فتحت السلطات المختصة في جزيرة أنغلزي في أقصى شمال غرب ويلز، تحقيقات بشأن ظاهرة بيئية غريبة وقعت قرب قرية بودديرن ضمن الجزيرة.

وفي التفاصيل، فإنّ سيدة تدعى هانا ستيفنز رصدت وهي في طريقها لزيارة طبيب، سرباً من طيور الزرزور وهي تحلق في السماء. وخلال عودتها إلى المنزل بعد ساعة، وجدت السيّدة هذه الطيور ملقاة على الأرض بعدما فارقت الحياة.

وعلى الأثر، أبلغت هانا زوجها بالأمر، وقالت له إنها “لم تصدق ما جرى أمامها”. ولذلك، قرّر الأخير التحقق من الواقعة بنفسه، ليقول بعد ذلك: “لقد كان الأمر محزناً للغاية. هناك المئات من الطيور النافقة”.

من جهتها، أشارت الجمعية الملكية لحماية الطيور أنها “قلقة مما حدث”، موضحة أن “طائر الزرزور مدرج على قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض”. ولفتت الجمعية إلى “حرصها على أن تستكمل السلطات التحقيق”، مؤكدة أنه “من المبكر التكهن بسبب موت الطيور”.

حذرت الدكتورة إيمان شاكر، مدير مركز الاستشعار عن بعد بـ الهيئة العامة للأرصاد الجوية، من حالة الطقس اليوم الخميس، والذي يشهد حالة من عدم الاستقرار.

أكدت مدير مركز الاستشعار عن بعد بـ الهيئة العامة للأرصاد الجوية، خلال مداخلة هاتفية لها ببرنامج “صباح البلد” المذاع عبر فضائية “صدي البلد”، أن حالة الطقس ستشهد حالة من تكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة بمعظم أنحاء الجمهورية، والتي يسحبها أمطار غزيرة ورعدية على السواحل الشمالية للبلاد والتي قد بدأت بمحافظتي الإسكندرية ومطروح وبمدينة سيوة، ومن المقرر أن تمتد هذه الأمطار حتى محافظات الوجه البحري والقاهرة وشمال الصعيد وسيناء.

وأشارت إيمان شاكر، إلى أنه مع وجود الأمطار الغزيزة والرعدية سوف يكون هناك نشاط رياح مثير للأتربة على معظم أنحاء الطرق السريعة والمكشوفة، لذلك نصحت جميع السائقين بالطرق السريعة والمكشوفة بتوخي الحذر وبالقيادة الآمنة.

وأوضحت إيمان شاكر، أن الأمطار سوف تستمر على السواحل الشمالية اليوم وغدًا، وأما عن محافظة القاهرة وباقي المحافظات سوف تستمر لليوم فقط، مؤكدة أن جنوب الصعيد سوف يشهد فقط رياحا مثيرة للأتربة والرمال.

الطقس السيء..تسبب سوء الأحوال الجوية فى سقوط لوحة إعلانات ضخمة، على الطريق الدائري بالسلام، دون حدوث إصابات، مما أسفر عن وجود كثافات مرورية في اتجاه المرج.

وكانت غرفة عمليات المرور بالقاهرة، تلقت بلاغًا، من الخدمات المعينة بسقوط لوحة إعلانات على الطريق الدائري بالسلام مما تسبب فى ظهور كثافات مرورية، وعلى الفور انتقل رجال المرور إلى مكان الواقعة.

وبالفحص تبين سقوط لوحة إعلانات علي الطريق الدائرى بالسلام فى الاتجاه القادم من السلام متجها إلى المرج قبل نفق السلام، وانتشرت خدمات المرور لتنظيم حركة السير ورفع اللوحة، وإعادة حركة السير إلى طبيعتها.

تصل صباح اليوم إلى القاهر طائرة مصر للطيران القادمة من المملكة العربية السعودية وعلى متنها جثمان الطفلين المصريين هنا خالد سماحة 11 سنة، وسليم خالد سماحة 9 سنوات.

