملء إقرار عدم مخالطة أي مريض بفيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى أن الشركة تقدم عرض تخفيض 20 % على التذكرة بعد عودة رحلات الطيران.

واستكمل أن جميع المسافرين اليوم، التزموا بالإجراءات الاحترازية التي تم الإعلان عنها مسبقًا، بالإضافة إلى أن الضيافة داخل الطائرة حافظت على سلامة الركاب، مشيرًا إلى أن غدًا هناك 20 رحلة على أن تتزايد الأعداد خلال الفترة المقبلة.

وواصل حديثه، أن السياحة تتركز على جنوب سيناء والبحر الأحمر، بينما ستكون هناك رحلات سياحية في القاهرة خلال الفترة المقبلة.

قررت سلطة الطيران المدني بالسودان تمديد إغلاق جميع المطارات في البلاد حتى 12 يوليو  المقبل، وذلك تماشيا مع التدابير الاحترازية ضد وباء كورونا.

وهذا رابع تمديد لإغلاق المطارات السودانية منذ ظهور جائحة كورونا، إذ تم القرار بمقتضى حالة الطواري الصحية التي تبنتها الدولة منذ 3 أشهر لمنع انتشار كورونا.

وقالت سلطة الطيران المدني، في بيان، إن “قرار إغلاق المطارات يستثني رحلات المساعدات الإنسانية والإغاثية ورحلات البضائع المجدولة والإضافية”.

وشددت على أن “الرحلات الجوية الخاصة بإجلاء السودانيين العالقين في الخارج ستكون مستمرة”.

كما يستثنى القرار “رحلات الدعم الفني والإنساني ورحلات الشركات العاملة في حقول البترول”.

 

قال الطيار محمد منار، وزير الطيران المدني، إن قرار استئناف عودة الرحلات الجوية بداية من الأول من شهر يوليو المقبل جاء بناء على قرار من اللجنة العليا لإدارة الأزمة في مجلس الوزراء بإعادة كافة الأنشطة الاقتصادية والرياضية في مصر بعد فترة من التوقف جراء فيروس كورونا.

وأضاف خلال حواره مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، خلال جولته في منتجع كليوباترا بشرم الشيخ، أن توقف الطيران أدى إلى تكبد الشركة الوطنية للطيران خسائر بالمليارات.

وتابع الطيار محمد منار أنه تم اتخاذ قرار بإعادة السياحة إلى جنوب سيناء والبحر الأحمر ومرسى مطروح، مؤكدا أنه يتم تقديم الدعم للعنصر البشري في كل مطاراتنا كونهم ثروة بشرية، مؤكدا أنه يراهن على المواطن المصري ووعيه خلال الفترة المقبلة.

وكشف وزير الطيران المدني أن العديد من الدول تقوم بالحجر المنزلي لمواطنيها لموجهة فيروس كورونا، موضحا أن عدد الرحلات ستكون منخفضة في البداية وسوف ترتفع بشكل تدريجي.

وأكد أن صناعة الطيران أصابت بانهيار كبير ولكنها تعود إلى التعافي بشكل سريع، كاشفا أنه تم تخفيض شريحة معينة من رواتب العاملين بقطاع الطيران ووافق الجميع على خفض راتبهم كاشفا أن حجم خسائر قطاع الطيران بسبب كورونا بلغت 3 مليارات جنيه.

وتابع وزير الطيران المدني أنه يتم تقديم الدعم الكامل للقطاع الخاص وله دور كبير في تخطي أزمة كورونا، مشيدا بدور الدولة المبذول في مواجهة أزمة كورونا.

وحول الإجراءات الاحترازية المطبقة سوف يرتدي العاملون على الطائرة الكمامة وسيحافظون على التباعد مع الراكب مع ثم يتم اكتشاف درجات الحرارة عند وصولهم إلى المطار عبر الكاميرات الحرارية المتطورة ثم يتم تعقيم حقائب الركاب مؤكدا أنه لن يتم تقديم وجبات ساخنة على الطائرة وستكون جافة.

وأكد وزير الطيران أن الراكب سيكون في أمان تام مع مراعاة التباعد الاجتماعي والإجراءات الاحترازية، وسيتم تخفيف التكدس بالمطارات المصرية وخاصة في أماكن الكاونترات والجوازات.

وأضاف الطيار محمد منار، وزير الطيران المدني أنه تم استغلال فترة كورونا لرفع الكفاءة داخل المطارات، وتم رفع كفاءة مطار سفنكس من 300 راكب كل ساعة إلى 900 راكب في الساعة ثم يتم استخدامه في شحن البضائع من خلال إنشاء قرية للبضائع للمطار الذي يتميز بموقعه المتميز بجانب المتحف المصري الكبير.

واستطرد محمد منار أن مطار برج العرب سوف يتخطى 4 مليون راكب في العالم بعد رفع كفاءته، كاشفا أن مطار النزهة أصبح من الصعب تشغيله كونه يقع بداخل منطقة سكنية ويحيط به البحر، واتخذ الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارا بتحويل مطار النزهة إلى مشروع عمراني لعدم صلاحيته فنيا وتم اتخاذ الإجراءات لتنفيذ ذلك المشروع.

وقال وزير الطيران المدني إن مطار برنيس الدولي فخر لكل المصريين ويعمل بكفاءة جيدة، خاصة وأن تلك المنطقة واعدة سياحيا وتتميز بالطبيعة الخلابة، مؤكدا أن مطارات الصعيد تعمل بكفاءة عالية، وسيتم تركيب كاميرات حرارية به بداية من الأول من شهر يوليو.

