يدق باب منزلك فتفتح بابك ليفاجاك شخص بلباس عادي تقليدي تميزه ابتسامة رائعة تبعث على الامان برفقة عائلة تماثله بتواضعه وطيبته، يسلم عليك ويقول مرحبا كيف صحتك.

انه  الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية وبكل تواضع مع زوجته وابنائه في زيارة خاصة لكل بيت شهيد او جريح او مفقود.

يخلعون أحذيتهم ويدخلون بأدب وتواضع قل نظيره ليجلس على كرسي أو على الأرض أحيانا ،نعم، شخص يحاربه الكون وأقوى أجهزة الاستخبارات تحاربه يذهب لزيارة أبناء شعبه والمصابين وذوي الشهداء منهم بسيارة عادية يقودها بنفسه ودون مرافقة،  مؤمنا بالله وبأن لا حاجة لمرافقة .. فشعبه يرافقه وربه يحميه.

ليس رئيسا .. بل أخا” وأبا” وقائدا ورئيسا” … إنه القائد الرمز بشار الأسد وسيدة الياسمين.

كل يوم ربما قد تتوقع ان يطرق باب بيت في إحدى زياراته للمصابين وذوي الشهداء او سمع بوجود عزاء لشهيد في قرية قريبة من مكانه فذهب ليقدم واجب العزاء .
هذا هو قائد الوطن وهذه هي سورية

لم تكن حياة المصريين كلها كداً وتعباً بل كثيراً ما لجأ المصرى الى اللهو والمرح لينشر الفرحه والبهجه والسرور وكان الرقص من اهم وسائله فى هذا السبيل ، وقد احتل الرقص مكانة كبيرة فى حياة المصريين ولعب دورا هاماً فى المجتمع لانهم اتخذوا منه سبيلاً للعبادة والتقرب من الخالق وجعلوه مظهراً من مظاهر التعبير عن الشكر والامتنان وشكر الخالق على نعمه .

كما لجأوا إليه عند وفاة عزيز لديهم ابتغاء إدخال السرور على قلب المتوفىّ وطرد الأرواح الشريرة التى قد تؤذيه، وأعتبر المصريون الرقص فناً راقياً مقدساً تزاوله الآلهة و تستمتع بمشاهدته ويمارسه الملك فى الأعياد والأحتفالات ، كما حرص المصريين القدماء على تصويره ضمن ما صوروه من مظاهر الحياة اليومية على جدران مقابرهم مما أتاح لنا تكوين فكرة لابأس بها عن انواع الرقص وحركاته ومظاهره المختلفة.

  • الرقص : يتكون الرقص المصرى القديم من سلسلة من المناظر يحاول الراقص خلالها عرض تشكيله واسعه من الحركات وقد رقص الرجال والنساء فى مجموعات وذلك فى رشاقه وانسجام ، وكانت الفتيات يرقصن وهن يعزفن على بعض الآلات الموسيقية مثل الطنبور – المزمار – القيثارة، أما الرجال فكانوا يرقصون دائما بهمه ونشاط واقدامهم على ثابته على الارض .

  • وكانت الموسيقى المصاحبة تتكون من الكنارة – الطنبور – الجيتار- المزمار – الدف واحيانا يكتفون بالمصفقات – الصاجات او تصفيق الأيدى.

  • تصنيفات الرقصات :

1- الرقص الحركى الخالص :

كانت الحركات فى بداية الأمر عبارة عن تفريغ طاقه وكانت غير منتظمة ثم بعد ذلك بدأت فى التطور وأصبحت ذات ايقاع منتظم و اهتم المصرى القديم بالأداء الحركى وتحويله من تلقائى الى حركات منتظمة وذلك بهدف طرد التعب وتوفير الطاقة .

2- الرقص الرياضى :

تتطلب هذه الرقصة مرونة جسمانية كبيرة وتدريب طويل وشاق مثل الرقصات الأكروباتية ومن اشهر الجداريات شكل الراقصه التى تميل بجذعها الى الخلف فى مرونة (وضع القنطره) ويوجد العديد من الألعاب الرياضية التى تتطلب رشاقه ومرونه مثل لعبة الدوران وتسمى الدوران المرح وهى يشترك فيها الفتيات والصبيه ويقوم احده بمسك يد الاخر ويدور وهو يميل نحو الارض فى خفه ورشاقه

  • وهذه الرقصات تشبه حاليا الجمباز و الرقصات الأكروباتية فى السرك .

3- الرقص الموسيقى :
وهو الرقص المصاحب بالفرق الموسيقية وذلك بمصاحبه الجنك والمزمار وهو نوع من رقص السمر الذى تتمايل فيه الفتايات فى رشاقة ودلال وهن يقمن بحركات بارعه بالاذرع والجذع والسيقان فى حين تصفق اخريات وذلك النوع مارس فى الحفلات لتسلية الضيوف، وهناك رقصات تؤدى فى المناسبات مثل تتويج الملك او الاحتفال بالاعياد حيث يقمن الفتيات الاجنبيات بالرقص ولديهم شعر طويل ويشبه رقصهن الرقصات الحديثه التى يقمن بها راقصات الخليج

4- الرقص الجنائزي :

وينقسم الى ثلاث انواع
1- الرقص الطقوسي
2- حركات معبرة عن الحزن
3- الرقص الدنيوي يمارس للترفيه عن روح الميت.

اولا الرقص الجنائزي الطقسي :
وكان الهدف منه إدخال السرور على روح المتوفى وطرد الأرواح الشريرة ومن أشهر الرقصات الجنائزية التى صور فيها راقصتين يتمايلن وفقا لحركات على ضربات الدفوف وذلك اثناء زيارة جثة المتوفى.

ثانيا : حركات معبرة عن الحزن :
صورت العديد من الجداريات مناظر وتعابير وإيماءات تعبر عن الحزن على المتوفى وذلك فى منظر لبعض النساء والفتيات يقمن بحركات العديد.

ثالثا : الرقص الدنيوى
ويمارس هذا النوع للترفيه عن روح الميت وايضا اصبحت رقصات الاقزام رقصه جنائزيه وصوره على العديد من جدران المقابر مثل مقبرة أمنحتب ايب رع.

وعن رقص الاقزام وجد فى نصوص الاهرام : كان يقال للبحار لكى يسمح لروح الملك المتوفى بالعبور بقاربه الى العالم السفلى ان القزم سيرقص للاله رع ليبعث البهجة فى قلبه وامام عرشه العظيم
وتمثال بس كان يطرد برقصه الارواح الشريره .

5- الرقص الديني :
كان الرقص فى مصر القديمه جزء لا يتجزء من الخدمة الدينية وكانت الألهة تفرح وتسر بالرقصات وقد قال الحكيم آفى فى تعاليمه ” الغناء والرقص والبخور هى وجبات الأله”:

  • فى معبد حتحور نقرأ : إنا نقرع الطبول من اجل روحها ونرقص لجلالها
  • فهى سيدة الصلاصل وربه القلائد الرنانه
  • هى سيدة الطرب وربه الرقص
  • هى سيدة الجمال وربه التعطر
    6- الرقص الجماعى :
    توجد رقصات جماعية حيث تقوم كل راقصه بعمل حركات مخالفة عن الآخرى ولا تكترث للآخريات ولا يربط بين رقصهن سوى توقيت النغم

7- الرقص التمثيلى :
تصوره بعض الجداريات حيث تقوم فتاه بعمل دور الخصم المهزوم حيث تكون راكعه والفتاة الاخرى واقفه وتمسك بيدها اليسرى على شعر العدو والذى يميز الرقصه عن صورة الملك الحقيقي الذى يسجل انتصاره على الاعداء ان هذه الفتاه لا تمسك فى يدها اليمنى اى عصا او صولجان .

8- رقص المحاكاة :
حيث قلد الراقصون حركات الحيوانات ولا توجد مناظر كثيره تعبر عن هذه المحاكاه ولكن ورد نص فى معبد امون بالكرنك عن الملك أحمس تب رع.

” انعكس بهاؤه على محيا الرجال كبها النوم فى السموات الشرقية عندما ترقص النعامه فى الصحراء، ويوجد محاكاة الظواهر الطبيعية : مثل منظر على جدران بنى حسن حيث رمزت الفتاة واقفة باسطة ذراعيها الى حركه الريح بينما ترمز الفتاتان المائلتان أمامها فى إنثنائاتهن إلى النباتات التمائلة بفعل الريح”.

