قررت الفنانة المعتزلة عزيزة جلال العودة للغناء بعد غياب نحو 34 عاما عن الساحة الفنية، وذلك في 26 ديسمبر الجاري خلال مهرجان “شتاء طنطورة” السعودي، الذي يقام بين 19 ديسمبر الجاري و7 مارس 2020.

وكانت عزيزة جلال أطلت على الجمهور، في مايو الماضي، عبر برنامج “اللقاء من الصفر”، وهو برنامج وثائقي يقدمه الإعلامي مفيد النويصر، ويعرض على MBC في رمضان، حيث يقدم من خلاله قصة حياة سعوديين استطاعوا تغيير واقعهم وبدأوا مسيرة كفاحهم.

وقالت عزيزة جلال، خلال البرنامج، إنها بعد ولادتها بشهرين أصيبت بحمى شديدة سببت لها “انحرافا في الرؤية “استجماتيزم”، ما أثر سلبيا عليها في طفولتها، مشيرة إلى أن الأطباء نصحوها بارتداء نظارة وهي طفلة، وكان الأطفال يعايرونها، الأمر الذي أثر على نفسيتها.

وتحدثت عزيزة عن ظروف اعتزالها للفن، بعدما تعرفت إلى زوجها السعودي الراحل عن طريق الصدفة أثناء قضاء عطلة الصيف.

وأضافت خلال اللقاء أن النجاح الذي حققته في الإمارات قدمها بقوة لتغني في مصر، حيث كانت أول أغنية قدمتها هي أغنية “نتقابل سوا” مع سيد مكاوي التي حققت ضجة كبيرة، موضحة أن الملحن محمد الموجي والشاعر عبدالوهاب محمد تبنياها فنيا وقدماها بشكل جيد للجمهور في مصر، حيث قدمت معهما أغنية “الحب لعبة” وبعدها قدمت أغنية “من حقك تعاتبني”.

وغنت عزيزة جلال خلال اللقاء أغنية “مستنياك” التي كانت السبب في شهرتها، وكانت المفاجأة أنه على الرغم من مرور قرابة 34 عاما على اعتزالها فإن صوتها لم يتغير ولم يتأثر بالزمن.

وعزيزة جلال ولدت وترعرعت بمدينة مكناس المغربية، حيث درست المقامات الموسيقية وقواعد الصولفيج، ثم شاركت في مسابقات البرنامج الغنائي “مواهب” وأدت أغنيات أسمهان، ونالت إعجاب الأساتذة في البرنامج، لتؤدي بعدها أغنيات وطنية عدة في مناسبات عيد الجلوس “عيد العرش” في عهد الملك الراحل الحسن الثاني.

الإمارات كانت أول محطة لعزيزة جلال الفنانة، حيث ظهرت في تلفزيون أبوظبي وعمرها لم يتعد العشرين عاما حينها، وقدمت 3 أغنيات للمطرب الإماراتي الراحل جابر جاسم هي “سيدي يا سيد ساداتي” و”غزيل فله” و”يا شوق”، ثم سافرت بعدها إلى القاهرة ومنها كانت انطلاقتها الفنية الحقيقية.

وتعيش جلال حاليا في مدينة جدة السعودية مع أولادها بعد وفاة زوجها رجل الأعمال السعودي.

تحتفل الفنانة والراقصة لوسي، اليوم الثلاثاء، بعيد ميلادها، إذ ولدت 10 ديسمبر 1960.
وتعد لوسي واحدة من أهم الراقصات الاتي دمجن بين الرقص الشرقي والاستعراضات والتمثيل، إذ بدأت حياتها الفنية كراقصة شرقية ونشأت في شارع محمد علي وهي طفلة صغيرة ثم عملت بأدوار صغيرة كممثلة ثم بدأت شهرتها في عالم التمثيل فتركت الرقص وتفرغت للتمثيل.
وخاضت لوسي أيضا تجربة تقديم فوازير رمضان مرتين، الأولى كانت «فوازير أبيض وأسود» وشاركها فيها محمد هنيدي وأشرف عبد الباقي، والثانية كانت «فوازير قيما وسيما» وشاركها فيها الفنانة أمينة رزق.
شاركت الفنانة لوسي في عدد من الأعمال التمثيلية ومنها “ليالي الحلمية” و”زيزينيا” و”أرابيسك”. وقد أدت أدواراً تركت بصمة في الدراما المصرية.
كما ظهرت في فيلم هندي للنجم العالمي أميتاب باتشان اسمه اللص الدولي وكان دورها مشهد رقص فى أحد الملاهى الليلية في شارع الهرم.
تحدثت الفنانة لوسي عن علاقتها بمواقع التواصل الاجتماعى، مؤكدة أنها لا تشارك جمهورها بصور خاصة على السوشيال ميديا.
يذكر أن الفنانة لوسي تزوجت من المنتج سلطان الكاشف ولها ابن يدعى فتحي ودائمًا يشجعها على الرقص ولا يخجل من مهنة والدته.