وهما حفيدا وزير التنمية المحلية ومحافظ سوهاج الأسبق اللواء محسن النعماني، وأبناء شقيقة الإعلامية الدكتورة نرمين النعمانى بالتليفزيون المصرى Nile Tv، ومستشار وزير التربية والتعليم للعلاقات الدولية.

وذكر أن سبب الوفاة حريق نتج ماس الكهربائي، من شاحن الموبايل بغرفتهما.

وأعلن الأب على صفحة الشخصية لمواقع التواصل الاجتماعى فيس بوك ان صلاة الجنازة عل الطفلين ستقام اليوم مسجد مصطفى محمود اليوم الخميس 12 ظهرًا.

مرسى علم الرائعة كنزا لمحبي رياضة الغطس والغوص و السائحين والمسافرين من كل أنحاء العالم. فهي واحدة من أفضل أماكن الغوص في العالم، فقرة “الواجهة: #مصر” على سي ان ان العالمية ألقت الضوء علي جهود الحفاظ على هذه الشعاب المرجانية.

صرفت إحدى الشركات العقارية التى يقع مقرها فى ولاية ماريلاند الأمريكية هدية كبيرة لجميع موظفيها البالغ عددهم 198 موظفًا وهى مكافأة قدرها 10 ملايين دولار حيث أن الشخص الواحد سيحصل على 50.000 دولار وقالت الشركة إنه تم منح المكافأة للاحتفال بالوصول إلى هدف تطوير 20 مليون قدم مربع من المكاتب والتجزئة وغيرها من المساحات العقارية التجارية في ثماني ولايات.

وفي التفاصيل، التي نقلتها صحيفة «ذا صن»، فإنه لم يتوقع أحد من العمال في الشركة التي احتفلت بتحقيق أهداف ماحدث، “وانه تصرف سحري .. يغير الحياة” هكذا تحدث موظف شركة العقارات الإمريكية سانت جورج بروبيرتيز عقب المكافأة التي قررت الشركة منحها للعاملين.

 

ميسون غزلان

بحث الدكتور محمد خضور رئيس اتحاد غرف السياحة السورية مع أحمد خليفة رئيس مجلس رجال الأعمال الليبي والمستشار العام لغرفة سياحة ليبيا مجالات التعاون المشترك والتنسيق لتفعيل التبادل السياحي المشترك في مختلف المنتجات السياحية العلاجية والاصطياف وسياحة التسوق التي تساهم في تعزيز التبادل التجاري بين البلدين وبالتالي التخفيف من وطأة الحصار والعقوبات الاقتصادية التي تفرضها قوى العدوان على سورية وتؤدي إلى انتعاش الاقتصاد في البلدين، مع العمل على فتح النقل الجوي والبحري والرحلات المجدولة الدائمة عن طريق شركات السياحة السورية من خلال تقديم برامج سياحية جاذبة وبأسعار منافسة.

ولفت الخضور خلال اللقاء إلى ما تتميز به سورية من مقومات حضارية وتاريخية مهمة إلى جانب الطبيعة المتنوعة التي توفر البيئة لإنتاج مختلف الأنواع السياحية صيفاً وشتاء، وفي السهل والجبل والبحر والبادية حيث يمكن إقامة سياحة الصيد وتربية الخيول والهجن، مشيراً إلى ضرورة المحافظة على التقارب الثقافي والاجتماعي بين سورية وليبيا وتطوير وتنمية هذه الصورة بالشكل المناسب من خلال الأعمال والاستثمارات والتواصل الدائم الذي يمكن أن يتحقق من خلال التبادل السياحي والتعاون على وضع خطط مستقبلية لتنظيم رحلات لمجموعات سياحية ليبية إلى سورية، مشيراً إلى منتج سياحي آخر تتميز به سورية وهو سياحة المهرجانات والمعارض الدولية خاصة حيث يقام على مدار العام عدد من المهرجانات والاحتفالات في مناسبات متعددة وفي عدة محافظات، هذا إلى جانب الفعالية الأهم وهي معرض دمشق الدولي التي تشكل محور اهتمام المستثمرين.

