قالت شركة «واتساب» إن تطبيقها للمراسلة سيتوقف عن العمل على ملايين الهواتف الذكية في عام 2020.

وحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإنه اعتباراً من 1 فبراير (شباط) 2020، سيتوقف التطبيق عن العمل بهواتف «آيفون» التي تعمل بنظام التشغيل «iOS 8» أو أنظمة التشغيل الأقدم منه، إلى جانب الأجهزة التي تعمل بنظام «أندرويد 2.3.7» وما قبله.

وسيتعذر على مستخدمي هذه الأنظمة إنشاء حسابات جديدة على «واتساب»، أو فتح الحسابات الحالية.

بالإضافة إلى ذلك، سيتوقف التطبيق عن العمل بجميع الهواتف، التي تعمل بنظام تشغيل «ويندوز»، ابتداءً من 31 ديسمبر (كانون الأول) الحالي، وهو الشهر نفسه، الذي ستنهي فيه شركة «مايكروسوفت» دعمها لنظام التشغيل «Windows 10 Mobile OS».

وسيستمر «واتساب» في توفير الدعم للأجهزة التي تعمل بنظام «أندرويد 4.0.3»، والأنظمة الأحدث منه، وأجهزة «آيفون» التي تعمل بنظام«iOS 9» وما بعده.

وقالت شركة «واتساب»، في بيان لها، «لقد توقف التطبيق تدريجياً عن دعم مختلف منصات الهواتف الذكية، التي ليس لديها الإمكانات التي نحتاجها لتوسيع ميزات تطبيقنا في المستقبل».

يذكر أن عدد مستخدمي «واتساب» يبلغ نحو 1.5 مليار شخص، وفقاً لأحدث الإحصائيات.

محمد الدمرداش

 

تعلن شركة جو سيرف “JoServ”وهي الشركة الرائدة في تطوير تطبيقات الأجهزة المحمولة وحلول الويب، والتي تقدم منتجات وخدمات B2B و B2C و C2C في الأسواق المحلية والإقليمية والدولية وقامت بنشر أكثر من 30 تطبيقاً للهواتف المحمولة في 5 أسواق مختلفة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والأسواق الدولية الأخرى حتى الآن، عن إطلاقها لـ”تطبيق أكرم” والذي يتيح للمقيمن والزوار إلى مدينة دبي البحث عن أفضل الماركات والعلامات التجارية المتوفرة في دبي وتجربتها في مختلف القطاعات الخدماتية عبر الإمارات العربية المتحدة. ويتيح التطبيق حجز هذه الخدمات والحصول على أفضل الهدايا المقدمة عبر التطبيق ومن دون تكلفة. إذ يوفر “تطبيق أكرم” المتوفر على مختلف الهواتف الذكية ويمكن تحميله من خلال المتجر، فرصة للاستمتاع بمختلف النشاطات والخدمات الراقية، والعديد من الهدايا المتوفرة على المتجر الإفتراضي ويتيح لمستخدمي التطبيق الحصول عليها وكل ما يتطلبه الامر فقط إبراز الكود في الأماكن التي تنتشر فيها تلك الهدايا. ومن خلال هذا التطبيق أصبح بإمكان المسافر او الزائر إلى مدينة دبي، الحصول على ثمن التأشيرة والتذكرة للقدوم والاستمتاع بهذه العروض المميزة والتي تشمل الفنادق والمطاعم ومتاجر التجزئة وغيرها الكثير.

وقال المهندس إبراهيم فريج، المدير التنفيذي للشركة قائلا،”يسعدنا بعد النجاح الذي حققه “تطبيق أكرم” في الدول التي تم إطلاقه بها كالاردن ولبنان، ينطلق الطبيق في ربوع إمارة دبي ليستمر في تحقيق نجاحه الكبير لدى فئات مختلفة من المستخدمين. ويتوقع أن يلقى ترحيباً كبيراً لدى مقمي وزوار مدينة دبي بما يمنحه لهم من فرصة للتجربة الفعلية إنطلاقاً من التجربة الافتراضية للتطبيق الذي حقق نجاحاً كبيراً لدى المستخدمين، ونحن بصدد التوسع في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا”. ويهدف “تطبيق أكرم” إلى نشر السعادة والفرح بين المستخدمين إذ تقوم فكرة التطبيق على البحث عن الهدايا والجوائز التي يفوق عددها 400,000 هدية منتشرة في فضاء دبي الإفتراضي. وقد وصل عدد مستخدمي التطبيق منذ إطلاقه حتى اليوم إلى 280 ألف مستخدم، وارتفع عدد الشركات المشاركة في التطبيق إلى 800 شركة.

