احتفلت شعوب شمال إفريقيا، الأحد الماضي، برأس السنة الأمازيغية 2970، وشهدت مدينة تيزي وزو الجزائرية فعاليات احتفالية تقليدية بهذه المناسبة.

ناقش الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والاثار و اللواء عاطف مفتاح المشرف العام علي مشروع المتحف المصري الكبير و المنطقة المحيطة وطلال عمر المدير الإقليمي لموسوعة جينيس للأرقام القياسية للشرق الاوسط و شمال إفريقيا دراسة إمكانية تسجيل سلسلة من الأرقام القياسية بالموسوعة باسم مصر.

اقرأ المزيد

محمد عبد الرحمن

تنظم دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدي صابر أمسية ثقافية بعنوان الفن والحياة وذلك مساء الجمعة 27 ديسمبر الجاري على مسرح سيد درويش «أوبرا الإسكندرية».

وتستضيف كل من الدكتور احمد عبد الله استشاري الطب النفسي، الكاتبة الصحفية والناقدة الفنية كريمان حرك، والتشكيليان حسين نوح الذي يقدم نماذج من أعماله ببهو مسرح أوبرا دمنهور وجرجس بخيت ويعرض بعض إبداعاته ببهو مسرح أوبرا الإسكندرية.

يدور الحوار حول مفهوم الإبداع ودوافعه النفسية وسيكولوجية عملية الابتكار إلى جانب مقومات الشخصية الإبداعية ودور الفنون فى عملية العلاج النفسي باعتباره وسيلة لتفريغ الطاقات.

هنأت وزير السياحة رانيا المشاط، مصر لاختيارها واحدة من أسرع الوجهات السياحية نموًا، في تصنيف منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، حيث نشرت مجلة “فوربس” تقريرًا يوضح تصدر مصر قائمة اختيار المسافرين عامي 2019 و2020.

وغردت المشاط عبر “تويتر”، اليوم السبت: “مبروك لمصر اختيارها واحدة من أسرع الوجهات السياحية نموًا، من قبل منظمة السياحة العالمية، التابعة للأمم المتحدة، ولاستمرار تصدرها اختيارات المسافرين حول العالم في عامي 2019 و 2020، وفقًا لمجلة فوربس”.

واحتلت مصر قائمة الوجهات السياحية المفضلة لدى السياح الأمريكيين خلال عام 2020، وفقًا لاستطلاع اتحاد منظمي الرحلات الأمريكيين USTOA، حيث أظهرت نتائج استطلاع اتجاه السفر السنوي والتقديرات المتوقعة لأعضاء الاتحاد الناشطين، أن مصر وكرواتيا وكولومبيا جاءت متعادلة كأفضل وجهات خارج المسار لعام 2020، مؤكدة النظرة الإيجابية لهذه الصناعة في العام المقبل.

نجوى سليم

افتتحت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافه واللواء محمد الشريف محافظ الاسكندريه والدكتور اشرف زكي رئيس اكاديميه الفنون الدورة الاولي لمهرجان المسرح العربي لاكاديميات ومعاهد الفنون بالدول العربيه والتى يحمل اسم الفنان الكبير جلال الشرقاوي وذلك علي المسرح الكبير بمكتبه الاسكندريه .

هذا وقد رحب محافظ الاسكندريه بضيوف المهرجان علي ارض الاسكندريه ووعد بتقديم كل الدعم للمهرجان حتي يخرج بالشكل الذى يليق باسم الاسكندريه.

وقد افتتحت وزير الثقافه فعاليات المهرجان لتتباري الفرق المسرحيه فيما بينها في منافسه فنيه ممتعه للجمهور السكندري والذي يستمر حتي 12/8

هذا وقد شارك في حفل الافتتاح الدكتور مصطفي الفقي مدير مكتبه الاسكندريه والسيد احمد جمال والدكتور جاكلين عازر نائبا السيد المحافظ واللواء حمدي الحشاش سكرتير عام المحافظه والسيد محمد سعد مدير عام الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحه وأحد الرعاة الرسميين للمهرجان وعدد كبير من فناني المسرح والسينما من مصر والدول العربيه.