تصدرت المغنية العراقية”عفيفة اسكندر اصطفيان”، محرك البحث “جوجل” اليوم، بمناسبة ذكرى ميلادها الـ98، من خلال صورة كرتونية تظهر خلالها ممسكة بميكرفون.

شاركت أكثر من 90 امرأة من مختلف دول العالم في مسابقة ملكة جمال الكون التي عقدت في أتلانتا الأمريكية، إلا أن الفتاة الجنوب أفريقية زوزيبيني تزنزي البالغة من العمر 26 عاما هي من استطاعت الفوز باللقب، متفوقة على ملكتي جمال بورتوريكو، ماديسون أندرسون، والمكسيك، سوفيا أراغون، اللَّتَين وصلن إلى المرحلة النهائية.

ولم تحضر ملكة جمال روسيا فعاليات المسابقة بسبب تأخير التأشيرة، بينما كانت ديانا حامد هي المصرية والعربية الوحيدة المشاركة في مسابقة ملكة جمال الكون بين 90 امرأة أخرى.

وقالت زوزيبيني، بعد فوزها باللقب، “ترعرعت في عالم لا يعتبر امرأة مثلي، بلون بشرتي ونوع شعري جميلة، وأعتقد أنّ ذلك الزمن انتهى اليوم”.

رحل عن عالمنا منذ قليل إثر أزمة قلبية مفاجئة المخرج سمير سيف، أحد أبرز المخرجين في عالم السينما المصرية وذلك عن عمر ناهز ٧٢ عام وبرحيله تفقد السينما المصرية أحد أبنائها المبدعين، وفي هذا السياق نستعرض ١٠ معلومات عن المخرج الراحل سمير سيف:

١- ولد الراحل في ٢٣ أكتوبر عام ١٩٤٧ في القاهرة.

٢ – تخرج في المعهد العالي للسينما عام ١٩٦٩ وذلك بتقدير امتياز ولقد عين معيدا بالمعهد بعد تخرجه.

٣- بدأ مشواره في عالم السينما من خلال النقد الفني كما حرص أيضا في بداياته علي العمل كمساعد مخرج لأبرز المخرجين في السينما المصرية مثل حسن الإمام ويوسف شاهين وشادي عبد السلام

٤- كان فيلم دائرة الانتقام عام ١٩٦٩ هو أول أفلام الراحل كمخرج بعدها توالت أعماله الفنية.

٥- قدم سمير سيف أفلام كثيرة ومتنوعة ما بين الدراما التليفزيونية والسينما.

٦- تعاون سمير سيف علي امتداد مشواره الفني مع كبار النجوم مثل احمد زكي وعادل إمام ونبيلة عبيد ويسرا وسعاد حسني ونور الشريف وحققت أفلامه نجاح عند عرضها في دور العرض كما حظت برضا النقاد.

٧- من أبرز أعماله احترس من الخط والغول وشمس الزناتي ومعالي الوزير والنمر والأنثي وسوق المتعة وغريب في بيتي والراقصة والسياسي والمشبوه وغيرها وغيرها من الأفلام الهامة في تاريخ السينما المصرية.

٨- كان لسمير سيف بصمة في عالم الدراما التليفزيونية حيث قدم عدد من الأعمال الدرامية مثل أوان الورد والسندريلا والدم والنار والبشاير.

٩- آخر أعماله في عالم الدراما التليفزيونية كان مسلسل ابن موت عام ٢٠١٢ من بطولة خالد النبوي وانتصار وداليا إبراهيم.

١٠- آخر أعماله السينمائية فيلم عنوانه “أوغسطينوس ابن دموعها” عام ٢٠١٦.

تصدر الإعلامي شريف مدكور، قائمة تريندات جووجل اليوم، وذلك بعد نشره لفيديو من خلال حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي« فيس بوك»، أعلن من خلاله إصابته بفيرس في الدم.

