ريم السيد

 

 

 

أعلنت شركات سامسونج وفيفو وأوبو وإل جي LG، عن غلق مصانعها في الهند لفترات مختلفة، وقالت شركة سامسونج إنها ستوقف الإنتاج في مصنع نويدا، الذي يعد أكبر منشأة لتصنيع الهواتف المحمولة في العالم، حتى 25 مارس، وذلك بسبب فرض حظر التجوال في عدد من المدن الهندية، بعد تفشى فيروس كورونا.

وعلى مدى اليومين الماضيين، أصدرت ولايات ومدن هندية عديدة أوامراها بفرض حظر التجوال، للحد من انتشار فيروس كورونا. ويتمثل تأثير هذا القرار في أن شركات تصنيع الهواتف الذكية الموجودة في ثاني أكبر سوق للهواتف الذكية على مستوى العالم ، قد أغلقت أنشطتها الإنتاجية، ممايعد ضربة كبرى للاقتصاد العالمى.

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة Economic Times فإن الشركات المصنعة لهذه الهواتف ستغلق حتى 25 مارس، وليس من المعروف إذا كان قرار الإغلاق سيتم تجديده أم لا.

وبسبب فيروس كورونا، كانت شركة أبل اضطرت لإغلاق أكثر من 450 متجرا من متاجرها حول العالم في 21 دولة حتى يوم 27 مارس، وكانت شحنات عدسات كاميرا iPhone انخفضت من Genius Electronic المورد الرئيسي لعدسات كاميرات هواتف آيفون بشكل كبير خلال الشهر الماضي، حيث تقلصت الإمدادات بشكل ملحوظ، ومن المفترض أنه لن يتم استئناف الإنتاج حتى شهر مايو القادم.

وتفوقت شركة شاومى على كل شركات الهواتف في أكثر ماركات الهواتف استحواذا على السوق الهندية التى تعد ثانى أكبر سوق للهواتف في العالم بعد الصين، وكشفت مؤسسة IDC أن شركة شاومى اكتسحت السوق الهندية في عام 2019 بشحن حوالى 43.6 مليون مليون هاتف محققة ارتفاع 9.2%.

يحاول الباحثون في جامعة ماساتشوستس أمهيرست التخفيف من مشكلة الافتقار للبيانات الخاصة بالتنبؤ بالأمراض الفيروسية، عبر استخدام نظام آلي جديد يسمونه ” فلو سنس” بهدف مراقبة الأماكن العامة، وإحصاء عدد الأشخاص المصابين بأمراض تتعلق بالجهاز التنفسي.

اقرأ المزيد

يحتم انتشار فيروس “كورونا” المستجد البقاء في المنزل كإجراء احترازي يضمن صحة وسلامة الأفراد والمجتمع، ولتلبية احتياجاتك دون مغادرة المنزل توفر لك التكنولوجيا في دبي عدة تطبيقات ذكية تساعدك في ذلك.

اقرأ المزيد

ريم السيد

انخفضت نسبة مبيعات الهواتف الذكية إلى أدنى مستوى منذ اختراع أول هاتف ذكي، وأفاد تقرير صادر عن شركة “ستراتيجي أناليتكس” بأن شحنات الهواتف في فبراير انخفضت بنسبة 38% على أساس سنوي.

وأكدت “ليندا سوي” التي أشرفت على التقرير، أن انتشار فيروس كورونا في الصين كان له تأثير كبير على سوق الهواتف الذكية، وأن بعض المصانع الآسيوية كانت غير قادرة على تصنيع الهواتف الذكية، في حين أنّ العديد من المستهلكين كانوا غير قادرين أو غير راغبين في زيارة متاجر البيع بالتجزئة وشراء أجهزة جديدة”.

وأشار التقرير إلى أنّ شحنات الهواتف الذكية انخفضت من 99.2 مليون في فبراير2019 إلى 61.8 مليون في فبراير2020، وكان من المقرر أن يكون فبراير شهرا مهما لصناعة الهواتف، مع انعقاد المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة، حيث يكشف عادة عن العديد من الهواتف الذكية الجديدة، إلا أنّ المؤتمر كان من أوائل الفعاليات المهمة التي ألغيت بسبب تفشي فيروس كورونا.

وعانت شركة سامسونج التي كشفت عن أحدث هواتفها “اس 20” في فبراير الماضي، من بطء شديد في المبيعات الأولية لجهازها الجديد، فيما حذرت شركة آبل في الوقت نفسه، من أنها لن تحقق أرباحها المتوقعة.

وقال المدير التنفيذي لشركة “ستراتيجي أناليكس”، نيل ماستون: “شهد شهر فبراير2020 أكبر انخفاض على الإطلاق في تاريخ سوق الهواتف الذكية حول العالم، مضيفا انخفض العرض والطلب على الهواتف الذكية في الصين وبعدها في جميع أنحاء آسيا وشهد تراجعا في بقية العالم، وأن الفترة الحالية هي “فترة ستحاول صناعة الهواتف الذكية نسيانها”.

وقالت شركة الأبحاث إنها تتوقع استمرار معاناة شحنات الهواتف الذكية طوال شهر مارس، بعد أن انتشر الفيروس عبر أوروبا وفي الولايات المتحدة، ويعيش مئات الملايين من العملاء المحتملين في حالة حجر منزلي – أو لم تعد لديهم رغبة في التوجه إلى المتاجر.

وقالت شركة “ستراتيجي أناليكس” إنّ تجار التجزئة قد يقررون تقديم خصومات “سخية” لدعم المبيعات، وعلى الرغم من التحذير من فقدان الأهداف المالية والصعوبات في توريد “آيفون”، أعلنت آبل عن منتجين جديدين هذا الأسبوع – جهاز “آيباد برو” جديد مزود بتقنية المسح بالليزر وجهاز “ماكبوك اير” جديد، لكنها فعلت ذلك من خلال بيان صحفي وليس في حدث رفيع المستوى كما كان من المعتاد.