حذر رئيس الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا، بيتر ساندز، من أن تغير المناخ يزيد من صعوبة القضاء على الأوبئة الفتاكة؛ إذ إن ارتفاع درجات الحرارة يساعد البعوض على نشر الملاريا في أفريقيا.

وقال ساندز، للصحفيين في جنيف: “من بين الأمراض الثلاثة أكثر مرض تأثر بشكل واضح بتغير المناخ هو الملاريا”، ووصف الإصابات الجديدة المتزايدة في كينيا وإثيوبيا في شرق أفريقيا بأنها “مقلقة للغاية”.

وتابع أن قدرة العالم على تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي اعتمدتها الأمم المتحدة بشأن الأمراض الثلاثة ستعتمد جزئيا على ما إذا كانت الدول ستزيد الإنفاق على الرعاية الصحية بقيمة 46 مليار دولار خلال نفس الفترة.

وأضاف أن العواقب المميتة المحتملة الأخرى لتغير المناخ تشمل المزيد من الأعاصير الشديدة التي تتسبب في زيادة خطر الإصابة بالأمراض.

وقال ساندز: “هناك تأثيرات غير مباشرة لتغير المناخ على السل وفيروس (إتش.آي.في) المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) لأنه إذا نزح الناس لأسباب تتعلق بالبيئة أو تغير المناخ فمن المحتمل أن يكونوا أكثر عرضة لهذه الأمراض”.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية قالت إن الملاريا أصابت 219 مليون شخص في جميع أنحاء العالم في 2017، مما أودى بحياة 435 ألفا، وكان معظم الضحايا من الرضع أو الأطفال الصغار في أفريقيا جنوب الصحراء.

وفي 2017، قتل السل 1.6 مليون بينهم 300 ألف مصاب بفيروس نقص المناعة، مما يجعله واحدا من أكبر 10 أسباب للوفاة في العالم.

استقبلت محافظة المنيا،  وفدًا سياحيًا متعدد الجنسيات يضم زائرين من دول (ألمانيا، إنجلترا، أستراليا، أمريكا)، قادمين لزيارة المناطق الأثرية والمعالم السياحية والتعرف على تاريخ الحضارة الفرعونية القديمة.

وأكد  اللواء قاسم حسين محافظ المنيا ان المدينة تتمتع بالعديد من المقومات السياحية والتي تؤهلها أن تتبوأ مكانة هامة على الخريطة السياحية، موضحًا أن المحافظة تتخذ خطوات حقيقية لإعادة المنيا إلى مكانتها السياحية التي تليق بها، خاصة أنها تحوي بين جنباتها العديد من المعالم الحضارية التاريخية.

من جانبه، أوضح دكتور ثروت الأزهري مدير إدارة السياحة، أن محافظة المنيا تضم العديد من المناطق الأثرية والمعالم السياحية المهمة منها “منطقة آثار الأشمونين شمال غرب مركز ملوي، ومنطقة آثار بني حسن والتي تقع جنوب مدينة المنيا بنحو 20 كيلومترا، وأحد مسارات رحلة العائلة المقدسة بمنطقة جبل الطير، وكذلك منطقة آثار البهنسا، والتي تقع على بعد 16 كيلو مترا من مركز بني مزار، وهى مدينة أثرية قديمة عثر فيها على الكثير من البرديات التي ترجع للعصر اليوناني الروماني، وتلقب بـ”البقيع الثاني” لكثرة من اسُتشهد فيها خلال الفتح الإسلامي”.

أمية سعدي

شهدت محافظة الأقصر، توقيع برتوكول تعاون بين جامعة الأقصر وغرفة شركات السياحة، حيث وقع ثروت عجمى رئيس غرفات شركات السياحة، والدكتورة صابرين عبدالجليل، عميدة كلية السياحة بالمدينة، بروتوكول تعاون مشترك يهدف لتدريب العاملين بالقطاع السياحى ورفع مستوى خبراتهم، بجانب وضع خطط عمل مشتركة تهدف لتطوير القطاع السياحى فى محافظة الأقصر.

وقال الدكتور بدوى شحات رئيس جامعة الأقصر، فى كلمته خلال توقيع البروتوكول: ان الجامعة تعمل على القيام بدورها فى خدمة المجتمع والنهوض بمختلف قطاعاته، وذلك من خلال التعاون مع كافة الؤسسات المعنية بالقطاعين السياحى والتنموى.

