يرتشف نزلاء فندق «دولتشي هانوي غولدن لايك»، في هانوي، القهوة في فناجين مذهبة ويستحمون في مغاطس مطلية بهذا المعدن النفيس.

فقد فتح أول فندق مطلي بالذهب أبوابه في هانوي عاصمة فيتنام، ويعرب مالكوه عن ثقتهم بنجاحه، رغم القيود المفروضة على الطيران بسبب جائحة «كوفيد-19».

وبلغت كلفة بناء الفندق 200 مليون دولار. وقد طلي بالذهب من عيار 24 قيراطاً بهو الفندق وحوض السباحة والغرف فيه، فضلاً عن أواني المائدة.

وتبلغ كلفة النزول في الفندق 250 دولاراً في الليلة، وهو سعر مرتفع بالنسبة لفيتنام، لكن بعض أثرياء البلاد يمكنهم أن يعيشوا فيه حياة ترف.

وقال نغوين هو دوونغ، رئيس مجموعة «هوا بين» المالكة للفندق: «نريد أن ينزل في الفندق أناس عاديون وآخرون فاحشو الثراء».

ويطل حوض السباحة على المدينة، فيما وجبات الطعام تقدم في الطابق الـ25 للفندق الواقع في وسط هانوي. وقد تمزج الأطباق «بمادة ذهبية» غامضة على ما يفيد المالكون. ويعرب النزلاء عن سعادتهم الكبرى للنزول في هذا الفندق. وقال الكوري الجنوبي، فيليب بارك، ضاحكا: «عندما وصلت إلى هنا شعرت وكأني ملك.. لا بل فرعون مصر».

وأضاف الفيتنامي لوون فان توان: «استمتعت فعلاً بالفخامة»، مشيراً إلى أنه شعر بأن وضعه الاجتماعي «ارتقى فوراً».

وتعزى كلفة البناء المتواضعة نسبياً إلى تنفيذ الطلاء بالذهب محلياً، ما أدى إلى خفض الكلفة بشكل كبير. وأوضح دونغ: «مجموعتنا تملك مصنعاً لطلاء الذهب، لذا فإن كلفة تجهيزات الفندق وأثاثه كانت منخفضة نسبياً». ولم تمنعه الجائحة، التي شلت السياحة العالمية من تدشين الفندق، بعدما نالت فيتنام إشادة بسبب اعتمادها إجراءات إغلاق سريعة أدت إلى احتواء انتشار الوباء. وقال: «سنحقق الأرباح بالتأكيد العام المقبل».

قال مصدر طبي في مستشفى أبو خليفة المخصصة لعلاج مصابي فيروس كورونا المستجد، إن الوضع الصحي للفنانة رجاء الجداوي حرج، ولم تتحسن حالتها منذ وضعها على جهاز التنفس الحنجري قبل أسبوعين.

وأوضح المصدر أن الفنانة تلقت جرعتين من بلازما المتعافين في الأسبوع الثاني من يونيو الماضي، ولم تؤثر وحدات البلازما في مقاومة الجسم للفيروس الذي انتشر في الرئة، لذلك لم يتجه الأطباء لحقنها بجرعات إضافية.

وأشار المصدر إلى أنه لا جدوى طبيا من سحب مسحة رابعة للجداوي، إذ أن الأولوية في الوقت الحالي هي تحسن حالتها لاسيما وضع الرئة التي هاجمها الفيروس بقوة.

ويأمل الأطباء بما يقدمونه من مجهود أن يتحسن الوضع الصحي لها وتعود لتتنفس بشكل طبيعي من الفم والأنف وإن كان على جهاز تنفس صناعي عادي أو “SPAP”، والذي كان وسيلة إضافية لمدها بالأكسجين قبل تدهور حالتها ووضعها على جهاز التنفس الحنجري.

وأوضح المصدر أن الفنانة البالغة من العمر 82 سنة، يعد تقدمها في العمر السبب الرئيس وراء تأخر حالتها.