9- الرقص الحربي :
كان الرقص الحربي وسيله مألوفه من وسائل التسلية للقوات العسكرية فى وقت الراحة ويمثل رقص الجنود حركات غير منتظمه تصحبها صيحات التحدى ويحاول قارع الطبلة الكبيرة توجيه حركات الراقصين.

10- الرقص الزوجي :
لم يكن بالمعنى المتعارف عليه الأن ولم يتم العثور على صور أو مناظر توضح رجلاً وامرأه يرقصان فالأزدواج إما رجلين او إمرأتين وتوجد العديد من المناظر التى تصور فتاتان يرقصن أزواجا وتواجهه كل منهن الآخرى ممسكان بالأيدى وتقف كل منهن على ساق وترفع الساق الآخرى مع إنثناء فى الركبة.

عناصر الرقص :
حركات الساقين : الخطوه – القفز – الركوع
حركات الذراع : الأذرع تكون حرة تماما – الإمساك بأغصان الشجر – مسك الأيدى بعضها البعض
حركات الجذع : ميل للأمام – انعطاف للخلف – إنعطاف جانبي – إلتفاف بالأرداف وبالوسط والكتف
ويلعب الجذع دوراً هاماً فى بعض الرقصات وخاصة وضع القنطرة

ألإكسسوارات المصاحبه للرقص :
الألات الموسيقيه النفخ – الإيقاع – الوتريه – المصفقات

الأياء : أرتدت النساء ملابس بيضاء واسعه مفتوحه من الأمام
وفى بعض الأحيان تصور الجداريات الراقصه وقد تحررت من الملابس وأرتدت قطعه من القماش حول الخصر، وأحياناً اخرى أشرطه حول الصدر و الخصر وأساور فى اليدين والقدمين.

الحلى : كانت المرأة المصرية مغرمة بالحلي والمجوهرات إلى حد بالغ حيث أهتمت بالأقراط والقلائد العريضة التى كانت تغطى الصدر والاكتاف

(قمع العطر) : عباره عن مخروط مصنوع من ماده دهنيه مشبعه بالعطور والذى يثبت أعلى الرأس وعندما يذوب ينساب على الشعر والجسم والملابس فيزكى رائحه الفتاه او السيده .

ومما سبق يتضح مدى أهميه الرقص فى مصر القديمة وأيضاً تأثيره الحالى فى ثقافة المجتمعات سواء الشرقية او الغربية، فعند النظر الى الأداء الحركى للرقص عند المصرى القديم نجده متشابه كثيراً مع خطوات رقص الباليه الكلاسيكى (الحالى).

وأيضاً أستمد الرقص الشرقى الكثير من الرقص الفرعونى أذا جاز التعبير خاصةً الرقص الموسيقى المصحوب بالآلات مثل الصاجات ، والرقص الأكروباتي يتشابه كثيرا مع الجمباز والحركات البهلوانية فى السيرك.

و الرقص التمثيلى يشبه كثيراً الرقص المعاصر حيث يقوم الراقص بتمثيل حاله معينه من خلال الرقص، وهكذا توارث الرقص المصرى القديم ولم يختفى بل اشتقت منه الكثير والكثير من الرقصات الموجوده فى عصرنا الحديث .

  • ونجد ايضا العديد من العروض فى الباليه المستلهمة من الرقص المصرى القديم خاصةً أسطوره إيزيس و أوزوريس
  • والكثير من دار الاوبرا حول العالم يستلهم الكثير من الأداء الحركى الخاص بالرقص الفرعونى ويعيد إنتاجه مره أخرى على المسرح .

ارض كيوان ذائعة الصيت والموقع الشهير في دمشق وفي درامانا الشامية الحاضرة في شاشاتنا الضغيرة في كل بيت دمشقي اليوم على طاولة رئيس مجلس الوزراء لأجل الحديقة البيئية رئة دمشق الخضراء بعد الاضرار الكبيرة التي لحقت بها جراء الإرهاب الحديقة الشعبية والمنتزه البيئي لكافة شرائح المجتمع الدمشقي ومنه عودة الحياة الاجتماعية الى طبيعتها والسيران الشامي العريق.

حيث وافق المجلس الأعلى للسياحة على مشروع الحديقة البيئية في أرض كيوان بدمشق الذي تم إعداده بالتشارك بين وزارة السياحة ومحافظة دمشق بهدف الحفاظ على النطاق الأخضر في منطقة المزة الشهيرة وتحسين المشهد الجمالي والبصري وتشجيع السياحة الشعبية على أن يتم إعداد الدراسة التمويلية المتكاملة والبرنامج الزمني اللازم للتنفيذ وخطة السكن البديل.

وأشار محافظ دمشق المهندس عادل العلبي إلى اهمية إقامة الحديقة البيئية على أرض كيوان والذي يعد انجازا لمدينة دمشق مبينا أن الحديقة ستكون شعبية وستتم إقامة معارض فنية وتراثية فيها مع تأمين مرآب تحتها لركن سيارات الزوار.

وبقي ان نذكر أن أرض كيوان في دمشق مستملكة لصالح وزارة السياحة بموجب المرسوم 1976 لـ 1973، والمرسوم 563 لـ 1974 لاستملاك الوزارة لأرض كيوان.

وأنه ونقلا عن وزارة السياحة في تشرين الثاني 2004 صدر قرار المجلس الأعلى للسياحة رقم 90، وقضى باستخدام الأرض كحديقة بيئية، وتم التعديل بموجب القرار 354 تاريخ 24 تشرين الثاني 2011 الصادر عن المجلس الأعلى للسياحة الذي أعاد توظيف الأرض وفق مرسوم الاستحداث (كمشاريع سياحية).


وكان من المقر ران تنفذه مجموعة الخرافي الكويتية منذ عام 2009 على مدار ثلاث سنوات مدة التنفيذ كمجمع سياحي فندقي تجاري بمساحة 60 دونم وبكلفة 217 مليار دولار مدة الاستثمار 45 عام بصيغة ( BOT ) المعمول بها في سورية ولكنه توقف بسبب الازمة التي دخلت بها البلاد.

وستكون هذه الحديقة على غرار الحديقة البيئية المتواجدة على كتف أحد فروع نهر بردى مقابل قلعة دمشق والتي تم افتتاحها في عام 2005، والتي تعتمد على الموارد البيئية والطاقة المتجددة.

تجلس اليه لا تجد لكلماته ردا عليه عندما يتحدث إليك ، يعبر عما تريد قوله دون ان تنطق بكلمه أو تهمس ، مجرد النظر إليك تستشعر ان لا حديث, ولا كلمات قد تعبر عما تريد قوله.

رجلا بملك حلما ناصيته غيرته الشديده علي مصر ، يؤمن بان العمل والإنتاج هما أساس النجاح وان الصدق شعارا لا يجب المتاجرة به ، يناضل من اجل فتح أسواق جديدة مع إيمانه الشديد بضرورة الحفاظ علي مكتسبات قد تحققت وحصلت مصر عليها.

محمد الحسانين رئيس شركة جلاكسي أو شيخ العرب كما يطلق عليه المقربين منه ، يعمل في صمت ، عف اللسان ، طيب القلب ، مهني من الطراز الاول لم يتنازل عن قيم وعادات لمجرد الحصول علي مكتسبات بل ناضل خارج البلاد وداخلهامن اجل ” الفكرة ” فهو يؤمن ان الأفكار العظيمة تبدأ صغيرة ويلتف حولها اناسا مخلصون .

يعتقد ان الشراكات تحقق نجاحات عظيمة وان السياحة نشاط انساني قبل ان يكون استثماري.. أحلامه لا تقف علي ناصية واحدة أو مفردة بل مفردات عشق لانسان قرر ان يعيش من اجل ان يقدم شيء تتذكره اجيال في مهنه يغلب عليها نظريات انسانيه تقوم علي المنافسة حتي وان تأمر البعض لتحقيق أغراضا تجاريه او ربحية فقط.

لا يؤمن بالتيار بل يصنعه ولا يقف عاجزا امام انحسار او أزمة او مؤامرة قناعاته تتجاوز افكار مستثمر فالتدريب وتاهيل العنصر البشري جزء من منظومة ربحية ونشر الثقافات وتاهيل البنيه التحتية فريضه قومية ، هذا الرجل شيخ العرب الحسانين.