وقال شريف مدكور، في بث مباشر عبر حسابه الشخصي على موقع فيسبوك، إنه لم يلتزم بتعليمات الأطباء، وبذل مجهودا كبيرا في العمل على الرغم من أن جسده كان يحتاج إلى الراحة، كما أنه لم يتبع التعليمات اللازمة للحماية من العدوى، وراح يسلم على الجمهور ويقبل الأصدقاء، وكانت نتيجة هذا الإهمال تراجع مناعته وإصابته بفيروس نادر في الدم، لترتفع درجة حرارة جسمه، وأجمع الأطباء على أن الفيروس لا يوجد له علاج والجسم هو الذي يتخلص منه.

وأضاف مدكور أن جسمه تعب جدا بسبب الفيروس ونقص المناعة لكن مؤخرا بدأت الحرارة تنخفض والجسم “يعافر” للتخلص من الفيروس.

واختتم الإعلامي المصري حديثه مطالبا مرضى السرطان بالصمود ومواجهة المرض وضرورة اتباع تعليمات الأطباء وعدم السلام أو التقبيل لأن هذه التصرفات كانت السبب في تراجع حالته الصحية ودخول الفيروس جسمه، ولفت إلى أنه سيضطر لوضع كمامة على فمه وعدم السلام على أي شخص الفترة المقبلة.

يذكر أن شريف مدكور أصيب بسرطان القولون وأجرى جراحة لاستئصال جزء منه العام الماضي ويخضع في الوقت الحالي لجلسات علاج كيماوي.

 

 

تشيع عصر اليوم الثلاثاء من مسجد السيدة نفيسة، جنازة الفنان محمد خيري والذي غيبه الموت عمر ناهز الـ 77 عاما، ومن المقرر إقامة عزاء الفنان الراحل مساء الخميس المقبل من مسجد عمر مكرم بوسط القاهرة.

وقررت أسرة الفنان الراحل محمد خيري ، إقامة عزائه يوم الخميس المقبل الموافق 5 ديسمبر الجاري عقب صلاة المغرب بمسجد عمر مكرم بالتحرير.

وكان شريف خيرى نجل الفنان محمد خيرى، أعلن عن وفاة والده عن عمر يناهز الـ 77 عاماً، بعد صراع مع المرض، وذلك عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” ، ومن المقرر إقامة صلاة الجنازة على الراحل اليوم الثلاثاء عقب صلاة العصر.

يشار إلى أن محمد خيرى ولد في مدينة القاهرة في عام 1942، بدت موهبة التمثيل عليه وهو فى سن صغيرة، ولذلك التحق بمسرح كلية التجارة خلال دراسته بها وتخرج في عام 1966، ثم بدأ العمل فى المسرح والسينما، وعمل فى أدوار صغيرة ثم التحق بالمعهد العالى للسينما وتخرج منه في عام 1970. ابتعد عن التمثيل فترة حيث تم تجنيده بضع سنوات، ثم حصل على بطولة مطلقة واحدة أمام ماجدة في (العمر لحظة) لكن التجربة لم تتكرر، وظل بعدها يقدم أدوارًا مساعدة، من مسرحياته: (البكاسين، بداية ونهاية، النحلة والدبور، انطونيو وكليوباترا، السيرة المحمدية)، ومن مسلسلاته : (واحة فى بطن الجبل، بنات ثانوي، جراح الماضي، رجل غامض، العصابة، الرجل والقضبان).

 

بحديثه العفوي وعاداته الغريبة استطاع المطرب الشعبي المصري شعبان عبدالرحيم أن يصنع شعبيته ويفرض حضوره على الساحة الفنية العربية.

ولد عبدالرحيم في 15 مارس 1957 بالقاهرة، ونشأ وسط أسرة فقيرة، ولم يهتم والده بتعليمه بسبب ضيق الحال وأجبره على تعلم مهنة “كي الملابس” حتى يعتمد عليها كمصدر دخل يواجه به ظروف الحياة.

بحسب تصريحاته في مناسبات عديدة، تعلم شعبان “كي الملابس” شيئا فشيئا، وأتقن الصنعة وعندما بلغ من العمر 16 عاما قرر أن يستأجر محلا ويضع اسمه عليه، وبالفعل علق لافتة على المحل الخاص به وكتب عليها اسمه الذي يحبه ويناديه به أصحابه وأفراد عائلته “مكواة شعبان”.