بدوره أكد رئيس مجلس رجال الأعمال الليبي أن زيارته إلى سورية تهدف إلى التنسيق الفعال بما يخدم توجهات البلدين، بالنظر إلى ما تمثله سورية من بعد وطني وقومي ومن الضروري الانفتاح في كافة القطاعات ومنها السياحة، مشدداً على ضرورة التنسيق مع اتحاد غرف السياحة في سورية لتبادل البيانات والمعلومات السياحية، مشيراً إلى أهمية إحداث غرفة السياحة الليبية السورية المشتركة التي يمكن أن تساهم في زيادة التنسيق تكون راعية لمختلف الأنشطة وتشجع على تعزيز العلاقات وتعتبر حلقة وصل لتسهيل إنجاز كل ما يتم الاتفاق عليه بين الجانبين بحيث تكون الغرفة تنفيذية وتقدم كافة الخدمات لأصحاب الفعاليات السياحية بما يساهم في تسهيل المعاملات المتعلقة بالحصول على تأشيرات وموافقات للمجموعات السياحية، موضحاً أن الشركة الليبية المختصة بالسياحة الطبية ستعمل على التنسيق مع غرف السياحة في سورية لتفعيل هذا المنتج السياحي الذي تتميز به سورية.

صرح الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بأنه تم مد فترة سحب كراسات الشروط، ودفع المقدمات، لحجز الوحدات السكنية المطروحة بالإعلان الـ12 بمشروع “الإسكان الاجتماعى”، حتى يوم الخميس ٢٦ ديسمبر ٢٠١٩، وذلك نظراً للإقبال على الحجز من قبل المواطنين، وإتاحة الفرصة لأكبر عدد منهم لسداد مقدمات الحجز.

وأوضح وزير الإسكان أنه كان من المقرر غلق باب الحجز غدا الخميس 12 ديسمبر 2019، مشيراً إلى أنه تم حتى الآن سحب ٢٩٧٨٠ كراسة شروط، بينما قام ١٦٧٥٧ مواطناً بدفع مقدمات الحجز.

وأضاف الوزير، أن وزارة الإسكان ممثلة فى صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، فتحت الباب لحجز الوحدات السكنية الجاهزة للتسليم (3 غرف وصالة – بمساحة تصل إلى 90 م2)، بالإعلان الثانى عشر بمشروع الإسكان الاجتماعى، تحت عنوان “مبادرة تنمية وجه بحرى ومدن القناة”، بمحافظات (الشرقية – الإسكندرية – الدقهلية – الإسماعيلية – كفر الشيخ – المنوفية – البحيرة – الغربية).

وأكدت مى عبدالحميد، الرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، ضرورة رفع الاستمارة الواردة بكراسة الشروط، والمستندات المطلوبة، على الموقع الإليكتروني للصندوق، وذلك لاستكمال التقديم.

وأضافت: يبلغ سعر الوحدة (3 غرف وصالة) كاملة التشطيب 197 ألف جنيه، ويتم سداد مقدم جدية الحجز ويبلغ 14 ألف جنيه (وهو مبلغ يُرد في حالة عدم التخصيص)، مع سداد مبلغ 150 جنيها مصاريف إدارية (لا تُرد)، وذلك من خلال أي مكتب بريد مميكن على مستوى جميع المدن والمحافظات المطروح بها الوحدات السكنية، ويتم استكمال باقى مقدم الحجز ليبدأ من 15% من إجمالي ثمن الوحدة (تحدد طبقاً للدخل والسن) بعد الاستعلام وانطباق الشروط على المتقدم وقبل التعاقد على الوحدة بنظام التمويل العقاري، ويتم سداد 5 % من قيمة الوحدة كوديعة صيانة للمشروع (لا تُرد نهائياً)، حيث سيقوم الصندوق باستخدام عائدها مستقبلاً بصفة دائمة للحفاظ على الطابع المعماري للمشروع والثروة العقارية، وهذا وفقاً لقرار مجلس الإدارة في هذا الشأن بحيث يتم سدادها نقداً عند التعاقد أو تقسيطها ضمن التمويل الممنوح للعميل، ولا يتجاوز الحد الأقصى لقسط التمويل ووديعة الصيانة للوحدة السكنية 40% من صافي الدخل الشهري للمواطن (بزيادة سنوية تصل إلى 7 % لمدة تصل إلى 20 عاماً كحد أقصى)، بحيث يتم حسابه طبقاً لتكلفة الوحدة ودخل المواطن، ويتم سداد التمويل للوحدة على أقساط شهرية بحد أقصى 20 عاماً بنظام التمويل العقاري المدعوم بفائدة 7% سنوياً ولا يتم تغييرها طوال فترة التمويل، ويقدم الصندوق دعماً نقدياً يصل إلى 40 ألف جنيه مصري وفقاً لدخل مقدم الطلب.