استطاع خلق منهجية خاصة به مفرداتها لا تجدها في قطاع سيطرت عليه الشللية أو المحسوبية وحاملي الحقائب وسماسرة الحج والعمرة وبائعي العطر وحلاقين الغبرة, وبائعات الهوي.

الحسانين رجلا يعمل في صمت دون ضجيج يعشق تراب مصر لا يدخر جهدا من اجل تحقيق حلم كل مصري في قطاع السياحة ، يقول ما يريد طالما يتفق وقناعاته في زمن النفاق ومسح الجوخ وصراعات رجالا في القطاع كنت أحسبهم هكذا .

شيخ العرب نموذج لأولاد الأصول من زمن تغيرت ملامحه بفعل عوامل التعرية السياسية والاجتماعية.

الدافع الجيوسياسي 3: زيادة عدم الاستقرار السياسي العالمي

بعد استقلال كوسوفو في عام 2008 تغيرت أسس القانون الدولي – أصبح من الممكن أن يعلن جزء من دولة انفصال انفرادي عن دولة أخرى وأن يصبح جزءًا من بلد. مثال كوسوفو ، على الرغم من إعلانه مرارًا وتكرارًا باعتباره حدثًا لمرة واحدة ، إلا أنه خلق سابقة كانت قد تستخدم وقد تُستخدم كمبرر للانفصالات الأخرى. استشهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صراحة بمثال كوسوفو كحجة لاستقلال شبه جزيرة القرم عن أوكرانيا واستيعابها من قبل الاتحاد الروسي. من بين التغييرات المستقبلية التي قد تكون متوقعة استقلال اسكتلندا عن بريطانيا العظمى وكاتالونيا من إسبانيا وعدم الاستقرار السياسي وربما انهيار البوسنة والهرسك كبلد موحد وأصوات الاستقلال بين الأقلية الألبانية في مقدونيا والأقليات الهنغارية في صربيا ورومانيا ،  وبافاريا. وسيستمر تفتيت البلدان على نطاق عالمي على أساس سابقة كوسوفو. سيؤدي هذا إلى إنشاء دول صغيرة لكل منها رغبة في تحديد حقوقها في الوجود من خلال تغييرات ذات دوافع سياسية في كتب التاريخ المدرسية المستخدمة في المدارس والخرائط التاريخية والاستخدام النشط للثقافة واللغة والدين في بناء الدولة والتلاعب بالحقائق التاريخية وهدم القديم وإقامة المعالم الجديدة لتعكس الحقائق السياسية الجديدة. من شأن هذا التشرذم أن يؤدي إلى إنشاء دول صغيرة ، تفتقر إلى الإمكانات الاقتصادية والبشرية للتنمية المستدامة التي ستحتاج إلى الانضمام إلى منظمات أكبر من الوطنية ، مثل الاتحاد الأوروبي.

 

الآثار المترتبة على السياحة

إن تفتت البلدان وعدم الاستقرار السياسي في بعض مناطق العالم سيكون له تأثير سلبي على تدفقات السياحة لأسباب عديدة. أولاً ، يؤذي عدم الاستقرار السياسي طلب السياحة الداخلية مباشرة بسبب المخاوف الأمنية للسياح على حياتهم وصحتهم. يتجنب السياح الوجهات التي يعتبرونها غير آمنة. ثانياً ، يؤدي عدم الاستقرار السياسي إلى توتر بين الدول المجاورة ، مما ينتج عنه العديد من الإجراءات السياسية من قيود إصدار التأشيرات ، من خلال عدم الاعتراف بجوازات السفر إلى أفعال أشد مثل إغلاق الحدود ، والتي تعيق السياحة الدولية. ثالثًا ، يؤدي عدم الاستقرار السياسي في معظم الأحيان إلى عدم الاستقرار الاقتصادي في البلاد ، وانخفاض الدخول وانخفاض الأموال المتاحة للإنفاق السياحي.

 

من ناحية أخرى ، قد يكون انتشار البلدان الجديدة والصغيرة مفيدًا للسياحة. أولاً ، ستحفز هذه البلدان الجديدة السياحة المحلية من أجل تعزيز الوطنية بين أعضاء الأمة الجديدة. بالإضافة إلى ذلك ، سيتم تطوير العديد من الموارد السياحية الجديدة التي من صنع الإنسان (المتاحف والقلاع والمعالم الأثرية) ، مشيدة بالتاريخ البطولي وتراث الأمة بغض النظر عما إذا كانت تعكس الحقيقة التاريخية أم لا (مثل البناء النشط للآثار في سكوبي ، مقدونيا) ). علاوة على ذلك ، قد تكون البلدان الصغيرة المنشأة حديثًا جذابة للسياح نظرًا لصورتها التي قد يعتبرها البعض أفضل من صورة البلد الذي ينتمون إليه سابقًا. السفر النشط لأعضاء المهجر الأخلاقي إلى البلدان الصغيرة المنشأة حديثًا أمر منطقي ، مما يساهم أيضا في الطلب على السياحة في هذه البلدان. أخيرًا ، يمكن استخدام السياحة الدولية كأداة لتحقيق الاستقرار السياسي ومواجهة الآثار السلبية لتقسيم البلدان.

 

الدافع الجيوسياسي 4: الأهمية المتزايدة للمنظمات الإقليمية فوق الوطنية

الاتجاه العام في العديد من قارات العالم هو زيادة تكامل البلدان. على الرغم من أن المثال المعتاد هو الاتحاد الأوروبي ، لأنه الأكثر تطوراً وتفجيراً في تطويره ، إلا أن هناك العديد من المشاريع الأخرى الجارية في جميع القارات. على سبيل المثال ، منطقة التجارة الحرة لأمريكا الشمالية / اتحاد أمريكا الشمالية ، هو مشروع طور الكثير في السنوات الأخيرة ، على الرغم من وجود العديد من العوائق ، بما في ذلك الرأي . في حين أن هدفها هو إنشاء وحدات اقتصادية كبيرة تخلق وفورات الحجم لتعزيز الفرص المتاحة للأسواق والمنتجين ، وهناك أيضا العديد من الآثار السياسية. بصرف النظر عن الاتحاد الأوروبي ونافتا ، هناك نقابات أخرى في جميع أنحاء العالم تعمل في مختلف مشاريع التكامل المتطورة الأخرى (الاتحاد الأفريقي ، ورابطة دول جنوب شرق آسيا ، واتحاد دول أمريكا الجنوبية ، والعديد من المنظمات الأخرى).

 

أحد العناصر الرئيسية المتوقعة من عمليات التكامل الإقليمية هذه هو إنشاء عملات ، على غرار اليورو ، تتضمن عملات الدول الأعضاء. على سبيل المثال ، تم إنشاء العملة المصممة لأمريكا الشمالية (amero) بهدف تطوير اقتصاد أكثر حيوية ، على الرغم من أنه ستكون هناك خسائر للدول الأعضاء من حيث السيادة. ما يثير الاهتمام أن النقاش الجاد حول amero حديث إلى حد ما ، مع اختراعه  الذي يحدث فقط في عام 1999 ، مما يشير إلى أن هذا المفهوم تم تبنيه من مفهوم اليورو. على الرغم من أنه قد يكون هناك تباطؤ من حيث اندماج العملات وتطوير المزيد من مشاريع التكامل الإقليمي في الوقت الحالي ، فإن الاتجاه العام نحو التكامل والتحرك نحو عملة إقليمية في أوروبا ، يدل على وجود اتجاه طويل الأجل سيكون له تأثير سياسي و الآثار الاقتصادية في المستقبل ، والتي تؤثر أيضا على صناعات السياحة والضيافة. علاوة على ذلك ، هناك حتى إمكانية تطوير مناطق أكبر مما يتصور معظم الناس الآن. على سبيل المثال ، هناك مناقشة لاتفاقية التجارة الحرة بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي (TAFTA) ،المفوضية الأوروبية ، 2014 ).