وكان الفريق الطبي المعالج نقل رجاء الجداوى للعناية المركزة ووضعها على جهاز تنفس مساعد CPAP وبعد تدهور حالتها فجر 2 يونيو، جرى استبداله بجهاز تنفس حنجري قبل أسبوعين عند انخفاض نسبة الأكسجين في الدم.

وكانت رجاء الجدواي 82 سنة، وصلت مستشفى أبو خليفة للعزل، فجر يوم 24 مايو الماضي، وجرى سحب 3 مسحات لها، الأولى عقب وصولها بـ72 ساعة، والثانية بعد حقنها بجرعات بلازما والثالثة منتصف يونيو عقب تدهور حالتها الصحية، وكانت نتائج المسحات الثلاث إيجابية.

نجوي سليم

اعتمدت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة برنامج استئناف النشاط الفني لدار الاوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدى صابر الذي يتضمن ٤٠ حفل فني متنوع في المسارح المفتوحة والتي تقرر انشائها والعمل بها خلال فترة الصيف

وذلك بإشراف الدكتور خالد داغر رئيس البيت الفني بالاوبرا ويشارك فيها كوكبة من كبار نجوم الموسيقي والغناء في مصر والوطن العربي منهم الفنان الكبير محمد منير والموسيقار الكبير عمر خيرت والمطرب علي الحجار والفنان مدحت صالح ، اوركسترا القاهرة السيمفونى ، رائد موسيقي الجاز يحيى خليل ، النفيخة ، مسار اجبارى ، فرقة اوبرا القاهرة ، عازفة الماريمبا نسمة عبد العزيز ، المنشدان وائل الفشنى – الشيخ ايهاب يونس ، بغدادى بيج باند ، فرسان الشرق للتراث ( عرض ريا وسكينة ) ، سعيد الارتيست ، نسمة محجوب ، اوركسترا صوت مصر بقيادة المايسترو احمد عاطف ، فرقة الرقص المسرحى الحديث ( عرض دموع حديد ) ، فرقة باليه اوبرا القاهرة ، نوران ابو طالب ، وسط البلد الى جانب فرق الموسيقى العربية بالاوبرا ( عبد الحليم نويرة – القومية العربية للموسيقى – التراث للموسيقى العربية – الانشاد الدينى – اوبرا الاسكندرية للموسيقى والغناء العربى ) ، سلسلتى وهابيات وكلثوميات وحفلات طلاب مركز تنمية المواهب .

وصرح الدكتور مجدي صابر رئيس الاوبرا ان فعاليات استئناف الحفلات تنطلق فى الثامنة مساء الخميس 9 يوليو على مسرح النافورة الخارجى بسهرة طربية يشارك فيها نجوم فرق الموسيقي العربية مي فاروق ، احمد عفت ، صابرين النجيلي ، ياسر سليمان وعازف الكلارينيت محمد فوزي الذي يشارك لاول مرة وبقيادة الدكتور مصطفي حلمى واشراف فني للفنانة جيهان مرسي رئيس الادارة المركزية للموسيقي الشرقية

واضاف صابر ، ان مسرح سيد درويش ” اوبرا الاسكندرية ” يستقبل جمهوره فى مدينة الثغر بحفل يقام الثامنة مساء الجمعة 10 يوليو لفرقة اوبرا الاسكندرية للموسيقي والغناء العربي بقيادة المايسترو ايهاب عبد الغفار ويضم باقة مختارة من اعمال الموسيقى العربية

منها يا اسكندراني -٣سلامات – زي الهوا اداء ياسر سعيد ، من بحري وبنحبوه – وحشتوني – العيون السود تشدو بهم شروق ، اسكندرية تاني – ايو والله – يا حبايبى يا غايبين اداء محمد الخولي ، شط اسكندرية – ان راح منك يا عين – عيناك ليال صيفية تتغنى بهم ندي غالب ويختتم الحفل بمشاركة جميع المطربين فى اداء اغنية عمار يا اسكندرية .