يتميز “تطبيق أكرم” بكونه الوحيد القادر على تمكين الشركات من إستهداف العملاء المحتملين وفق مواقعهم الجغرافية وتواجدهم. كما يوفر إيضاً القدرة على إستهداف العملاء المحتملين وترقية تجاربهم التسويقية مباشرة وبعيداً عن الدعاية والإعلان. وقد وصل نسبة عدد المستخدمين من الذكور من عمر (13-17 سنة) بلغت 35%، من عمر 18-24 سنة بلغت 40% بينما بلغت نسبة المستخدمين من الذكور من عمر 25-35 نسبة 25% من مستخدمي التطبيق. وهذا ما يشير إلى الزيادة في إرتفاع نسبة المستخدمين من الذكور إلى 53% أما الإناث فهي 47%.

وأضاف فريج، “يقدم التطبيق فرصة إستثنائية لمختلف القطاعات التجارية والخدمية لاسيما في مجال التوسع والانتشار في أسواق محددة واستقطاب عملاء جدد”، ويوفر التطبيق فرصة للمستخدمين الاستمتاع يومياً بتناول الوجبات المجانية والمشروبات والفوز بالعديد من الهدايا التي يربحها أيضاً من خلال التطبيق يقوم باستلامها مباشرة من الشركة المقدمة للجائزة. وتؤكد الدراسات إلى أن السعادة والفرح التي يؤمنها التطبيق والتي هي حق للجميع، تُعد الطريقة الأنسب لزيادة الإنتاجية والولاء وبالتالي توفر فرصة للشركات لعرض منتجاتها وخدماتها الراقية والمميزة لجميع عملائها المحتملين، وهذا ما يحقق إنتشاراً أكبر ويستقطب أكبر عدد من العملاء. وسيتم إطلاق هذا التطبيق الأكثر نمواً في المنطقة في المرحلة القادمة في سلطنة عُمان والكويت والمملكة العربية السعودية.

ويعدُ “تطبيق أكرم” التطبيق الأكثر نمواً وإنتشاراً في المنطقة والحائز على المرتبة الأولى بين تصنيفات المتاجر الأخرى حسب تصنيفات الهيئة البرتغالية المنظمة لفعالية web summit 2019، في العديد من الدول التي تم إطلاقه بها مثل المملكة الأردنية الهاشمية ولبنان.

أعلنت شركة فوجي فيلم عن إطلاق الكاميرا X-Pro 3 الجديدة، التي تتمتع بمظهر كلاسيكي وتجهيزات حديثة.

وأوضحت الشركة اليابانية، أن الكاميرا متغيرة العدسة الجديدة تأتي بدون عاكس، وتمتاز بمحدد منظر هجين يضم محدد منظر بصري وإلكتروني، ويتم التحويل بينهما عن طريق زر.

 

وتشتمل باقة التجهيزات التقنية للكاميرا الجديدة على مستشعر X-Trans مطور بدقة وضوح يبلغ 26.1 ميجابيكسل، ويمتد نطاق حساسية الضوء من ISO 160 إلى ISO 12800، ويمكن ضبط المستشعر على وضع ISO 51200 في إعدادات Push.

وأكدت الشركة اليابانية تطوير معالج الصورة، ويعمل التركيز التلقائي حاليا مع إضاءة أقل، ويمكن تسجيل مقاطع الفيديو بدقة 4K بسرعة 30 صورة في الثانية.

وتشتمل كاميرا فوجي فيلم X-Pro 3 الجديدة على شاشة رئيسية قياس 3 بوصة، والتي يمكن طيها لأسفل، وتعمل هذه الشاشة بدقة وضوح 1.62 مليون بيكسل، ويمتاز جسم الكاميرا بمتانة فائقة بفضل تصنيعه من التيتانيوم، ويبلغ وزنها 497 جراما.

وأعلنت شركة فوجي فيلم عن طرح الكاميرا الجديدة في الأسواق بسعر يبدأ من 1800 دولار.

ريم السيد

حدد الخبراء 4 إجراءات مهمة لتفادي اختراق بيانات بطاقة SIM والتى تعد من أكثر المشكلات التي تؤرق أصحاب الهواتف في حالة فقدان الهاتف أو بطاقة SIM.

الإجراء الأول لحماية بيانات بطاقة SIM هو تزويدها برمز PIN، فعند فقدان الهاتف أو فقدان بطاقة الاتصال لن يستطيع أحد الاستفادة منها أو تفعيلها في أي هاتف دون معرفة هذا الرمز، وكذلك لن يستطيع الوصول إلى الأرقام والبيانات المخزنة فيها.