 

الآثار المترتبة على السياحة

الآثار المترتبة على زيادة التكامل الإقليمي في مجال السياحة واضحة – سهولة السفر الدولي بسبب إلغاء مراقبة الحدود وتسهيل المدفوعات بسبب العملات المشتركة. ومع ذلك ، قد يؤدي التكامل الإقليمي إلى زيادة تركيز الرحلات داخل المناطق وليس بين المناطق. من جانب واحد ، سيؤدي القضاء على مراقبة الحدود وإدخال العملات المشتركة إلى تحفيز الأشخاص الذين لم يقوموا برحلة دولية للسفر داخل المنطقة وقد يحولون أيضًا بعض المسافرين من وجهات خارج المنطقة إلى وجهات داخل المنطقة لأن الرحلة داخل ستكون المنطقة أقل تحديا نفسيا وماليا مقارنة بالسفر خارج المنطقة وستكون مماثلة لرحلة محلية (لا يلزم إجراء عمليات تفتيش على الحدود أو صرف العملات). علاوة على ذلك، التكامل الإقليمي يحفز التعاون عبر الحدود. إلى جانب الاستثمارات الأجنبية المباشرة المتزايدة في صناعة السياحة ، يساعد التكامل الإقليمي الدول الأصغر على الجمع بين جهودها في جذب السياح من أسواق المسافات الطويلة. بالنسبة لبلدان البلقان ، على سبيل المثال ، نظرًا لكونها صغيرة جدًا من حيث المساحة والسكان ، فمن الصعب جذب السائحين الثقافيين بشكل منفصل من الصين واليابان والبرازيل وأستراليا ، إلخ. تكاليف الرحلة ، يجب أن تكون مدة إقامتها في الوجهة أسبوعين على الأقل حتى تكون معقولة مالياً وتُغنى بكثير بالأنشطة والزيارات إلى الموارد الثقافية لتبرير المسافة المقطوعة. على الرغم من أن دول البلقان تفتخر بالتراث الثقافي الغني ، سيكون من الصعب على كل دولة على حدة توفير الموارد والأنشطة الثقافية الكافية لرحلة السياح التي تستغرق أسبوعين. علاوة على ذلك ، فإن السياح أنفسهم يفضلون أن يروا ويأخذوا الحد الأقصى من رحلتهم الطويلة وقد لا ينجذبون إلى خيار زيارة بلد صغير واحد فقط. لذلك ، من الأفضل لدول البلقان الانضمام إلى جهودها واستهداف جولات الحافلات المصاحبة مع أقسام من ليلة واحدة إلى ثلاث ليالٍ في عدة بلدان (مثل اليونان وبلغاريا ومقدونيا وصربيا ورومانيا). يمكن تصور تعاون مماثل عبر الحدود في أجزاء أخرى من العالم كما هو الحال في جبال الألب أو منطقة القوقاز أو الكاريبي. يفضل السياح أنفسهم أن يروا ويأخذوا الحد الأقصى من رحلتهم الطويلة وقد لا ينجذبون إلى خيار زيارة بلد صغير واحد فقط. لذلك ، من الأفضل لدول البلقان الانضمام إلى جهودها واستهداف جولات الحافلات المصاحبة مع أقسام من ليلة واحدة إلى ثلاث ليالٍ في عدة بلدان (مثل اليونان وبلغاريا ومقدونيا وصربيا ورومانيا). يمكن تصور تعاون مماثل عبر الحدود في أجزاء أخرى من العالم كما هو الحال في جبال الألب أو منطقة القوقاز أو الكاريبي. يفضل السياح أنفسهم أن يروا ويأخذوا الحد الأقصى من رحلتهم الطويلة وقد لا ينجذبون إلى خيار زيارة بلد صغير واحد فقط. لذلك ، من الأفضل لدول البلقان الانضمام إلى جهودها واستهداف جولات الحافلات المصاحبة مع أقسام من ليلة واحدة إلى ثلاث ليالٍ في عدة بلدان (مثل اليونان وبلغاريا ومقدونيا وصربيا ورومانيا). يمكن تصور تعاون مماثل عبر الحدود في أجزاء أخرى من العالم كما هو الحال في جبال الألب أو منطقة القوقاز أو الكاريبي.

 

الدافع الجيوسياسي 5: سيطرة أكبر على الأفراد على المستوى العالمي

تطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يجعل من الاسهل لتتبع تصرفات الأفراد يمكّن من جمع المعلومات وتتبعها من الأفراد بأعداد كبيرة على نطاق عالمي ، كنتيجة للتهديد المتصوّر للإرهاب ورغبات الحكومات في فرض سيطرة أكبر على الأفراد. على الرغم من وجود تقنية الرقائق الدقيقة واستخدامها على الحيوانات منذ أواخر الثمانينيات ، إلا أن تنفيذها على البشر كان بطيئًا ولكنه مع ذلك يتقدم )تشير إلى أنه تم زرع أكثر من 2000 شخص في جميع أنحاء العالم. ومع ذلك ، هناك بعض التحديات الجيوسياسية التي قد نتوقع التغلب عليها قريبًا حتى يتم استخدام هذه التكنولوجيا بالكامل بواسطة الحكومات. أولاً ، قد نتوقع مزيدًا من المعلومات المشتركة بين الدول حول الأفراد. ، يمكن اعتبار وجود عملية زرع كطريقة للتصدي للهجمات الإرهابية ، واختطاف الطائرات ، وفقدان أرواح بشرية لاحقة ، لأنه بمجرد إضافتها في قاعدة بيانات عالمية ، يمكن التعرف على المشتبه بهم بسهولة عبر عمليات زرع RFID الخاصة بهم. هذا ، ومع ذلك ، ثانياً ، نتوقع أن تشارك المنظمات فوق الوطنية (مثل الأمم المتحدة أو منظمة الصحة العالمية أو الاتحاد الأوروبي ، إلخ) في عملية إدخال غرسات رقاقة RFID من أجل توفير مصداقية التكنولوجيا وغرضها الرسمي استعمال. لذلك ، يتعين على الحكومات التضحية بجزء من سيادتها في مقابل مزيد من السيطرة على سكانها من خلال الأعمال التعاونية مع الحكومات الأخرى والمنظمات فوق الوطنية. سيطرة أكبر تسبب حتما المقاومة من قبل الناس. لذلك ، نتصور أن إدخال عمليات زرع RFID سيكون عملية تدريجية مع إدخال تدريجي لوظائف الرقائق (مثل بطاقة الرعاية الصحية الإلكترونية ، وبطاقة الهوية الشخصية ، ورقاقة التحكم في الوصول ، ومكان تخزين التأشيرة و بيانات بطاقة الائتمان / الخصم.

الآثار المترتبة على السياحة

السياحة هي واحدة من أكبر المستفيدين من زراعة الرقائق الإلكترونية RFID واسعة النطاق. كما ايفانوف وآخرون. (2014) بالتفصيل ، فإن زرع RFID سيؤدي إلى سهولة السفر بسبب تأشيرات أكثر سلاسة ومراقبة جوازات السفر ، وسلامة الركاب ، وحركة المرور والتحكم في الوصول في المطارات ومحطات القطارات والحافلات والفنادق ومناطق الجذب السياحي وغيرها من الأماكن التي يتجمع فيها عدد كبير من الناس. وستسهم هذه التكنولوجيا بشكل إيجابي في جمع البيانات الإحصائية في السياحة وستيسر أنشطة التسويق لمؤسسات السياحة والضيافة.

 

الدافع الجيوسياسي 6: تصبح الشركات أكثر أهمية وقوة من الحكومات

من عواقب عملية العولمة أن السلطة تنتقل من الحكومات إلى الشركات عبر الوطنية. إنهما منتج ومحرك عملية العولمة. الشركات عبر الوطنية هي التي تحدد معايير التكنولوجيا ، على الرغم من أن الوكالات الحكومية توافق عليها رسميًا ؛ أنها تولد أكثر من 80 في المائة من التجارة الدولية ، وتحديد الدول التي يتعين عليها الاستثمار وخلق فرص العمل وتجنبها ؛ فغالبًا ما يكون لديهم أموال أكثر في حساباتهم البنكية ويولدون قيمة إضافية أكبر من احتياطيات العملة والناتج المحلي الإجمالي للعديد من البلدان. وهذا يعني أن الشركات عبر الوطنية تركز على القوة الاقتصادية الهائلة ، والتي يستخدمها بعضها للحصول على السلطة السياسية (من خلال الضغط ، والتبرعات للأحزاب السياسية والسياسيين ، والرعاية ، والابتزاز لإغلاق مرافق الإنتاج أو حتى الرشوة المباشرة) مما يعزز من قوتهم الاقتصادية. من خلال النمو الداخلي ، من المتوقع أن تزداد أعداد الشركات عبر الوطنية في عمليات الاندماج والاستحواذ وأن تصبح لاعبًا أكبر على الساحة الاقتصادية العالمية ، مما يقوض القوة الاقتصادية للبلدان. سيتم اتخاذ المزيد من القرارات الاقتصادية الكلية في المستقبل في مجالس الشركات بدلاً من البرلمانات الوطنية.مرصد أوروبا للشركات. قد تؤدي مثل هذه المناقشات إلى لوائح ملموسة تمنح حقوقًا وسلطات أكبر للشركات ذات الصلة بالولايات.

