تطلق وزارة السياحة والآثار اليوم الأحد في تمام السابعة مساء علي صفحاتها الرسمية لمواقع التواصل الاجتماعي وشبكة الانترنت زيارة افتراضية جديدة لأثر قبطي هام وهو الدير الأحمر بمحافظة سوهاج، كما ستطلق غداً اثرا إسلاميا هو جامع ومدرسة السلطان برقوق بشارع المعز، ويوم الثلاثاء ستكون زيارة افتراضية للمعبد اليهودي بن عذرا بمنطقة مصر القديمة.

الدير الأحمر
يقع الدير الأحمر غرب مدينة سوهاج بمسافة تبعد حوالى 21 كم، ويعتبر من أهم الأديرة التي شيدت فى العصور المسيحية المبكرة، أنشأه الأنبا بشاى فى أوائل القرن الرابع الميلادى، وقد استخدم الطوب الأحمر كمادة أساسية فى تشييده لذا سمى بالدير الأحمر، كما استخدم حجر الجير الأبيض وبعض الأعمدة من الجرانيت الوردى والأسود.

تعرض الدير للحريق مرتين الأولى أثناء الحكم الرومان والثانية بفعل البربر ولم يتبقى منه سوى الكنيسه والحصن الذي يقع فى الجهة الجنوبية من الكنيسة، كما يوجد بقايا أجزاء معمارية إلى الشمال من الكنسية يعتقد أنها أجزاء من مدينة صناعية.

الكنيسة الرئيسية: هي عبارة عن مساحة مستطيلة مقسمة إلى صحن يتكون من ثلاث أجنحة، كما يوجد فى الركن الجنوبي الغربي كنيسة ملحقة تعرف باسم السيدة العذراء.

الحصن: يرجح أنه يرجع لعصر الأمبراطورة هيلانة، وهو عبارة عن مبنى مربع تقريبا، وعادة يحتوي على مجموعة من الوحدات التى تمكن الرهبان العيش لفترة طويلة بداخله ككنيسة والقلالي والمخازن ومصادر المياة.

جدير بالذكر ان هذه الزيارات الافتراضية تأتي في اطار المبادرة التي اطلقتها وزارة السياحة والآثار اول امس مع شركائها من المعاهد والمؤسسات العلمية والأثرية لزيارات بعض المواقع الأثرية المصرية عبر الصفحات الرسمية للوزارة على شبكة الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، حيث يتم إطلاق زيارة جديدة او جولة إرشادية لاحد المواقع او المتاحف الاثرية، يوميا في تمام الساعه ٧ مساء
تحت شعار
‏Experience Egypt from Home
‏Stay Home
‏Stay Safe

تطلق في تمام الساعة السابعة من مساء اليوم السبت، وزارة السياحة والآثار زيارة افتراضية جديدة، على مواقعها الرسمية على شبكة الانترنت وشبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك و تويتر و موقع Experience Egypt، وذلك في اطار المبادرة التي اطلقتها وزارة السياحة والآثار امس بالتعاون مع شركائها من المعاهد والمؤسسات العلمية والأثرية لزيارات بعض المواقع الأثرية المصرية عبر الصفحات الرسمية للوزارة على شبكة الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، ليكون شعار هذه الزيارات
‏Experience Egypt from Home
‏Stay Home
‏Stay Safe

وسوف يتم اليوم عرض مقبرة الملكة مرس عنخ الثالثة.

مرس عنخ الثالثة حفيدة الملك خوفو، صاحب الهرم الأكبر وابنة الملكة حتب حرس الثانية، وربما كانت زوجة الملك خفرع أو منكاورع.

دُفنت مرس عنخ في مقبرة صخرية فريدة بجوار هرم خوفو جدرانها مزينة بمناظر ملونة تصور الملكة وعائلتها الملكية، وكذلك الخدم والحرفيين والكهنة، كما تصور المناظر الأثاث الجنائزي الخاص بالملكة والتي من الممكن ان يكون تم وضعها في مقبرتها مثل التماثيل والأثاث وصناديق تحتوي على الطعام وملابس ومجوهرات بالإضافة إلى صورة للتابوت الخاص بها والمصنوع من الجرانيت الأسود والذي تم العثور عليه بالفعل في غرفة الدفن بمقبرتها.

تنفذ وزارة السياحة والآثار، يومياً حملة تعقيم وتطهير جميع المتاحف على مستوى الجمهورية، وذلك للحماية والوقاية من تداعيات فيروس كورونا، في ظل التدابير والإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة الفيروس.

وشملت أعمال التعقيم والتطهير قاعة المومياوات الملكية بالمتحف المصري بالتحرير أثناء فترة إغلاق المتحف التي أقرتها وزارة السياحة والآثار ضمن

كما شملت أعمال التطهير والتعقيم مبنى قطاع المتاحف بلاظوغلي، وجميع صالات العرض المتحفي والممرات والأسطح والمداخل والمخارج وشباك التذاكر والمكتبات والمكاتب الإدارية للعاملين والأماكن الخاصة بالأمن.