هذا الرمز يوجد عادة في الأوراق التي تمنحها الشركة للمستخدم عند شراء بطاقة الاتصال.

والإجراء الثاني الذي ينصح به الخبراء لحماية الهاتف هو استعمال قفل الشاشة الذي يعتمد على الأرقام أو بصمة اليد أو الوجه، فهذه العملية تمنع الآخرين من الوصول إلى بيانات بطاقة الاتصال، أو العبث بها أو استبدال الرمز الخاص بحمايتها.

ووفقا للخبراء فإن الإجراء الثالث هو بعدم البوح بالمعلومات الشخصية أو البيانات العائلية للأشخاص غير الموثوق بهم أو نشر تلك البيانات على الإنترنت، فتلك البيانات كتاريخ الميلاد وغيره قد يستغلها البعض لاختراق بطاقة الاتصال واستعمالها لغاياتهم الشخصية.

والإجراء الرابع والأخير، ينصح الخبراء في حال فقدان الهاتف أو بطاقة الاتصال بالتواصل مع شركة الاتصالات فورا، وطلب إيقاف تفعيل خدمات البطاقة المفقودة، والحصول على بطاقة جديدة تحمل الرقم ذاته.

قال محمد سالم، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لصناعات السيليكون “سيكو مصر”، المصنعة لأول هاتف محمول مصري، “إن شركته ستبدأ تصدير الهواتف المحمولة من مصنعها في صعيد مصر -جنوبي القاهرة- إلى ألمانيا في نوفمبر على أن تعقبها دول أوروبية أخرى”.

وأضاف “سالم”، في مقابلة مع “رويترز “في القاهرة، أن سيكو مصر وقعت في أكتوبر الجاري اتفاقية مع وكيل حصري قوي في بعض الدول الأوروبية للتصدير.

وأوضح: “سنبدأ التصدير من الصعيد إلى ألمانيا وهولندا والنمسا وبعدها السويد والنرويج وفنلندا بالعلامة التجارية سيكو، البداية ستكون بألمانيا في نوفمبر  بهاتف سيكو إنفينتي ماكس، ذلك بجانب وجودنا في السعودية والكويت والإمارات وسلطنة عمان”.

وتابع “بدأنا التصدير إلى ساحل العاج هذا الأسبوع، التصدير يمثل نحو 25% من الإنتاج، ونستهدف تصدير أكثر من 50% من الإنتاج نهاية 2020 عندما نصدر للدول الأوروبية التي نستهدفها”.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية لمصنع الشركة في أسيوط بصعيد مصر حاليا نحو مليوني جهاز سنويا.

وقال سالم الذي بدأت شركته العمل في ديسمبر 2017 إن سيكو “وقعت اتفاقيات مع ثلاث شركات صينية لتصنيع هواتف لها للتصدير إلى أفريقيا وللطرح بالسوق المصرية، بدأنا التصنيع لها منذ شهر، وأول تلك المنتجات ستُوزع داخل السوق المصري الأسبوع المقبل”.

ورفض “سالم” الخوض في أي تفاصيل مالية عن الاتفاقيات أو الكشف عن أسماء الشركات نظرا لسرية الاتفاقيات.

وأضاف رئيس سيكو خلال المقابلة التي جرت بمكتبه “نسبة التصنيع المحلي حاليا تبلغ 34-48% من الهاتف وفقا للمنتج، نحن أول مصنع في أفريقيا نصنع الهاتف محليا ولا نقوم بتجميعه فقط”.

وتابع: “سنبدأ في عام 2020 زيادة نسبة المكون المحلي من خلال بعض الأجزاء البلاستيكية بالهواتف لنصل إلى نحو 60-61% تصنيعا محليا خلال الربع الثاني من العام المقبل”.

أكدت نتائج دراسة أجراها خبراء تقنيات أعلنت، اليوم الأربعاء، التأثير الإيجابي لاستخدام وضعية الظلام على بطاريات هواتف آيفون.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، أن الخبراء المديرين لقناة PhoneBuff، قاموا بنشر مقطع فيديو يشرحون من خلاله هذه الدراسة، التي أظهرت نتائجها أن استخدام وضعية الظلام بهواتف آيفون يسهم على المدى البعيد في زيادة عمر بطاريات الهاتف بنسبة 30%.

وقالت الصحيفة: “خضع للدراسة هاتفا آيفون يعملان بنظام تشغيل iOS 13، وكان أحدهما يعمل بالوضعية التقليدية والآخر بوضعية الظلام”.