 

الآثار السياحية

تحدد الشركات السياحية الكبيرة الوجهات التي سوف ترتفع وتنخفض. يضع هذا معنىً جديدًا تمامًا لسؤال بلوج (1974) “لماذا ترتفع شعبية المناطق المقصودة وتهبط فيها؟” – لن يكون هذا هو نوع السياح الذين يزورون الوجهة ، بل نوع المنظمة التي تعمل فيها / معها. تحدد شركات الطيران إمكانية الوصول إلى الوجهة ، ومنظمي الرحلات السياحية ووكالات السفر عبر الإنترنت – أي الوجهات التي سيتم ترقيتها إلى السياح ، وسلاسل الفنادق – ما هي معايير الخدمة التي سيتم تقديمها في الوجهة ، وما إلى ذلك. وبالتالي ، فإن الشركات السياحية التي تدير المقاصد وليس الحكومات أو السلطات المحلية ، وستضطر الحكومات إلى تبني نهج أكثر تحرراً في التوجه نحو السوق لإدارة منظمات السياحة الوطنية (المنظمات غير الحكومية قطع مكاتبهم في الخارج ، والحد من ميزانياتهم ومسؤولياتهم أو حتى إغلاق المنظمة الوطنية للأرصاد الجوية. وفي هذا الصدد ، فإن الشركات عبر الوطنية للسياحة والضيافة هي التي سيكون لها أكبر تأثير على اتجاه وهيكل التدفقات السياحية ، وليس على المنظمات غير الحكومية المعنية. ومن ناحية أخرى ، فإن زيادة إضفاء الطابع الإقليمي على السفر ( النسق الجيوسياسي 4) سيكون بمثابة خلفية لإنشاء المنظمات السياحية الإقليمية عبر الحدود ، وتعزيز مناطق البلدان بدلاً من البلدان الفردية (مثل شبه جزيرة البلقان ومنطقة البحر الكاريبي والمحيط الهادئ أرخبيل ، وجبال الألب ، والدول الاسكندنافية ، وما إلى ذلك).

 

الخاتمه

بعد سقوط الإمبراطورية الأمريكية ، سنواجه عالمًا مختلفًا تمامًا. يجب أن تأخذ صناعة السياحة ، باعتبارها صناعة خدمات قائمة على السكان ذوي الدخل المتاح ، إشعارًا واستعدادًا. سوف تستمر السياحة ، طالما هناك أشخاص لديهم دخل يمكن التخلص منه وميل للسفر. ومع ذلك ، فمع تغير الظروف الاقتصادية والسياسية في العالم ، ستتغير ميول السياح على مستوى العالم. تشير الاتجاهات في الحركة إلى عالم مختلف اختلافًا جذريًا مع قيادة عالمية جديدة ، وزيادة عدم الاستقرار السياسي ، وزيادة التكامل الإقليمي ، وزيادة سيطرة الشركات والحكومة على الأفراد ، والشركات القوية بشكل متزايد. هذه التغييرات تشكل تهديدات وفرصاً لصناعة السياحة والضيافة ، حدثت بعض الاتجاهات بالفعل إلى حد ما ، مع تغير التركيبة السكانية للسائح الدولي. قبل ثلاثين عامًا ، كان من المستغرب إلى حد ما رؤية أعداد كبيرة من السياح الآسيويين يزورون وجهات أوروبية ، ربما باستثناء السياح اليابانيين. ومع ذلك ، فإننا نتوقع أن يؤدي هذا التغيير في التحول من مركز الاقتصاد العالمي من الثالوث التقليدي (أوروبا الغربية والولايات المتحدة الأمريكية واليابان) إلى إجراء التغييرات الضخمة والواضحة على كيفية تطور صناعة السياحة والضيافة إلى تناسب الديموغرافية مختلفة نوعا ما من السياحة. في حين أن أعدادًا كبيرة من الزوار غير اليابانيين الآسيويين في الوجهات الغربية الرئيسية لم تعد حداثة ،

العديد من الاتجاهات الأخرى التي نتوقعها أقل وضوحا في آثارها. مع تراجع الولايات المتحدة كقوة مهيمنة ، نحن غير متأكدين من القوة (الهيمنة) العالمية الجديدة التي ستأتي لملء الفراغ ونوع بيئة الأعمال التجارية العالمية التي ستتركها. على الرغم من أنه من غير الواضح ما هي العملة التي تملأ الفراغ الذي تركه الدولار كعملة احتياطية عالمية ، فقد نرى عددًا من العملات قادمة لتحل محلها – اليورو أو العملة الأمريكية أو العملة المشتركة في الاقتصادات الآسيوية الرئيسية.  مع عدم الاستقرار السياسي ، والتكامل الاقتصادي المتزايد للبلدان ، وزيادة قوة الشركات ، وزيادة السيطرة على المستهلكين المضافة إلى هذا المزيج ، فإن صناعات الضيافة والسياحة سيكون لها الكثير للاستعداد للعديد من الفرص. في حين أن التقنيات مثل رقاقة RFID ستوفر بعض المزايا لصناعات السياحة والضيافة ، فإن السيطرة الهائلة للشركات الكبرى والعوامل الأخرى ستفضل في الغالب المؤسسات الأكبر ، تلك التي يمكنها المنافسة في تكتلات اقتصادية كبيرة ولديها موارد للتعامل معها عدم الاستقرار السياسي والتنافس ضد الدول على المناصب المواتية في الاقتصاد. على الرغم من صعوبة هذا الواقع السياسي والاقتصادي الجديد ، ستظل هناك فرصة كبيرة لتلك الشركات القادرة على الابتكار .

الدكتور جهاد عودة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة حلوان

 

 

السياحة هي صناعة رئيسية في جميع أنحاء العالم. ومع ذلك ، تظل صناعة كبيرة تعمل ضمن بيئة سياسية واقتصادية متطورة على المستوى الدولي. في حين أن معظم الذين ينظرون إلى مستقبل صناعة السياحة يميلون إلى التركيز على تأثير التغيير الديموغرافي والتكنولوجي والتنمية على الصناعة ، فإننا هنا ننظر أولاً وقبل كل شيء في التغييرات والاتجاهات السياسية العالمية التي نتوقعها سيكون لها تأثير هائل على السياحة. في  التحليل ندرس التأثير الذي قد تلعبه الاتجاهات فيما يتعلق بتغيير علاقات القوى في البيئة الاقتصادية الجديدة التي يجب أن تعمل فيها السياحة في المستقبل. نحن نسلط الضوء على موقف الولايات المتحدة الأمريكية في العالم وقدرتها المتقلصة على التصرف كقوة مهيمنة بالنسبة للبلدان أو التكتلات الأخرى في البلدان. بعد هذه المناقشة ، ننظر إلى الاتجاهات السياسية والاقتصادية الرئيسية الأخرى ، مثل عدم الاستقرار السياسي العالمي في المستقبل ، والتكامل الإقليمي ، والاتجاهات في تنمية السيطرة على الأفراد ، وتطوير الشركات عبر الوطنية القوية بشكل متزايد. نجد أن العالم الذي ستعمل فيه السياحة والعديد من الصناعات الأخرى سيكون مختلفًا تمامًا في العقود القادمة.