وعلى هامش ذلك، تم توزيع آدوات الوقاية والتعقيم من قفازات وكمامات ومواد مطهرة علي العاملين.

في اطار تفعيل الخدمات العلمية للمتحف المصري بالتحرير، ينظم المتحف يوم الأربعاء الموافق ٨ إبريل ٢٠٢٠ محاضرة من خلال البث المباشر على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك تحت عنوان: منهجبات البحث العلمي في علوم الآثار (الإشكالية والسؤال البحثي)، وذلك بالتعاون مع المعهد الفرنسي للآثار الشرقية.

وقالت صباح عبد الرازق مدير عام المتحف، إن المحاضرة يلقيها اسلام عزت باحث علوم المواد القديمة قسم الاركيومتري بالمعهد العلمي الفرنسي للآثار الشرقية، وهي تتناول مسار العملية البحثية وفق المدرسة الفرانكفونية للبحوث والدراسات؛ ذلك المسار يصل بالباحث لتحديد المنهجيات والوسائل المناسبة لجمع المعلومة، وتحليل البيانات واختيار المنهج الكمي والكيفي للتحليل.

كما تتناول المحاضرة التتابع التاريخي لتلك المنهجيات في علوم الآثار المصرية، والآثار الاسلامية، وترميم الآثار وعلوم المواد من خلال رؤى كارل بوبر، بوسينيه، بريستد، وجاردنر فضلا عن المدرسة الكندية الحديثة ل Fortin and Gagnon التي تتناسب مع البحوث الحديثة في علم المتاحف وإدارة المواقع الأثرية.

ويمكن متابعة المحاضرة على الصفحة الرسمية الخاصه بالمتحف المصري بالتحرير على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك في تمام الساعه ٦ مساء من خلال الرابط التالى :


وتأتي هذه المحاضرة في إطار سلسلة المحاضرات التي ينظمها المجلس الأعلى للآثار في العديد من المتاحف الأثرية من خلال البث المباشر على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك ضمن الإجراءات الوقائية التي تتخذها الوزارة من تداعيات فيروس كورونا المستجد.

قال الدكتور مصطفى وزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى لآثار، إن وزارة الآثار قامت بإضاءة هرم خوفو الأكبر بمنطقة أهرام الجيزة موجهة رسائل تحث فيها الشعب المصرى على البقاء فى المنزل والحفاظ على أنفسهم للنجاة من كورونا.

وأضاف مصطفى وزيرى خلال تصريحات لبرنامج “صباح الورد” المذاع على فضائية “TEN” أن هناك رسالة شكر وتقدير وفضل لكل من سهر على صحة مصر والمصريين من الممرضين والأطباء وقواتنا المسلحة التى قامت بتطهير وتعقيم جميع المنشآت عن طريق بعض الرسائل والعبارات باللغة العربية والإنجليزية على واجهة الهرم.

وتابع الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن عملية التعقيم والتطهير صارت بشكل جيد ومتتابع على أنحاء الجمهورية، منوها أنه يتم تعقيم الأماكن الأثرية على التوازى، مستغلين فرصة إغلاق المناطق الأثرية والسياحية كل 72 ساعة تقريبًا .

وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أننا نمتلك عمالة غير منتظمة فى الحفائر وتم تقليص عددهم مع اتخاذ الإجراءات اللازمة والحفاظ على المسافات بينهم.

وأكد مصطفى وزير أن الفكرة تراود الدكتور خالد العنانى فى توصيل رسائل توعية للشعب المصرى وشكر للقطاع الطبى، مضيقًا أن ذلك تواكب مع كشف أثرى رائع فى أحد المناطق الأثرية ولكنه لن يتم الإفصاح عنه حاليًا.

أصدرت الإدارة العامة للنشر العلمي بالمجلس الأعلى للآثار كتابًا جديدًا باللغة الألمانية من تأليف الدكتور عبد الغفار وجدى، تحت بعنوان:
Die saitische Nekropole in Heliopolis : Archäologische und architektonische Studie .

وقالت الدكتورة نجوى متولي مدير عام الإدارة، إن هذا الكتاب يعكس أهمية العصر الصاوي في الحضارة المصرية القديمة من خلال عرضه لصور فوتوغرافية لعدد 29 مقبرة، بالإضافة إلى صور لقطع أثرية مختلفة مثل توابيت، ولوحات، وتماثيل أوشابتى، وأوانى كانوبية، وتمائم وغير ذلك من اللقى الأثرية والمعمارية المكتشفة في جبانة هليوبوليس، والتي تضم حاليا عدة مناطق هي عين شمس الشرقية والغربية والمطرية وحلمية الزيتون ومصر الجديدة.

كما يحتوي الكتاب ايضا على جانب تحليلي للعناصر المعمارية والنقوش، ويختتم بقوائم للأسماء الشخصية والألقاب التي ظهرت في العصر الصاوي في منطقة هليوبوليس.