وقال المحلل بن وود لـ”بي بي سي” إنها “المرة الأولى بحسب ما أتذكر، التي تعلن فيها شركة آبل عن منتج بارز مثل هذا بطريقة بسيطة ومتواضعة كهذه”.

استخدمت شركة جوجل أول نظام من نوعه في عالم الهواتف الذكية، وهو نظام مستشعر رادار يسمى Soli ، في هاتفها Pixel 4 الذى يعتمد بشكل أساسى على عدم الإيماءات الموجودة في العينين وعدم استخدام الأيدى على الإطلاق.

اقرأ المزيد

أمية سعدي

 

كشف الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عن مبادرة وزارة الاتصالات لدعم القرار الجمهوري بتأجيل الدراسة، قائلًا “أولى المبادرات هى زيادة مجانية فى سرعة الإنترنت لكل مشتركي التابلت فى الشركات المعتمدة بنسبة 20% لمدة شهر، وسيتحمل تكلفتها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات”.

اقرأ المزيد

كشفت شركة “سامسونج” الكورية الجنوبية عن خدمة جديدة تتيح “التعقيم مجانا” لهواتفها الذكية ضمن 19 دولة.

اقرأ المزيد

أعلنت شركة أوبو Oppo اليوم، خلال الحدث الرسمي الذي كشفت فيه عن نسختي Find X2، عن أولى ساعتها الذكية في السوق Oppo Watch والتي تبدو لحد كبير شبيهة بساعة آبل.

وفقا لما ذكره موقع “ذا فيرج” التقني، تأتي ساعة أوبو Oppo Watch، بشاشة من نوع AMOLED بقياس 1.6 بوصة أو 1.9 بوصة مع كثافة 326 بكسل، ويأتي هيكل الساعة مصنوعا من الألمنيوم، بالإضافة إلى أزرار على جانبيها لتمكين المستخدمين من التحكم بها.

وتعمل ساعة “أوبو ووتش” بمعالج من نوع Snapdragon Wear 2500 مع معالج مساعد Apollo 3.، كما تحتوي الساعة على ذاكرة تخزين داخلية بسعة 8 جيجابايت، وتعمل الساعة بواجهة المستخدم ColorOS Watch المبنية على نسخة غير محددة من نظام التشغيل أندرويد.

وتدعم الساعة تقنية شرائح الاتصال الإلكترونية eSIM التي تمكنها من العمل مستقلة عن الهواتف، كما تدعم الساعة تقنية GPS، وتقنية الاتصال القريب المدى NFC، وتقنية البلوتوث 4.2. ويمكن ربطها مع الهواتف الذكية العاملة بالإصدار 6.0 مارشميلو أو أي إصدار أحدث من نظام أندرويد.

أمية سعدي

ذكرت شركة فيسبوك، أنها ستبدأ في إطلاق نسخة أسرع، وأصغر، وأبسط من تطبيق التراسل الفوري “مسنجر” على نظام “آي أو إس iOS” المشغل لهواتف آيفون من آبل.

وأوضحت الشركة في بيان لها نقلته الوكالة العربية للأخبار التقنية، أن النسخة الجديدة من التطبيق ستحمل أسرع بمقدار الضعف مقارنةً بالنسخة الحالية، ثم إن حجمها لن يتعدى ربع حجم النسخة الحالية.

ومن المتوقع أن تُطلق النسخة الجديدة خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وفي منشور على شبكة فيسبوك، قال الرئيس التنفيذي “مارك زوكربيرج” إن النسخة الجديدة من مسنجر ستجعل المستخدمين يشعرون بأنها أسرع وأكثر استجابةً مقارنة بالتطبيقات الأخرى التي يستخدمونها.

وأشارت “فيسبوك” في تدوينة أنها بغية الوصول إلى هذه المزايا في مسنجر أعادت كتابة الشفرة الأساسية للتطبيق بالكامل، ومع ذلك، نبهت الشركة على أن التصميم الأبسط الجديد سيكون على حساب غياب بعض المزايا مؤقتًا. ولم تحدد الشركة المزايا التي ستُزال.

وافقت شركة أبل على دفع مبلغ 500 مليون دولار لتسوية دعوى قضائية جماعية ضدها بسبب تباطؤ أجهزة آيفون القديمة، بحسب موقع cnet المعني بالأخبار التقنية.

وذكر الموقع أن الشركة الأمريكية وافقت على دفع نصف مليار دولار لتسوية دعوى قضائية جماعية اتهمتها بإبطاء أجهزة iPhone القديمة من أجل تشجيع الناس على شراء أحدث طراز من الهواتف وأكثرها تكلفة.

وأوضح أنه يجب أن يوافق القاضي في محكمة مقاطعة نورثر بكاليفورنيا على على التسوية المقترحة.

وحسب موقع appleinsider فإن الشركة ستدفع حوالي 25 دولارًا لكل مستخدمي هواتف iPhone 6 وiPhone 7 و iPhone 7 Plus الذين حصلوا على التحديث iOS 10.2.1 قبل يوم 21 ديسمبر 2017 عبر تقديمهم طلب تعويض.

وكانت التحقيقات انتهت إلى أن الشركة الأمريكية تعمدت إبطاء بطارية هواتفها القديمة وكذلك المعالج (البروسيسور) لإجبار مستخدمي آيفون إلى شراء الأجهزة الأحدث.

وردّت الشركة بأنها لم تكن تتعمد إبطاء الهواتف، وإنما تشجيع المستخدمين على تجربة الإصدارات الجديدة.