وأكد محمد منار أن تكلفة تطوير الممر في أي مطار تتكلف ملياري جنيه، موضحا أنه سيتم البحث عن الجدوى الاقتصادي أولا في عملية تطوير المطارات، كاشفا أن مصر للطيران لديها أفضل خبرات فنية على أعلى مستوى في العالم.

أكد رشدي زكريا رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للطيران أن الطيران العارض سيكون لمحافظات جنوب سيناء والمحافظات الأقل اصابة بفيروس كورونا ، مشيرا إلى أن عودة حركة الطيران وفتح المطارات إبتداء من أول يوليو المقبل.

 

واضاف فى مداخلة هاتفية لبرنامج “رأى عام”، تقديم الإعلامي عمرو عبد الحميد المذاع على فضائية “تن” أنه لا زيادة فى اسعار تذاكر الطيران بعد فتح المطارات للعمل مرة أخرى.

وأوضح أنه سيتم تعقيم الطائرة قبل وبعد كل رحلة جوية، بالاضافة إلى الاجراءات الاحترازية التى تم وضعها، وبوابات إلكترونية حرارية لقياس درجة حرارة الراكب لافتًا إلى أن الوجبات التي تسقدم للركاب ستكون جافة وليست ساخنة وسيتم إلزام كل راكب بارتداء الكمامة.

نشرت وسائل الإعلام الإماراتية اليوم، الخميس، بشرى سارة للجمهور حول تسيير رحلات جوية إلى مصر.

وأعلن طيران الإمارات، عن تسيير 4 رحلات جوية إلى القاهرة لمساعدة المصريين في العودة إلى بلادهم.

وأوضحت الشركة الإماراتية أن الرحلات ستكون فى أيام 14 و18 و19 و21 يونيو الجاري.

وشددت الشركة خلال بيان لها على أنه سيسمح فقط للمصريين الذين يستوفون شروط دخول الوجهة، بالصعود إلى الطائرة، وسيطلب من الركاب الامتثال لجميع متطلبات دولة الوجهة.

وأكدت شركة الطيران الإماراتية، أنه تم اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية من أجل توفير أقصى درجات السلامة للمسافرين والعاملين.

نبيل زغلول

تسير وزارة الطيران المدني المصرية الأسبوع المقبل، جسرا جويا يتضمن 16 رحلة طيران استثنائية إلى العاصمة الأردنية، عمان، لإعادة 3300 مصري، منعهم تعليق رحلات الطيران إلى المطارات المصرية منذ مارس الماضي بسبب فيروس كورونا المستجد، من العودة.

وصرح المتحدث الرسمي للوزارة باسم عبد الكريم، في تصريحات صحفية، بأنه سيتم تسيير الرحلات الجوية ابتداء من يوم الأحد الموافق 14 يونيو، إلى عمان، وتستمر حتي السبت الموافق 20 يونيو، وتقوم شركتا “مصر للطيران” و”إيركايرو” بتنظيم الرحلات على أن تعود الرحلات إلى مطار القاهرة الدولي وعليها 3300 مصري.

من جانبهم، يجري أطباء الحجر الصحي بمطار القاهرة الدولي، تحت إشراف الدكتور حازم حسين مدير الحجر الصحي اختبارات قياس الحرارة علي الركاب العائدين من الخارج لمكافحة فيروس “كورونا”، كما يتم الفحص الظاهري علي جميع الركاب للتأكد من سلامتهم فور والوصول، ويقوم الركاب بتوقيع اقرارعزل منزلي لمدة 14 يوما للتأكد من خلوهم من العدوي.

حذرت الخطوط الجوية البريطانية “بريتش إيروايز”، أنها ستفصل جميع طياري الشركة البالغ عددهم 4300 طيار وإعادة توظيفهم بعقود فردية ما لم تتوصل النقابة لاتفاق مع الشركة.

اقرأ المزيد

يستقبل مطار القاهرة الدولي، اليوم الجمعة، 4 رحلات جوية استثنائية قادمة من مطار مرسى علم الدولي، وعلى متنها 400 مصري بعد انتهاء فترة الحجر الصحي.

ويخضع الركاب لاختبارات فيروس كورونا، داخل صالة الوصول بالمطار، من قبل أطباء الحجر الصحي بمطار القاهرة الدولي، تحت إشراف الدكتور حازم حسين مدير الحجر الصحي، للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، قبل مغادرتهم إلى منازلهم لقضاء مدة العزل المنزلي.

كانت سلطة الطيران المدنى قد أعلنت توقف حركة الطيران المدني بمصر، سواء القادم أو المغادر من المطارات المصرية منذ 19 مارس الماضي، واستثنى الخطاب 5 حالات من التعليق، منها رحلات الشحن الجوي، ورحلات الشارتر لتتمكن من عودة الأفواج السياحية بعد انتهاء برامجهم دون استقدام أفواج جديدة، ورحلات الإسعاف الدولية والرحلات الداخلية داخل الدولة.

أطلقت سوريا، اليوم الجمعة، أول رحلة طيران لها إلى أرمينيا بعد توقف دام لمدة 8 سنوات.

وقالت وزارة النقل السورية اليوم الجمعة، إنها سيرت أول رحلة طيران للخطوط الجوية السورية من دمشق إلى يرفان عاصمة أرمينيا، بعد انقطاع لمدة 8 سنوات.

وأضافت الوزارة في بيان نشرته على صفحتها في “فيسبوك”، أن الرحلة انطلقت ليل أمس الخميس وعلى متنها 150 راكبا من مطار دمشق الدولي.

ومن المقرر أن يعقب هذه الرحلة برنامج تشغيل منتظم عند استئناف الحركة الجوية وإعادة فتح المطارات.

ولفتت الوزارة إلى أن حلب ستكون محطة مهمة في الرحلات الجوية بين البلدين.