وأشارت د. نجوي متولي إلى أن منطقة عين شمس الشرقية بصفة عامة تعتبر جزء من جبانة هليوبوليس القديمة فهي تضم العديد من المقابر التي ترجع إلى العصر الصاوي، وقد تم بناء العديد منها باستخدام كتل الحجر الجيري ذو تصميمات معمارية مختلفة.

جدير بالذكر أن جبانة هليوبوليس تحتوي على العديد من المقابر الرائعة من عصر الدولة القديمة فصاعدا، إن لم يكن من قبل ذلك، واستمر استخدامها حتى العصر اليوناني الروماني.

نبيل زغلول

 

انتهي المتحف المصرى الكبير من رفع وتثبيت ٤٢ قطعة اثرية كبيرة الحجم على الدرج العظيم وجارى استكمال رفع باقي القطع.

اقرأ المزيد

تفقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار،  أعمال التعقيم والتطهير الجارية بأحد الفنادق السياحية بالجيزة، وكذلك أعمال تطهير وتعقيم المنطقة المحيطة بتمثال أبي الهول بهضبة أهرامات الجيزة، وذلك استمرارا لتطبيق إجراءات الوقاية والحماية من تداعيات فيروس كورونا المستجد.

اقرأ المزيد

صرح الدكتور أسامة طلعت رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بأن ما تم تداوله من أنباء عن سقوط مأذنة أحد المساجد الأثرية عار تماما من الصحة، مؤكدا أن ما حدث هو سقوط شخشيخة (فانوس خشبي) وهي جزء من سقف مسجد علي باشا حلمي وهو غير مسجل في عداد الآثار الاسلامية.

شيد هذا المسجد عام ١٣٢٣ هجرية أي ١٩٠٦م في عصر الخديوي عباس حلمي الثاني ويقع في شارع القربية من شارع احمد ماهر بالدرب الأحمر .

استمراراً لأعمال التعقيم والتطهير التي تقوم بها وزارة السياحة والآثار للمناطق والمتاحف الأثرية في إطار سياسة الدولة للحماية والوقاية من تداعيات فيروس كورونا المستجد (covid-19)، استكمل قطاع المتاحف اليوم أعمال التعقيم والتطهير في مختلف المتاحف بجميع أنحاء الجمهورية.

 

 وقال مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف بالمجلس الأعلى للآثار، أن أعمال تعقيم وتطهير المتاحف اليوم شملت متحف الفن الإسلامي بباب الخلق، ومتحف قصر المنيل، ومتحف مركب خوفو، ومتحف النسيج المصري، ومتحف الشرطة بالقلعة، ومتحف جاير أندرسون، ومتحف المطار، ومتحف السويس القومي، ومتحف مطروح، ومتحف العريش، ومتحف سوهاج القومي، ومتحف تل بسطا. وأكد عثمان، على أن أعمال التعقيم والتطهير تمت بواسطة فريق متخصص من وزارة الصحة والسكان ووفقا للمعاير الدولية لإجراءات التطهير، وشملت جميع الأسطح والمداخل والمخارج وشباك التذاكر والممرات الداخلية والخارجية والمكتبات والمكاتب الإدارية للعاملين والأماكن الخاصة بحراس الأمن والأبواب والمسطحات التي من الممكن ان يتكأ عليها الجمهور وأماكن جلوس الزائرين وغيرها من الأماكن الملامسة للإنسان، كما تم توزيع أدوات الوقاية والتعقيم من قفازات وكمامات ومواد مطهرة علي جميع العاملين.

 

 وقد تمت اعمال التطهير باستخدام مواد معتمدة من وزارة الصحة والسكان، ومن المقرر أن تستمر أعمال التعقيم والتطهير طوال فترة الإغلاق والتي ستدوم حتى نهاية شهر مارس الجاري. 

وقال الدكتور ممدوح عثمان مدير عام متحف الفن الإسلامي، أن أعمال التعقيم والتطهير شملت المتحف بالكامل والذي يضم 25 قاعه عرض، والمخازن، والمبنى الإداري ومبني الترميم. 

 

ومن جانبه قال ولاء الدين بدوي مدير عام متحف المنيل، أن أعمال التعقيم والتطهير تمت بالشراكة مع المجتمع المدني بالمنيل د. منى العقاد، ود. محمد العقاد نائب دائرة المنيل، وبالتعاون مع السادة الأمناء بالمتحف وافراد الأمن؛ حيث شملت جميع السرايات الموجودة بالمتحف والمكاتب الإدارية والمداخل ودورات المياه.

 

 وفي نفس السياق اوضح العميد هشام سمير مساعد وزير السياحة والآثار للشئون الهندسية والمشرف العام على شارع المعز، أن أعمال التعقيم والتطهير شملت المباني الإدارية التابعة للمجلس الأعلى للآثار؛ حيث تم تعقيم وتطهير قصر اسماعيل باشا المفتش بلاظوغلى بالتعاون مركز البحوث لقطاع المشروعات التابع للوزارة. واشار صبري فرج مدير عام منطقة آثار سقارة، إلى أنه جاري استكمال اعمال التعقيم والتطهير في المنطقة الأثرية، وتضمنت مختلف المقابر ومركز الزوار.