بالاضافة الي سلسة وهابيات التي تضم روائع موسيقار الاجيال محمد عبد الوهاب حيث يقام حفل على المسرح المكشوف فى الثامنة مساء الاحد ١٢ يوليو حفلا يضم مجموعه من روائع الحان موسيقار الاجيال محمد عبد الوهاب بقيادة المايسترو حازم القصبجى ومشاركة المطربين ايمان عبد الغني ، ايات فاروق ، احمد عصام واحمد نافع

واشار رئيس الاوبرا ، ان حجز الحفلات متاح الكترونيا عبر الموقع الرسمي لدار الاوبرا https://ticketsmall.com/customer/events/list/ ، مشيرا الى جاهزية الاوبرا لاستقبال ضيوفها من خلال اتباع الاجراءات الاحترازية حرصا علي سلامة الجمهور والفنانين والعاملين والتى تتمثل فى استقبال 25 ‎%‎ من الطاقة الاستيعابية للمسارح ، دخول الجمهور من خلال بوابات التعقيم الذاتي بعد قياس درجة الحرارة ، مسافات التباعد بين الحضور ، تطهير وتعقيم المسارح قبل وبعد العروض والالتزام بارتداء الاقنعة الطبية الى جانب توزيع مطبوعات ارشادية توعوية علي الجمهور اثناء دخولهم

قال الفنان محمود عزب إن شقيقه حمدي الذي توفي متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا شاركه بعض حلقات “عزب شو”، لافتًا إلي أن شعر بفقدان الشهية في البداية ولم يعتقد إنها عارض للإصابة بكورونا وظل في المنزل لمدة 5 أيام بنفس الحالة وبعد عمل إشاعة تم إكتشاف وجود الفيروس علي الرئة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “التاسعة” الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي علي التليفزيون المصري أن فيروس كورونا كان قد تمكن من رئة شقيقه، لافتًا إلي أنه ظل 4 أيام بعد إكتشاف إصابته وبعدها تدهورت حالته في المستشفي وتوفي.

وأشار إلي أنه شقيقه لم يكن مدخنًا وكان ملتزمًا، مؤكدًا أنه لا توجد حالات إصابة بكورونا داخل الأسرة من المخالطين لشقيقه.

وأكد أنه لم يكن مخالطًا لشقيقه الذي توفي بسبب إصابته بكورونا خلال الفترة الأخيرة لذلك لم يصب بالمرض.

أعربت الفنانة لقاء الخميسى عن تخوفها تجاه عودة النشاط الرياضى، مشيرة إلى أن التوقيت غير مناسب، لافتة إلى أنها أصيبت بحالة من الرعب الشديد عقب اتصال أصدقائها بها للاطمئنان على صحة زوجها محمد عبد المنصف، حارس مرمى نادى وادى دجلة، بعد تداول أخبار إصابته بكورونا.

وأوضحت، خلال اتصال هاتفى ببرنامج “التاسعة”، الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، عبر القناة الأولى المصرية، “أنا لقيت أصحابى بيتصلوا بيا بيقولوا أن عبد المنصف مصاب فأنا رحت ليه وكان نايم وقلت.. قوم يا ابنى.. قوم المسحة طلعت إيجابية.. لم حاجتك وامشى من هنا.. وترتنى”.

وتابعت ضاحكة: “أنا من أول ما قالوا النشاط الرياضى راجع قلت لعبد المنصف روح ألعب لوحدك متجيش عندنا تانى.. وعندك شقة الدقى أقعد فيها.. الواحد بيخاف على نفسه”.

وعن جائحة كورونا والعزل المنزلى، قالت “لقاء الخميسى”، إن فيروس كورونا جمع الأسرة المصرية وجعل حالة الود والألفة تزيد داخلها، وتابعت: “أنا عملت كيك لأول مرة فى حياتى وعبد المنصف أبدع فى سقى الجنينة والورد”.