وتردد على محل شعبان عبدالرحيم عدد كبير من الزبائن، وهذا الأمر جعل دائرة معارفه تتسع خاصة أنه كان يمتلك خفة ظل غير عادية، وكان بدأ يؤسس فرقة متواضعة للغناء في الأفراح والمناسبات، وذات مرة جاءه صاحب محل لبيع شرائط الكاسيت وسمعه وهو يغنى في المحل فعرض عليه أن ينتج له شريطا مقابل 100 جنيه فرحب قاسم بالعرض وطار فرحا.

وقدم شعبان ألبومه الأول بعنوان “أحمد حلمي اتجوز عايدة” وحقق الألبوم نجاحا كبيرا، واستقبل الألبوم المصري تجربة شعبان بترحاب شديد ولذا تحمس فى نفس العام أن يقدم ألبوما بعنوان “هبطل السجائر” وذاعت شهرته وارتفع أجره فى الأفراح والمناسبات.

وأصبح شعبان عبدالرحيم مطربا معروفا للناس لكن النقلة الحقيقة في مشواره الفني بدأت بعدما طرح أغنية “أنا بكرة إسرائيل” التي كتبها له رفيق دربه الشاعر إسلام خليل، حيث صار لحظتها مطربا يعرفه العالم، إذ طرح الألبوم فى قمة الانتفاضة الفلسطينية، ولذا وصفته شبكة “سي إن إن” بأنه مطرب ضد التطبيع، ووصفه المتحدث باسم اللجنة اليهودية الأمريكية فى حديثه لـ”أسوشيتد برس” بـ”راعي الكراهية”.

وانطلق شعبان عبدالرحيم من الغناء إلى عالم التمثيل، وقدم خلال مشواره 10 أفلام سينمائية أبرزها “مواطن و مخبر وحرامي، عفاريت الأسفلت، رشة جريئة، أشرف حرامي، فلاح فى الكونجرس، كما شارك فى 17 مسلسلا تليفزيونيا منها “تامر وشوقية، اللي اختشوا ماتوا، سامحوني مكنش قدي، شربات”، وشارك أيضا فى بطولة عدد من المسرحيات والفوازير.

وحرص شعبان عبدالرحيم طوال مشواره الفني على أن يشتبك بالغناء مع الأحداث السياسية وكان آخر أعماله ضد قناة الجزيرة وممارساتها الإعلامية، وهو الاتجاه الذي جعل الجمهور يحبه ويتفاعل مع كل ما يقدمه، ومنذ عام ساءت حالته الصحية بسبب كثرة التدخين وتم حجزه فى مستشفى المعادي العسكري ليرحل عن الحياة، الثلاثاء، عن عمر ناهز 62 عاما.

اعداد ميسون عزلان

بخطوة وائقة تثبت سورية كل يوم تحديها للازمة ومنعها من التاثير قدر المستطاع في حصانة أبنائها ثقافيا وتنشئتهم اجتماعيا وستظل تخطو نحو الامام بخطى ثابتة نحو بناء مجتمع سليم بقدر عظمة سورية ثقافيا وحضاريا.

تحت شعار (بالقراءة… ترتقي العقول) وبرعاية رئيس مجلس الوزراء افتتح أمس وزير الثقافة محمد الأحمد، ووزير التربية عماد العزب، معرض كتاب الطفل الثاني في مكتبة الأسد الوطنية.

وحضر الافتتاح كل من السفير الإيراني في دمشق جواد ترك آبادي، معاون وزير الثقافة الأستاذ توفيق الإمام، مدير مكتبة الأسد إياد مرشد، مدير عام الهيئة السورية للكتاب د.ثائر زين الدين، مديرة ثقافة الطفل ملك ياسين، ورئيس اتحاد الناشرين السوريين هيثم الحافظ.

حيث بدأ الافتتاح بالنشيد العربي السوري، ومقطوعات موسيقية لأطفال معهد صلحي الوادي، ثم جولة على الأجنحة المشاركة في المعرض، ومعرض الفنانة التشكيلية لجينة الأصيل، والاطلاع على الأنشطة المرافقة له مثل العرض المسرحي لخيال الظل، والحكواتي بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية.