 

 السياق الجيوسياسي 1: سقوط الإمبراطورية الأمريكية

منذ انهيار الاتحاد السوفيتي في عام 1991 ، تم قبول فكرة أن الولايات المتحدة كانت القوة العظمى الوحيدة في العالم على نطاق واسع.  ويتم وصف إمبراطورية الولايات المتحدة الأمريكية بأنها نظام يتم التعامل معه والمحافظة عليه من خلال مزيج من “الرجال الذين تضرروا اقتصاديًا” و “أبناء آوى” وغيرهم لإنشاء هيمنة أمريكية والحفاظ عليها. من حيث انتشارها العسكري ، تتمتع الولايات المتحدة الأمريكية بأكبر قدر من القدرة على إلحاق العنف على مستوى العالم. بالتأكيد ، كما أشير ، فإن الولايات المتحدة ليست خجولة بشأن استخدام قوتها العسكرية في الخارج التمسك الكبير بالقواعد العسكرية حول العالم والتي يزعم البنتاجون أنها تجاوزت 700  شكل من اشكال القاعده  وهذا يشير إلى أن القوة العسكرية الأمريكية موجودة في معظم أنحاء العالم. تقع القوات العسكرية الأمريكية في أي ركن من أركان الكرة الأرضية تقريبًا وقدرتها على الهجوم عن طريق الجو تضمنها العديد من هذه القواعد.

 

ومع ذلك ، يبدو أن هناك تغييرا في التسلسل الهرمي الدولي ، على الأقل كما تم قياسه من حيث القوة. المؤشر المركب للقدرات الوطنية (يشار إليه فيما يلي باسم “CINC”) هو المقياس القياسي لـ “قوة” البلدان ، كما يراها المتخصصون في العلاقات الدولية. إنه يقيس مقدار الطاقة التي يتمتع بها أي بلد في النظام ، كنسبة مئوية من جميع الطاقة المتوفرة في النظام ، كما أوضح  أصبحت الصين الآن أقوى دولة في العالم. يوضح هذا المؤشر أنه كان هناك تغيير كبير وأنه في آخر سنة تظهر البيانات (2017) ، أن الولايات المتحدة الأمريكية تمتلك حوالي 14 في المائة من القوة في النظام الدولي بينما تمتلك الصين حوالي 20 في المائة.

يوضح الشكل تغييرًا مهمًا ، حيث أنه وفقًا لهذا القياس ، فإن دولة غير غربية تمتلك تعدد القوة في النظام الدولي. ما يوحي إليه هذا هو أن “انتقال السلطة” الذي كان من المفترض أن يحدث  قد حدث ، وأن الصين هي الآن أقوى دولة في العالم ، كما هو مبين في الشكل 2.يوضح مع أحدث البيانات المتاحة. الصين هي أقوى دولة في العالم. ومع ذلك ، قد يكون الأمر مجرد تحيز المؤشر بطريقة أو بأخرى تجاه الصين ، نظرًا لتعداد سكانه الكبير ، حيث أن عدد السكان هو أحد المؤشرات الستة الرئيسية التي يتم استخدامها لوضع هذا المؤشر. ما يضخّم شخصية الولايات المتحدة الأمريكية ، هو الإنفاق العسكري. الإنفاق العسكري الأمريكي في رابطة خاصة به ، لدرجة أنه مدمر اقتصاديًا ويشير إلى “الإرهاق المفرط” من سنوات عديدة مضت.  وحدها ، لا تعني نتيجة CINC بالولايات المتحدة الأمريكية بالضرورة أنها لم تعد قوة كبرى. ومع ذلك ، إذا اقترننا بالبيانات والاتجاهات الأخرى ، فمن الموضح أن الولايات المتحدة الأمريكية ، حيث أن الهيمنة في حالة تدهور. والأهم من ذلك ، أن الولايات المتحدة الأمريكية مفلسة مالياً وهناك عدد لا بأس به من الأشخاص الذين يكتبون عن هذا الإفلاس وصلته بالعسكرة المدى الذي يكون فيه تأثير الجيش على حكومة الولايات المتحدة ، واصفًا النظام بأنه “كينزية عسكرية” ، وهو نظام للإنفاق العسكري يدعم الاقتصاد على أساس مستويات عالية ثابتة من الإنفاق العسكري.

كما تظهر البيانات الاقتصادية البحتة التي توضح حجم الاقتصاديات مثل بيانات الناتج المحلي الإجمالي أن هناك تطورًا في بلدان لم تكن في السابق جهات فاعلة اقتصادية مهمة بشكل خاص ، بصرف النظر عن كونها مصادر للمواد الخام أو العمالة الرخيصة. ويبين الجدول الأول الاقتصادات العشرة الأولى في العالم. البيانات تشير إلى ما فرانك (1998)جادل في كتابه الأخير ، أن هناك إعادة توجيه للاقتصاد العالمي نحو الشرق. إن ما يلفت الانتباه في الدول العشرة الأولى في قائمة الناتج المحلي الإجمالي هو أن الصين ليست فقط ثاني أكبر اقتصاد في العالم ولكن البرازيل وروسيا والهند أصبحت الآن في قائمة العشرة الأوائل. على الرغم من أن القوة والنمو الاقتصاديين لا يعنيان بالضرورة أنه سيكون هناك تحول ملحوظ في التسلسل الهرمي السياسي العالمي ، فمن المحتمل أن يكون هذا التحول مستحيلاً دون نمو اقتصادي مثير للإعجاب خارج مجموعة ثالثة من الكتل (الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا الغربية واليابان) حتى إذا استمر هذا التحول في القوة الاقتصادية ، فسيكون له معنى طويل الأجل لمعظم الصناعات في العالم ، حيث سيغير الطلب على العديد من الخدمات والمنتجات.

 

الآثار السياحية للسائق الجيوسياسي 1

يتمثل الأثر الرئيسي فيما يتعلق بتغيير القوة العالمية في أن هناك توقعًا بأن يؤدي التغيير السياسي في القيادة العالمية أيضًا إلى إطار مختلف قليلاً تعمل فيه صناعات السياحة والضيافة. لسبب واحد ، كانت الولايات المتحدة الأمريكية هي الهيمنة التي كانت تفضل النفط منخفض التكلفة للأسواق العالمية. قد تكون أيام هذا قد انتهت ، حيث أنه من غير الواضح أن أمر الهيمنة الجديد سيفضّل تسليم النفط غير المكلف إلى الأسواق العالمية. في الواقع ، قد يكون هناك رفض من قبل النظام المهيمن الجديد للسياسة العامة للسماح بتوفر الطاقة في الأسواق العالمية بثمن بخس ؛ في الواقع ، قد يفضِّل نظام الهيمنة الجديد الوقود العالي التكلفة أو ، على الأرجح ، الوقود غير المكلف إلى بلدان محددة ، بدلاً من نشر أنواع الوقود الرخيصة في الأسواق العالمية. سيؤثر ذلك بشكل مباشر على تكاليف النقل والقدرة التنافسية السعرية للوجهات بعيدة المسافات وعلى أنواع النقل المختلفة. تسلق أسعار النفط قد يجعل نقل القطارات للأغراض السياحية جذابًا ولكنه سيقصر المسافة التي يسافر بها السياح ، حتى يتم اعتماد محركات أكثر كفاءة وأنواع جديدة من الوقود من قبل صناعة الطائرات. وهناك اعتبار رئيسي آخر يتمثل في استمرار الدولار الأمريكي كعملة احتياطية عالمية. في الوقت الذي يتم فيه استخدام الدولار الأمريكي حاليًا لشراء النفط والدولار هو العملة المستخدمة في أغلب الأحيان للاحتفاظ باحتياطيات العملة ، فإن الانخفاض في الاقتصاد الأمريكي مقارنة بالدول الأخرى يخلق فرصة لاستخدام وحدة عملة احتياطية أخرى.