وأشارت مى عبدالحميد، إلى أن الوحدات المطروحة، موزعة كالتالى، بمدينة برج العرب الجديدة بمحافظة الإسكندرية، ومناطق (القنطرة شرق – فايد – القصاصين أم عزام – التل الكبير العهدة – الرياح “القنطرة غرب” – أبوخليفة “القنطرة غرب” – البياضة)، بمحافظة الإسماعيلية، ومناطق (القرين – أبوكبير – أولاد صقر)، بمحافظة الشرقية، ومناطق (بني عبيد – المنزلة – بلقاس – نبروه)، بمحافظة الدقهلية، ومناطق (مركز السادات – قويسنا – أشمون – منوف – تلا)، بمحافظة المنوفية، ومناطق (مطوبس – فوه – قلين – الحامول – الرياض)، بمحافظة كفر الشيخ، ومناطق (بسيون – سمنود – زفتي – كفر الزيات – المحلة)، بمحافظة الغربية، ومناطق (الرحمانية – مركز بدر – وادي النطرون)، بمحافظة البحيرة.

توقع خبراء هيئة الأرصاد الجوية أن يشهد غدا الخميس طقس شتوي تكثر فيه السحب المنخفضة والمتوسطة على أغلب الأنحاء، يصاحبها سقوط أمطار على السواحل الشمالية، ومناطق من الوجه البحري والقاهرة، تمتد حتى شمال الصعيد وسيناء، وتكون رعدية أحيانا على بعض المناطق.

كما توقع الخبراء أن تقل الرؤية في الشبورة المائية صباحا، وأن تنشط الرياح على أغلب الأنحاء وتكون مثيرة للرمال والأتربة، ما يؤدي لاضطراب الملاحة البحرية في البحرين الأحمر والمتوسط، ويصاحب ذلك انخفاض في درجات الحرارة، ليسود طقس معتدل شمالا حتى القاهرة، مائل للدفئ على شمال الصعيد، دافئ جنوب الصعيد نهارا، وليلا.

وعن درجات الحرارة المتوقعة غدا فهي كما يلي:

القاهرة والوجه البحري 19 14

السواحل الشمالية الغربية 19 17

السواحل الشمالية الشرقية والشمالية 18 15

جنوب سيناء والغردقة 26 18

شمال الصعيد 20 12

جنوب الصعيد وحلايب وشلاتين 26 13

قال الرئيس السيسي إنه في 2013 كانت الدولة المصرية تواجه إرهابا وتحركنا في مسارين هما التنمية المستدامة ومكافحة الإرهاب.

وأضاف الرئيس السيسي أنه خلال تجربيتنا في التعامل مع التحديات في مصر ليس لها مسار غير التنمية المستدامة وتعزيز السلام والأمن.

وأكد السيسي أنه لا بد من مواجهة الدول التى تدعم الإرهاب بحسم، مضيفا: “لا بد أن يكون لدينا رد جماعي وحاسم في التعامل مع الإرهاب والدول الداعمة له”.

جاء ذلك خلال جلسة أفريقيا التى نريدها: استدامة السلام والأمن والتنمية – حوار مع قادة أفريقيا.

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، النسخة الأولى لمنتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة بمدينة أسوان جوهرة النيل، والتي تعبر بحق عن الهوية الأفريقية وارتباطا بتسميتها عاصمة الشباب الأفريقي، لفتح آفاق جديدة نحو تحقيق السلام والتنمية المستدامة بالقارة السمراء في إطار رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي 2019.