وفي كلمة  لوزير الثقافة  محمد الأحمد قال: «نفتتح سوية هذا المعرض بدورته الثانية، ونحن نقول دائما إن الثقافة تنتج العقل، ودوماً نهتم بأن تكون مشاريعنا الثقافية موجهة بشكل أساسي للطفل، ومن هنا أحدثنا معرض جديد للكتاب يعنى بالطفل، وهو مستقل عن معرض الكتاب الأساسي، لأهمية توسيع مدى القراءة لدى الأطفال، والكتب التي يحتويها المعرض هي ليست فقط للتسلية بل تحتوي على كتب تعليمية وتوجيهية أيضاً.

اما  وزير التربية عماد العزب تحدث قائلا : «تكمن أهمية هذه المعارض في كونها تشكل قوة داعمة لأبنائنا الطلبة خاصة في هذه المرحلة العمرية من خلال تنمية قدراتهم الفكرية، فاهتمامنا بالأطفال اليوم سينعكس على قدراتهم في المستقبل،
اما  مديرة ثقافة الطفل في وزارة الثقافة ملك ياسين فتحدثت حول مشاركة المديرية : «تشارك في هذا المعرض أغلب الجهات التابعة لوزارة الثقافة وهذا ما يجعل من محتواه غنياً ومتنوعاً، وشخصية هذا العام هي الفنانة لجين الأصيل، بعد أن كان العام الماضي الشاعر الراحل سليمان العيسى، والأصيل هي من مؤسسي مجلة أسامة، ورسوماتها للأطفال عرفتها أجيال متعددة، كما يشمل المعرض ورشات وحوارات تفاعلية مع الأطفال واليافعين، وندوة تخصصية عن المعايير التي يجب اتباعها في الرسومات التي تقدم للأطفال».


وأضاف رئيس اتحاد الناشرين السوريين هيثم الحافظ قال: «افتتاح معرض الطفل هو بمثابة يوم فرح للطفولة في سورية، فنحن من الدول الهامة التي تعنى بثقافة الطفل، من خلال الكتب والمنشورات التي تقدم له، حيث يشكل المعرض بوابة لزيادة معارفه، وتطوير قدراته، وهذا يدعونا جميعاً لتقديم كل ما هو جديد في هذا المجال لتوفير المحتوى الأفضل للأطفال، ورفد عملية البناء التي تقوم بها وزارتا الثقافة والتربية، ونحن أمام تطور كبير في مجال نشر كتب الأطفال في سورية».

ويشمل المعرض خلال أيامه على ندوات تعريفية بالفنانين الذين كرسوا حياتهم الفنية للطفولة ولوحاتها، بالإضافة إلى عروض سينمائية تستهدف الشريحة العمرية للأطفال، وورشات سرد قصصي ورسم ومسرح، ويستمر المعرض حتى 8/12/2019.

 

كانت تتميز بالخفة والثقة بالنفس وقوة الشخصية والدلال المخلوط بالجمال الصارخ والذكاء، وهى عوامل شكلت شخصيتها القوية التي جذبت إليها الرجال، لأنها كانت نموذجا للأنثى الذكية التي لا تعتمد على جمال شكلها فقط، بل استخدمت حيلة حواء في تكوين شخصيتها أنها الفنانة برلنتي عبد الحميد.

ولدت نفيسة عبد الحميد حواس الشهيرة بــ”برلنتي عبدالحميد” في 20 نوفمبر فى حى السيدة زينب التاريخى بالقاهرة عام 1935، حصلت على دبلوم التطريز ثم تقدمت لمعهد الفنون المسرحية والتحقت بقسم النقد ثم انتقلت إلى قسم التمثيل.

تمتعت برلنتي بأنوثة رائعة كانت تلفت الأنظار إليها، رغم أنها كانت في الوسط الفني في الوقت الذي لمعت فيه نجمات جميلات، إلا أنها نافستهن جميعا في التمثيل والجمال، حتى أن المنافسة وصلت لهند رستم فقد كانتا دائما في موضع مقارنة.

وحكى الفنان سمير صبري أن فنانة شهيرة كانت السبب في عدم وصول هند للعالمية، عندما أرسل لها مخرج عالمي طلب للمشاركة في فيلم له.

وأكدت بسنت ابنة هند رستم على كلام سمير صبري أن السبب في عدم وصول البرقيات التي أرسلها المخرج لهند كانت الفنانة برلنتي عبد الحميد وردت على البرقية بأنها غير موجودة .