 

وبدأت التجربة على الهاتفين بالقيام بعدد من النشاطات، مع العلم بأن التجربة بدأت في وقت كان الهاتفان مكتملي الشحن بنسبة 100%.

وبعد ساعتين متواصلتين من استخدام الهاتفين، لوحظ أن الهاتف الذي كان يعمل على وضعية الظلام، تراجعت نسبة شحن بطاريته لـ 88%، في حين تراجعت نسبة شحن بطاريات الهاتف الذي كان يعمل بإضاءة شاشته كاملة لـ 83%.

واستمر الاختبار لمدة 7 ساعات متواصلة، حتى انتهى شحن الهاتف الذي كان يعمل بإضاءته كاملة، في حين صمد الهاتف الذي كان على وضعية الظلام، وبقيت نسبة الشحن به على 33%.

ريم السيد

تواجه شركة آبل انتقادات حادة بسبب الرقابة الصينية على التطبيقات، إذ انتقدت مجموعة من أعضاء الكونجرس من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في رسالتين شركتي آبل وبليزارد Blizzard بسبب تصرفاتهما الأخيرة في الصين.

واستنكرت الرسالة الموجهة إلى الرئيس التنفيذي، تيم كوك Tim Cook، قرار شركة آبل في وقت سابق من هذا الشهر بإزالة تطبيق HKmap.live المستخدم من قبل المتظاهرين في هونج كونج لتتبع موقع قوات الشرطة المحلية.

وجاء في الرسالة حالات مثل هذه تثير قلقا حقيقيًا بشأن ما إذا كانت آبل وغيرها من الشركات الأمريكية الكبرى ستذعن لمطالب الصين المتزايدة في سبيل عدم فقدان الوصول إلى أكثر من مليار مستهلك صيني.

 

عاطف طلب

أجرت “مجموعة أكسفورد للأعمال OBG” الاستشارية العالمية مقابلات مع أربعة من قادة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، استعرضت خلالها الجهود التي تبذلها الحكومة المصرية لتعزيز مكانة مصر كمركز إقليمي للتكنولوجيا والابتكار والعوامل التي أدت إلى جذب العديد من الشركات العالمية للعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر.

وناقش كلاً من ألكسندر فرومان-كورتيل، الرئيس التنفيذي لشركة فودافون مصر، وفرانسيه وودورث، نائب رئيس مركز شركة أورانج بيزنس سيرفيسيز بمصر، وريم أسعد، الرئيس التنفيذي لشركة راية لخدمات مراكز الاتصالات، وأحمد أسامة، مدير الابتكار بمركز تميز شركة “دل تكنولوجيز” بمصر، العديد من المزايا التنافسية والتنوع الذي يشهده قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المصري.

ووافق المشاركون في المقابلات التي تم ترتيبها بالتعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” وتم عرضها على المنصة الدولية لمجموعة أوكسفورد للأعمال، على أن هناك اتجاه قومي قوي لبناء قدرات الشباب المصري من خلال تزويدهم بالمؤهلات والمهارات المطلوبة التي تجعلهم أحد ركائز تنمية وتطوير الصناعة.

وقال أحمد أسامة “نرى العديد من المواهب الرائعة التي تتخرج من الجامعات والتي تمتلك العقليات المبتكرة”. وأضاف: “الأمر لا يتعلق فقط بالقدرة على الابتكار في التكنولوجيات الحديثة والذكاء الاصطناعي، بل في كافة الأنشطة التقليدية للأعمال”.

ومن جانبها أكدت وودورث على وفرة المهارات والكوادر الشابة المؤهلة في مصر، وأشادت بالإسهامات التي يقوم بها الشباب المصري في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. “عندما ننظر للقوى العاملة، فهناك أكثر من نصف مليون خريج سنوياً جاهزون للالتحاق بسوق العمل”. وأضافت: “الأمر المفيد للغاية كذلك هو اشتراك الحكومة المصرية في برامج لدعم الشركات متعددة الجنسيات”.

وأشار فرومان-كورتيل إلى أن الشباب المصري الذي يحترف العمل بالتكنولوجيا قدم العديد من الأعمال التي لديها قاعدة واعدة من المستهلكين. وأضاف كورتيل: “تعمل شركة فودافون في مصر منذ أكثر من 20 عاماً، وتعتبر من الدول التي نؤمن بأهمية الاستثمار فيها، والأهم من ذلك في الأساس، هو أن مصر لديها شباب طموح مليء بالطاقة ويملك الذكاء الكافي للتعامل مع العالم الرقمي.”