 

السائق الجيوسياسي 2: صعود بريكس ودول الصنوبر (PINE  )

يبدو أن ظهور دول  الركس (البرازيل وروسيا والهند والصين) و PINE (الفلبين وإندونيسيا ونيجيريا وإثيوبيا) يعد حدثًا اقتصاديًا مهمًا ، حتى لو لم يكن هناك أي تداعيات سياسية جديرة بالملاحظة لظهور هذه البلدان. بلدان. على الرغم من أن الصين كنقطة محورية للتحول العالمي في الاقتصاد والقوة هي في صلب التغير في القيادة العالمية  ، تلعب الدول الأخرى أيضًا دورًا. ومع ذلك ، فإن ما يبدو أنه مجرد اقتصاد بالنسبة لهذه البلدان قد يكون له آثار سياسية. على سبيل المثال ، في سبتمبر 2013 ، في اجتماع لدول البريكس (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا) في سانت بطرسبرغ ، تحدث القادة السياسيون في اجتماع البلدان عن إنشاء صندوق لتثبيت العملات الأجنبية بقيمة 100 مليار دولار. بالدولار الأمريكي . هذا سوف يوحي بأن الدول غير الغربية لأول مرة كانت تنظم بطرق لتحقيق الاستقرار في الاقتصاد العالمي الذي عادة ما تقوم به المؤسسات المدعومة من الغرب مثل صندوق النقد الدولي أو البنك الدولي. بمعنى ما ، ينبئ مفهوم صندوق الاستقرار هذا بتطوير جهات فاعلة غير غربية أكثر حزماً في الاقتصاد السياسي الدولي ، وهذا يعني ، من الناحية الاقتصادية ، وربما سياسياً أيضًا ، تلك الهيمنة الغربية على النظام العالمي التي استمرت منذ حوالي 500 عام قد يكون قد انتهى. علاوة على ذلك ، فإن عملات بعض هذه البلدان (مثل اليوان الصيني) تحظى بقبول دولي متزايد وقد تتحدى هيمنة الدولار الأمريكي في التجارة الدولية وكاحتياطي للعملة في المستقبل. علاوة على ذلك،

 

الآثار المترتبة على السياحة الجيوسياسية

مع سكانها البالغ عددهم 3.6 مليار نسمة ، تشكل بلدان بريك وثلاث دول بريك نصف سكان العالم مما يجعلها جذابة للغاية للتنمية السياحية – كدول توليد للسياحة وكوجهات سياحية. كل واحد منهم كبير بما يكفي لاستيعاب أو تطوير طلب السياحة الوطنية الكبير في المستقبل ، لا سيما في قطاعات الميزانية والمتوسطة المدى ، التي تغذيها الطبقات الوسطى المتنامية. من جانب واحد ، فإن العدد الكبير من السكان والأراضي الشاسعة في هذه البلدان ، الوفيرة بالموارد السياحية ، سيكون بمثابة أساس لتنمية السياحة الداخلية المستقرة. سيكون هذا مقبولًا من الناحية السياسية لأن الأموال التي تنفق على السياحة ستبقى داخل البلاد ، وقد نتوقع أن تحفز السياحة الوطنية في دول بريكس والصنوبر على تشجيع السياحة المحلية. ومع ذلك، إن الإمكانات الديموغرافية المتنامية للطبقة الوسطى والعليا من شأنها أن تحفز الطلب على السياحة الخارجية في هذه البلدان. استهدفت الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا والمحيط الهادئ منذ فترة طويلة السياح الصينيين والروس بسبب عددهم وقوتهم الشرائية ، ولكن قد نتوقع توسيع أسواقهم المستهدفة وإيلاء اهتمام أكبر للبرازيل والهند وإثيوبيا والفلبين. قد تلعب العلاقات الثقافية والتاريخية لهذه البلدان مع مدنها السابقة (البرازيل مع البرتغال والهند مع المملكة المتحدة والفلبين وإسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية) دورًا في اتجاه التدفقات السياحية الصادرة منها. ولكن قد نتوقع توسيع أسواقها المستهدفة وإيلاء اهتمام أكبر للبرازيل والهند وإثيوبيا والفلبين. قد تلعب العلاقات الثقافية والتاريخية لهذه البلدان مع مدنها السابقة (البرازيل مع البرتغال والهند مع المملكة المتحدة والفلبين وإسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية) دورًا في اتجاه التدفقات السياحية الصادرة منها. ولكن قد نتوقع توسيع أسواقها المستهدفة وإيلاء اهتمام أكبر للبرازيل والهند وإثيوبيا والفلبين. قد تلعب العلاقات الثقافية والتاريخية لهذه البلدان مع مدنها السابقة (البرازيل مع البرتغال والهند مع المملكة المتحدة والفلبين وإسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية) دورًا في اتجاه التدفقات السياحية الصادرة منها.

 

بالإضافة إلى ذلك ، قد نشهد تغييرات في اللغات التي سيتعين على المحترفين في مجال السياحة التواصل معها. في حين أن اللغة الإنجليزية قد تظل لغة مشتركةبالنسبة إلى المراسلات التجارية في السياحة ، قد لا يتمكن الكثير من المستهلكين النهائيين للسفر والضيافة من التواصل بشكل جيد أو على الإطلاق باللغة الإنجليزية. سيتطلب ذلك من محترفي صناعة السياحة تضمين المزيد من اللغات في محفظتهم مثل الماندرين والهندية والروسية والبرتغالية ، إلخ. بينما اضطرت شركات الضيافة والسياحة الأوروبية إلى إجراء تعديلات من حيث تقديم القوائم والتعليمات باللغة الروسية في السنوات الأخيرة ، بلغات أخرى قد يتعين أيضًا إتاحتها للعملاء. علاوة على ذلك ، فإن السائح من BRICs و PINEs يتمتع بأذواق وتفضيلات مختلفة للطهي من السائح الدولي التقليدي “الغربي” إلى حد كبير. في حين أن السياح الغربيين قد لا يحبون ذلك ، فإن الأسماك والأرز والأطعمة الأخرى التي قد لا يربطها الغربيون بوجبات الإفطار قد تصبح أكثر وضوحًا.

 

أخيرًا ، قد يسهم الحجم الكبير للبلدان المعنية من حيث التركيبة السكانية والناتج المحلي الإجمالي في ظهور لاعبين جدد أو تنشيط لاعبين قديمين في قطاع الضيافة والسياحة مع التغيير في القيادة العالمية وتطوير BRIC و PINE بلدان. على سبيل المثال ، اعتبارًا من مارس 2014 ، تحتفظ Aeroflot بأسطول يتكون من 148 طائرة ( Aeroflot ،  والتي قد تحول الشركة إلى لاعب كبير في صناعة السياحة التي تربط مطارات أوروبا وآسيا والمحيط الهادئ (مقارنة ، اعتبارًا من 31 ديسمبر 2012 ، لوفتهانزا المجموعة  تدير 627 طائرة). بالإضافة إلى ذلك ، هناك شركتان صينيتان (تشاينا إيسترن إيرلاينز وتشاينا ساذرن) في قائمة أفضل عشر خطوط جوية من حيث حجم الأسطول ، وشركتان (شنغهاي جين جيانغ إنترناشونال هوتيل جروب ، هوم إنز آند هوتيلز مانجمنت شانغهاي) في المراكز العشرة الأولى من حيث عدد الغرف  يمكننا أن نتوقع أن يظهر لاعبون آخرون في المستقبل ، سواء كانت مملوكة ملكية خاصة أو مملوكة للدولة ، في صناعات السياحة والضيافة في هذه البلدان ، مما يحل محل هيمنة شركات الطيران المملوكة ملكية خاصة والمملوكة للدولة وغيرها من الشركات في السياحة و صناعات الضيافة.

 

 

الدكتور جهاد عوده  أستاذ العلوم السياسية بجامعة حلوان

يتناول العدد الجديد من مجلة أخبار السياحة عدد من الموضوعات اقرأ المزيد

ما يزيد عن عام قليلا تولي السيد السفير أسامة النقلي مهام عملة في مصر سفيرا لخادم الحرمين الشريفين ، خلفا للعظيم السفير احمد القطان.

معالي السفير أسامة النقلي صقرا من صقور الدبلوماسية العربية يمتلك من الكياسة والخبرة الكثير مما ساهم في ارساء مباديء للتواصل مع العديد من المؤسسات في مصر ومنها الاعلام بشكل عام فلقد أستطاع خلق ألية للتواصل مع كافة الوسائل الإعلامية ساعدت علي تقريب وجهات النظر حول كافة القضايا المحلية في السعودية والقضايا الإقليمية في المنطقه العربيه وفي القضايا التي تعني الشأن السعودي والمصري .

لم يجلس في مكتبة منتظرا ، بل تحرك شخصيا وتواصل مع كبري المؤسسات الصحفية في مصر ، حضوره القوي ، ودماثة الخلق ، وبشاشة الوجه ، وثقافتة ، كلها صفات لدبلوماسي قدير ، أكتب هذا عن رجلا أتابع أخباره من خلال ما يصلني من رسائل إلكترونية بها محتوي صحفي وخبري عن كل ما يدور في المملكة من أنشطة ثقافية وفنية ومؤتمرات ونهضة تنموية وسياحة وأستثمار ، كلها تؤكد انك أمام عقلية كبيرة تعي وتفهم كيفية التواصل مع الشعوب الشقيقة.