بعد مرور ما يقرب من 3 أسابيع فقط على الخطوبة.. انفصل مطرب المهرجانات حسن شاكوش عن خطيبته ، ولم تفصح خطيبته حتى الآن عن السبب، بينما هو الآخر رفض التعليق حتى الآن، خاصة أن الانفصال تم منذ ساعات قليلة.

وأعلن والد الفتاة على فيس بوك الخاص به فسخ خطوبة ابنته، قائلا: قدر الله وما شاء فعل.. الحمد لله الأمور وضحت فى أولها وسامحينى يا حبيبتى إنى مش اديتك فرصة انك تاخدى وقتك وتفكرى وقررت فسخ خطوبتك.. واللى جاى إن شاء الله أحسن وربنا يختارلك الصالح”.

وكان مطرب المهرجانات حسن شاكوش احتفل منذ أسابيع قليلة بخطوبته، وبالتحديد يوم الأحد 7 يونيو على فتاة من خارج الوسط الفنى، داخل إحدى فيلات مدينة نصر، هذه الفيلا مملوكة لأحد الأصدقاء المقربين من شاكوش.

واقتصر حفل الخطوبة على أهل العروسين، والأصدقاء المقربين، واشترط “شاكوش” على جميع الحضور بعدم التقاط أى صور فوتوغرافية أو مقاطع فيديو حتى لا يتعرض لأى مشاكل، نظرا للإجراءات الوقائية التى تفرضها الدولة لمواجهة تفشى فيروس كورونا بمنع أى تجمعات، ورقص شاكوش مع خطيبته على أغنيتى “بنت الجيران”، و”عود البطل”، وسط رقص وهتاف الحضور.

كشف أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية آخر تطورات الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي بعد إصابتها بفيروس كورونا، مؤكدًا أن حالتها مستقرة على ما هي فيه، مناشدًا المواطنين الدعاء لها بالشفاء.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “المساء مع قصواء” المذاع عبر فضائية “تن”: “ربنا قادر على كل شيء ونتمنى لها الشفاء”، لافتًا إلى أنها إنسانة وفنانة عظيمة، متابعا: “كلنا بندعو لها تقوم بالسلامة”.

وعن حالة الفنان عبد الله مشرف أكد أنه خرج من المستشفى منذ ساعة وحالته الصحية حاليًا جيدة.

ميسون غزلان تقرير

برغم الامل الذي منّى بها القائمون على المهرجانات الدولية الهامة أنفسهم، ظنا منهم بأن جائحة كورونا التي اجتاحت العالم سرعان ما ستتراجع، وتعود الحياة إلى طبيعتها من دون أن يؤثر ذلك على مستقبل دورة 2020 من المهرجانات، فإن كثير منهم اضطروا مؤخرا لاتخاذ قرار بالإلغاء.
وهو القرار نفسه الذي امتثل له -على مضض- كثيرون من المسؤولين عن المهرجانات ومختلف القطاعات التي يجمعها، كونها ذات فاعليات وأنشطة تتطلب تواجد حشود كبيرة من الجماهير المتلاحمة، كالمتاحف والمسارح ودور العرض وما شابه ذلك.
لكن في دمشق وبرغم الانتشار الذي مازال خجولا بالنسبة لباقي دول العالم فان فيروس كوفيد لم يمنع وزارة الثقافة السورية من مزاولة نشاطها الثقافي بعد ان صدر قرار الحكومة بعودة العمل والحياة الى كافة القطاعات بالتدريج مع اتخاذ كافة التدابير الاحترازية للحد من الانتشار والحفاظ على سلامة المواطنين
انه مهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة يضيء شمعته السابعة بوجه الحرب وفيروس كورونا في دمشق
أحد الثمار التي أينعت خلال سنوات الحرب الإرهابية تأكيدا على أن السينما السورية لم يوقفها التطرف ولا الحصار بل أخرجت مواهب واعدة ستقود الحراك السينمائي في المستقبل وتخلف أسماء عظيمة حققت أكبر الجوائز العالمية.