وأوضح فرومان-كورتيل أن الشركة في مصر لديها حوالي 6700 موظف لخدمة عملاء الشركة في مختلف دول العالم في نشاطين رئيسيين، الأول يتعلق بمراكز الاتصال وخدمة العملاء وأسواق مثل ألمانيا والمملكة المتحدة وإيطاليا بينما يتعلق النشاط الثاني بخدمات التكنولوجيا حيث يوجد في مصر مركز التميز العالمي في مجال التكنولوجيا لشركة فودافون.

وأضاف أنه يتم تنفيذ خدمات مثل (أتمتة عمليات الروبوتات RPA) من مصر لبقية دول العالم كما يتم تصميم وبناء حلول المدن الذكية في مصر ويتم تطبيقها في الدول الأوروبية.

وأشاد المشاركين في اللقاءات بالموقع الاستراتيجي لمصر، الذي يُمكنها من أن تصبح مركزاً للأعمال لمنطقة أوروبا وأسيا وأفريقيا، والدعم الحكومي، والدور الذي تقوم به هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” والتي تعمل كذراع تنفيذي لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأوضحت ريم أسعد “يمكن تقديم الخدمات بكل اللغات في مصر، حيث نقوم بخدمة عملائنا بحوالي 25 لغة بما في ذلك الألمانية والإنجليزية والهولندية والبولندية ولغة الزولو”. وأشارت أسعد إلى أن ما يقرب من 80% من بين 110 عميل لشركة راية هم عملاء بالخارج.

وقال مارك أنريه دي بلويس، رئيس قسم العلاقات العامة ومحتوى الفيديو بمجموعة أوكسفورد للأعمال، أنه كان من الواضح أن المديرين الذين أجرينا معهم الحوار لديهم أمال وطموحات كبيرة لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر.

” إن سهولة القيام بالأعمال في مصر ووضعها المتميز حول العالم كان له عظيم الأثر لجذب انتباه المستثمرين، وتؤكد لقاءاتنا المصورة على أن قرار التركيز على التعليم والتدريب وبناء قدرات الشباب المصري، مع الدعم الحكومي للقطاع، يحققون النتائج المرجوة”، كما قال دي بلويس.

يذكر أن مجموعة أكسفورد للأعمال وقّعت على اتّفاقيات لمشاركة نتائج أبحاثها مع أربعة من مزوّدي استخبارات الأعمال وهم “داو جونز فاكتيفا”، و”ليكسيس نكسيس”، و”بلومبيرغ”، و”تومسون رويترز”، وقد أدّت هذه الشراكات إلى توسيع قاعدة مستخدمي المجموعة حول العالم، بحيث باتت أدوات البحث متوفرة لحوالي 1.7 ملايين قارئ جديد، كما يبلغ حالياً إجمالي عدد التقارير السنوية التي توزّعها مجموعة أكسفورد للأعمال عالمياً أكثر من 5 ملايين تقرير.

 

جاءت الفلبين في مقدمة الدول التي تستخدم مواقع التواصل الاجتماعي بكثرة بواقع 4 ساعات يوميا، وفقا لما كشفه مؤشر عالمي لإجراء إحصاءات الإنترنت.

وحل في المرتبة الثانية لأكثر الشعوب متابعة لمنصات التواصل الاجتماعي النيجيريون، بثلاث ساعات و36 دقيقة في اليوم.

فيما حجز المكسيكيون المرتبة الثالثة بواقع ثلاث ساعات يوميا، ويأتي الأتراك بعدهم في المركز الرابع، وحلت روسيا في المرتبة الخامسة، والهند والصين في المرتبتين السادسة والسابعة.

وحلت الولايات المتحدة في المرتبة الثامنة.

ريم السيد

 

استعرضت شركة Oppo هاتف Reno Ace المتطور، بمواصفات تخوله لإحداث نقلة نوعية في عالم الأجهزة الذكية.

ومن أبرز ما يميز هذا الهاتف هو تقنية الشحن السريع SuperVOOC 2.0 باستطاعة (65 واطا)، والتي تصنف كأسرع تقنية لشحن الهواتف حاليا، والتي توفر إمكانية شحن بطاريته (4000 ميلي أمبير) خلال 30 دقيقة فقط.

 

وجاء هذا الهاتف بهيكل أنيق من البلاستيك والزجاج، مقاوم للماء والغبار، وزود بشاشة AMOLED بمقاس 6.5 بوصة، بدقة عرض (2400/1080) بيكسل، فيها ثقب صغير في منتصفها من الأعلى مخصص للكاميرا.