نتمني له مزيدا من التقدم في مهام عمله.

 

رغم ان التجربة الديمقراطية في غانا لا تسمح باستمرار اي رئيس في منصبة لأكثر من دورتين الا ان الرئيس نانا أدوا دانكوا إكوفو ، لم يدخر جهدا في وضع خطة للتنمية الشاملة أستكمالا لجهود مبذولة للنهوض بقطاعات كبيرة في غانا .

أستطاع أن يحقق طفرة كبيرة في تنمية المشروعات وخاصة الخدمية مثل الصحة وإنشاء المستشفيات باعلي المواصفات العالمية والعمل علي تدريب الأطباء في إطار سياسات الدولة العامه للارتقاء بالقطاع الطبي الغاني  فالحكومة الغانية لم تدخرا جهدا وتعمل بكل أجهزتها للنهوض بهذا القطاع الحيوي الهام ، والاستعانة بالخبرات الأجنبية في بناء وتطوير هذا القطاع ساهم في تحقيق طفرة هائلة .

فهذه الدولة التي عمل ابناؤها علي النهوض بإقتصادها  تسطر قصصا من نجاحات تنموية تزيد يوما بعد يوم ، الدكتور سعيد دراز رئيس مجلس إدارة ” إيروجيت للاستثمار”  وهي الشركه التي أسندت لها الحكومة الغانية بناء ٩ مستشفيات في مدن كبيرة ومتفرقه في أنحاء غانا ، يملك رؤي واهداف تساهم في المشاركة والتعاون لتحقيق الأهداف التنموية الطبية التي تعمل الحكومة عليها ، مستشفي ” وا ” شاهده علي تحقيق هذا الإنجاز  فهي بمثابة أول مستشفي يتم تسليمه وتباعا خلال شهور سيتم تسليم باقي المستشفيات لتكون غانا تملك قلعة طبية عظيمة .

إيروجيت تعمل في أنشطة متعددة داخل غانا وهي شركة مصريه مساهمة وتعتمد علي كفاءات مصرية في تنفيذ مشروعاتها . ” دراز ” يؤمن بأن العمالة المصريه والخبرات والاستشاريين والأطباء والمهندسين المصريين يحققون نجاحات كبيرة ، ويقدمون الكثير من أجل إنجاح وتحقيق أهداف الشركة الاستثمارية ، ويقول إن الدعم التي تحظي به إيروجت من قبل الحكومة الغانيه وأعضاء المجالس الشعبية والمحلية ، ودعم السيد الرئيس نانا أدوا دانكوا إكوفو يستحق كل تقدير ويساهم في تنفيذ وتحقيق الأهداف والأعمال الموكولة لها ، المشهد هنا في غانا يستحق الإشادة بالجميع ، والاستثمارات المصرية متعددة ومتنوعة ، والشباب المصري الجاد يعمل ويحقق أهدافه داخل غانا ، والجميع يساهم في بناء دولة غانا الحديثه التي يحلم بها الرئيس وتحلم بها الحكومة ويناضل من أجلها الشعب الغاني ، الذي يسعي بكل الوسائل المتاحة للنهوض والتقدم من أجل أجيالا قادمة .

فالديمقراطية في غانا تجربة فريدة وجميع الأحزاب والقوي السياسية تعمل علي أحترامها وعدم المساس بها ، والرئيس الغاني لا يشغل باله سوي بالتنمية الشاملة فيها، والحفاظ علي مكتسبات الشعب الغاني ، الجميع هنا أمام القانون سواسية ، والجميع يحصل علي حقه بدون اي مشكلات ، فالشعب الغاني يعمل كثيرا ويتحدث قليلا ، حقا انها إنجازات رئيس لشعب يستحق .

فالديمقراطية في غانا تجربة فريدة وجميع الأحزاب والقوي السياسية تعمل علي أحترامها وعدم المساس بها ، والرئيس الغاني لا يشغل باله سوي بالتنمية الشاملة فيها، والحفاظ علي مكتسبات الشعب الغاني ، الجميع هنا أمام القانون سواسية ، والجميع يحصل علي حقه بدون اي مشكلات ، فالشعب الغاني يعمل كثيرا ويتحدث قليلا ، حقا انها إنجازات رئيس لشعب يستحق .

 

 

لم يكن يجول بخاطري وانا اجلس داخل صالة السفر بمطار القاهره الدولي، قبل البدء في إنهاء إجراءات سفري الي غانا فجر يوم الجمعه الماضي ، أدني شك في همة واخلاص المصريين ، بل اعتبر نفسي احد هؤلاء الذين يؤمنون بقدرة المواطن المصري علي النجاح تحت اي ضغوط أو صعوبات ، فقديما علم المصريون العالم كل مناحي العلم .

لقد  برع المصري القديم في الطب والهندسة والعلوم الاجتماعية، والإنسانية بشكل عام، ونقل حضارته الي البشريه دون تفرقه ، فلا يوجد عندي شك ان الحضاره الانسانيه بكل مفرداتها وآلياتها صناعه مصرية.

وقفت أمام سلم الطائرة المتجهة الي ” أكرا ” العاصمة الغانية متذكرا حلم المصري الحديث في التواصل مع شعوب افريقيا ، فهناك قصص بدأت في عهد الزعيم جمال عبد الناصر ، مصر التي لم تبخل علي افريقيا في تقديم الدعم لمن أراد التحرر من الاستعمار، فلا يستطيع احدا ان ينكر هذا ، فالزعيم الغاني نكروما كان من اهم الشخصيات التي ناضلت من اجل تحرير بلاده وقدم الكثير من التضحيات حتي يحرر شعبه قيود استعمارية كبيرة وتوالت الزعامات الغانية من بعده حتي حكم الرئيس نانا ادو ا دانكوا  إكوفوا اددو ، رئيسا.

الرئيس نانا ادو ا دانكوا  إكوفوا اددو لم يدخر جهدا من اجل النهوض بمستوي المواطن في غانا صحيا واقتصاديا وتعليميا واجتماعياً ، ولم يكن هو الزعيم الغاني الوحيد ، فالحق يقال ان من سبقوه وضعوا أسس التنمية الشاملة في غانا.

بدعوة كريمة من صديقي رجل الاعمال الكبير الدكتور سعيد دراز والسيدة حرمه ميار دراز ، لحضور فعاليات تسليم احدي المستشفيات التي نفذتها ، احدي شركاته في غانا ، وصديقي الدكتور سعيد دراز متنوع ومتعدد الأنشطة الاقتصادية والاستثمارية التي تجعلني كمصري فخورا به وبإنجازاته ، فلقد سبق وزرته عدة مرات قبل ذلك واتابع عن كثب ما يمارسه من أنشطة استثماريه بعدة دول في العالم ، وهو رجل اعمال عصامي ، له ثلاث ابناء اكبرهم الاستاذ عماد دراز ، شاب مصري أصيل تعلم في مدرسة والده فنون ادارة الأنشطة الاقتصادية المتعددة ، فهو يعمل في تصفية الذهب حيث.

يمتلك أكبر مصفي للذهب في غرب افريقيا، بالأضافة إلي مشروعاته المتنوعة فى الزراعة ، والمقاولات ، من خلال ” ايروجيت ” الشركة الأم التي ينبثق منها عدة شركات.. تذكرت كلمات السيدة العظيمة ام كلثوم وهي تشدو في دار الأوبرا المصرية في خمسينات القرن الماضي أغنيتها الشهيرة ” وقف العالم ينظر جميعا.. كيف ابني قواعد المجد وحدي ” نعم وقف الدكتور سعيد دراز وحده علي المنصة بجوار السيد الرئيس الغاني يتحدث عن العلاقات المصرية الغانية ويعزف في كلمات قليلة مجهودا كبيرا للمصريين في غانا ، في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يحرص منذ ان تولي رئاسة الاتحاد الافريقي ان يمد يده بالتواصل مع كافة زعماء القارة الافريقية ، اليوم الإنجازات واقع ملموس ، ايروجيت وعدت وأوفت..شبابها متحمس لبذل المزيد من الإنجازات ، كتيبة مهندسين مصريين تبني مستشفيات ايروجيت في غانا ، مواقع عدة وكل مصري يعمل ويدير ويعزف تحت قيادة الاقتصادي المصري سعيد دراز .

هنيئا لك صديقي ولزوجتك وأولادك حصاد مجهوداتك خلال سنوات مضت.