هذا المهرجان الذي انطلقت دورته الأولى حزيران 2014 برقم كبير وقتها ناهز الخمسين فيلما بات عبر دوراته المتلاحقة أحد أهم المهرجانات الثقافية التي ينتظرها الجمهور السوري متيحا مساحة إبداعية للشباب لتقديم رؤاهم ومحاولاتهم السينمائية ما أنتج عشرات الأفلام لهؤلاء الشباب تحمل بصمتهم وجهدهم بمساعدة من التقنيين والفنيين والفنانين المحترفين الذين قدموا عصارة خبرتهم.
كما يهدف المهرجان الذي تقيمه المؤسسة العامة للسينما إلى توفير الفرص الملائمة للمواهب السينمائية الواعدة للتدريب والتعلم.
وعلى مدى سنواته السابقة كرم المهرجان عددا كبيرا من المبدعين السوريين والعرب من فنانين ومخرجين وكتاب وموسيقيين وتشكيليين وعاملين في مجال السينما كما تناوب على لجان تحكيمه نخبة من الفنانين السوريين والعرب وتضمن مسابقتين الأولى للأفلام القصيرة للشباب والثانية للأفلام الاحترافية القصيرة السورية والعربية التي كانت يزداد عددها عاما تلو الآخر.
ورغم الظروف الناجمة عن الحجر الصحي للتصدي لفيروس كورونا وتوقف تصوير الأفلام شهرين من الزمن فإن استمرار إقامة المهرجان بحد ذاته إنجاز حيث ستنطلق غدا الدورة السابعة من المهرجان بدار الأسد للثقافة والفنون ويتنافس في مسابقتها الرسمية 23 فيلما قصيرا من الأفلام المنتجة ضمن إطار مشروع دعم سينما الشباب.
وتطبق خلال المهرجان الاجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا سعيا من مؤسسة السينما ودار الأسد للمحافظة على سلامة محبي الفن السابع ورواد المهرجان.
ويترأس لجنة التحكيم في المهرجان المخرج باسل الخطيب وتضم في عضويتها المايسترو عدنان فتح الله والفنانة كندة حنا في حين ستعرض الافلام على فترتين عند الواحدة والثالثة ظهرا على مدى أربعة أيام وفق نظام إعادة العروض.

ويقام على هامش المهرجان تظاهرة الأفلام القصيرة في سينما كندي دمشق ويعرض خلالها سبعة أفلام احترافية من أحدث ما أنتجته مؤسسة السينما إضافة إلى تكريم عدد من المبدعين السوريين وهم “الفنانون أسعد فضة ووفاء موصلي وعارف الطويل”ومشرف الإضاءة ابراهيم مطر ضمن حفل توزيع الجوائز الاثنين القادم.
كما سيعرض فيلم”دروب الأمل”تأليف وإخراج كمال ديركي عند الثانية والنصف من يوم الجمعة ويعاد مساء يوم السبت.
وقال مراد شاهين مدير عام مؤسسة السينما في تصريح لسانا:”المهرجان يتطور عاماً بعد آخر ووصل إلى مرحلة متقدمة وله مكانة محترمة ضمن المهرجانات السينمائية العربية وكان من المفترض أن تكون الدورة السابعة هذا العام ذات طابع مميز بضيوفها ومسابقاتها ولجان تحكيمها والأفلام العربية والأجنبية المشاركة فيها وأنجزنا منذ بداية العام التحضيرات اللازمة لذلك ولكن ظهور جائحة كورونا وما تلاها من اجراءات احترازية حال دون المشاركات الخارجية”.
وأوضح شاهين أن المؤسسة قررت إقامة المهرجان بصورة مصغرة لعرض أفلام مشروع دعم سينما الشباب والأفلام الاحترافية التي أنتجت خلال هذا العام والعام الماضي دعما لصناعها ولإتاحة الفرصة للمهتمين بمشاهدة هذه الأفلام مبينا أن الدورة القادمة من المهرجان ستعيد الألق له في حال انتهاء جائحة كورونا والسيطرة عليها عالمياً.
مهرجان دمشق السينمائي مازال غائبا للعام التاسع على التوالي
حيث لفت مدير المؤسسة العامة للسينما، مراد شاهين، إن هذا العام 2020، لن يشهد دورة جديدة من “مهرجان دمشق السينمائي الدولي”، ليستمر المهرجان بالتوقف منذ عام 2011.
وأرجع شاهين عدم إقامة دورة جديدة من المهرجان إلى “تعقيد إمكانية إقامته”، بسبب عدم وجود مكاتب طيران أجنبية تسيّر الرحلات إلى سوريا، معتبرًا أنه من “غير المنطقي” استقبال ضيوف المهرجان عبر مطار دولة أخرى
وأشار مدير المؤسسة العامة للسينما إلى أن هناك “خدمات لوجستية” ترتبط بالمهرجان لا يمكن تأمينها حاليًا، دون أن يذكر نوعية هذه الخدمات، باستثناء مسألة استقبال الضيوف.
اذ ان المهرجان ذائع الصيت وكان يشكل تظاهرة ثقافية وفنية وسينمائية وسياحية فيما مضى وقد خسرتها سورية بسبب الاحداث الدامية التي عصفت بالبلاد خلال السنوات السابقة

بقي ان نكر ان لوزارة الثقافة نشاط ملحوظ في شهر يونيو حيث اقامت العديد من الفعاليات المهمة والتي تهدف الى تنشيط الحركة الثقافية وارسال رسائل مهمة مفادها ومضمونها الاستثمار الجيد في الانسان الذي هو اللبنة الأساسية في حركة الشعوب والتطور والحضارة ومن اهم التحضيرات
عروض لفرقة التختالشرقيالدمشقي في حفل فني بعنوان ” ثنائيات غنائية ” بقيادة الفنان : بديع بغدادي على مسرح مجمع دمر الثقافي
وكذلك فعالية فاتح المدرس.. أيقونة الفن التشكيلي السوري ضمن ندوة قامات في الفكر والأدب والحياة حيث خصصت ندوة قامات في الفكر والأدب والحياة ندوتها الشهرية للفنان فاتح المدرس والتي ستستضيفها مكتبة الأسد الوطنية بمشاركة نقاد وفنانين تشكيليين.
الندوة التي حملت عنوان فاتح المدرس بين اللون والحرف.. عالم من التشكيل الخلاق وأدارها الدكتور اسماعيل مروة بدأت بمداخلة للفنان الدكتور عبد الكريم فرج تحدث فيها عن فن المدرس الذي كان يحمل روح الشرق داخله مشيراً إلى تميزه بإغناء لوحاته برموز تعبر عن الأرض والإنسان كما كان مبدعاً في تكثيف عناصر لوحاته.
وأيضا برعاية الأستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة وزارة الثقافة – مديرية الفنون الجميلة بالتعاون مع اتحاد الفنانين التشكيليين تحضر لمعرض الربيع السنوي 2020
تصوير ( زيتي – أكرليك – أحبار) نحت – غرافيك في دمشق – خان اسعد باشا – البزورية وغيرها من
الامسيات الموسيقة الراقية التي تعج بالحياة ونبض الشارع


وعلى الرغم من كل الوضع الاقتصادي المتردي والحصار الجائر على الشعب السوري وكل مايعانيه الناس من تبعات سنوات الازمة يبقى المثقف السوري يجد متسعا من الوقت لكي يتمتع بالأمسيات الأدبية والفنية والموسيقة ولو بشكل خجول الا انه يجد في هذه النوافذ الثقافية مضمونا إنسانيا قد يخرجه ولو لبعض الوقت من ازمته الاقتصادية وتجعله خارج الزمن مع فن راقي يداعب أوتار الروح المنهكة على عتبات المرض والدولار فيرسم أحلامه المتحركة على خشبة المسرح ويعزف بعينيه مع انامل الموسيقيين ويطرب بشجون لعل القادم من الأيام يحمل له السلام والأمان الداخلي الذي اصبح يفتقده ويبحث في الحان الفها عن مخرج لأحلامه الصغيرة الكبيرة في عالم لم يعد يفكر في غير الحروب واللا انساني.

نجوي سليم

اجتمعت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة برؤساء الهيئات والقطاعات لبدء تنفيذ خطط استئناف العمل تدريجيا فى جميع المواقع الثقافية والفنية اعتبارا من منتصف شهر يوليو المقبل وذلك عقب صدور قرار رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى بعودة النشاط الثقافى والفنى

وخلال الاجتماع قالت عبد الدايم ان عودة الفعاليات الثقافية والفنية يعد مردودا ايجابيا لقدرة الوطن على مواجهة التحديات ، وشددت على ضرورة تطبيق بالاجراءات الاحترازية التى اقرتها الدولة والمتمثلة فى الالتزام بشغل نسبة 25 ‎%‎ فقط من الطاقة الاستيعابية لكافة المنشآت الثقافية واتخاذ التدابير الوقائية الصحية ومراعاة مسافات التباعد الى جانب طرح دليل ارشادى توعوى للحفاظ على السلامة العامة للجمهور مؤكدة انه جارى تشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ هذه الاجراءات فى جميع المواقع

واوضحت وزيرة الثقافة ان القرار يشمل المتاحف ومعارض الفنون التشكيلية – عروض السيرك القومى – مسارح الدولة – عروض دار الاوبرا – الندوات والامسيات الثقافية والفكرية – استكمال بعض الانشطة التى كانت قد توقفت بسبب جائحة كورونا – منح التراخيص الخاصة بالمصنفات الفنية وتابعت ان الانشطة ستبدأبالمسارح المفتوحة التى تم انشاءها خلال فترة الصيف

وتابعت عبد الدايم انه سيتم استمرار تقديم الخدمات الثقافية الالكترونية اون لاين من خلال قناة وزارة الثقافة باليوتيوب والموقع الرسمى لها على شبكة الانترنت وتطوير واثراء محتواهما ، واعربت عن سعادة الوسط الثقافى والفنى بالقرار وعودة الجمهور الى مقرات التنوير والذى يعد الطاقة المولدة للحراك الابداعى

واخيرا اشارات وزيرة الثقافة الى ان البرامج التى تم اعدادها تعكس دور الثقافة والفنون فى المجتمع باعتبارهما من الركائز الهامة للتنمية

قالت الفنانة منى أش أش إن حالتها الصحية في تحسن بعد تلقيها بروتوكول العلاج من فيروس كورونا موضحة: “الفيروس أصابني بتجمع دموي وأتناول علاج الجلطات”.

وأضافت في مداخلة هاتفية لبرنامج “حضرة المواطن” تقديم الإعلامي سيد علي المذاع على فضائية “الحدث اليوم”: “الفيروس جالي لعند البيت وكنت أتبع الإجراءات الوقائية والكاملة ولكن بسبب نقص المناعة في جسمي”.

وتابعت: “أتوقع أصابتي جاءت من عاملي الدليفيري أو حارس العقار أو من أحد قاطني العقار”.

وأوضحت: “تعافيت تماما من الفيروس بعد قضاء فترة العزل الصحي وأجريت أمس تحليل لزوجة الدم مضيفة ليس أي شخص مصاب بالبرد فهو مصاب بالفيروس”.