مشيراً، إلى مشاركة الجامعة فى تطوير ثمانية ميادين بالمحافظة، بجانب التعاون مع المحافظة فى وضع خريطة بما تحتاجه المدينة من أعمال تطوير وتنمية، لتكون تلك الاحتياجات هى افكار مشروعات التخرج لطلاب كلية الفنون الجميلة بالجامعة اعتبارا من العام الجامعى الحالى.

وقالت الدكتورة صابرين عبدالجليل عميدة كلية السياحة بالأقصر، ان الكلية تفتح ذراعيها لكافة المؤسسات العاملة على أرض الأقصر، من اجل خلق تعاون بناء وهادف، يساعد على النهوض بمختلف القطاعات السياحية فى المحافظة.

وقال ثروت عجمى رئيس غرفة شركات السياحة بالأقصر، أن الغرفة تتعاون مع الجامعة فى الإعداد لإقامة أول مؤتمر دولى حول السياحة فى الأقصر، واستمرار التعاون مع الجامعة فى مجال التدريب ورفع كفاءة العاملين بمختلف الأنماط لسياحية على أرض الأقصر.

نجوي سليم

نظم مركز اعلام غرب الاسكندرية ندوة بعنوان ” المشروعات القومية الكبري والاصلاح الاقتصادي ” بمدرسة احمد الوكيل الثانوية بنات بالتعاون مع ادارة غرب التعليمية وبحضور مني صابر درويش مديرة المدرسة وذلك في اطار التعريف بالمشروعات القومية التي اطلقتها الدولة

اكد مجدي الغريب مدير المركز علي اهمية المشروعات الكبري في تحقيق تنمية شاملة وتوفير فرص عمل للشباب.

واوضح اشرف الجبالي ” مدير مكتب الاهرام المسائي بالاسكندرية ” ان المشروعات الكبري تمثل نقلة اقتصادية ونوعية كبيرة للاقتصاد المصري وتساعد علي جذب الاستثمارات الاجنبية والمحلية لمصر وتساهم في توفير فرص عمل للشباب وانه تم تنفيذ عدد من المشروعات الكبري بالتوازي مع تشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ، كما اكد علي اهمية التعليم باعتباره اللبنة الاولي للتنمية وربط التعليم بسوق العمل

واضاف الجبالي، ان من اهم المشروعات الكبري هو مشروع قناة السويس الجديدة وإنشاء طرق ومدن جديدة لاعادة توزيع السكان وايضا البدء في إنشاء مشروع المركز اللوجستي العالمي للحبوب والغلال والسلع الغذائية بدمياط ، وايضا مشروع استصلاح مليون ونصف فدان وانشاء العاصمة الادارية الجديدة والبدء في تنفيذ مشروعات الطاقة بتكلفة 2 مليار يورو وتطوير المناطق العشوائية وتحويلها الى اماكن حضارية والتوسع فى الاسكان الاجتماعى والاقتصادى للشباب ، والبدء في مشروع المخطط الاستراتيجي للساحل الشمالي الغربي ووضع حجر اساس مدينة العلمين الجديدة ، ومشروع منخفض القطارة لتوليد الطاقة.

وفي ختام الندوة اكد ان الاسكندرية تحظي بنصيب كبير من المشروعات القومية اهمها مشروع محور المحمودية وبشاير الخير بالاضافة الي انشاء شبكة طرق وكباري تربط الطرق الداخلية والخارجية بالاضافة الي مشروع مساكن برج العرب حيث يتم بناء 130 الف وحدة سكنية.

 

كشفت غرفة الغوص والأنشطة البحرية  حقيقية ظهور درفيل مصاب في مياه شرم الشيخ.

وقالت الغرفة إن البلاغ الوارد لإدارة محميات جنوب سيناء بتاريخ 11/10/2019 في حوالي الساعة الرابعة عصراً بشأن مشاهدة السائحين والعاملين بخليج شرم المية بشرم الشيخ لدرفيل مصاب.

وأوضحت الغرفة ،أن الدرفيل المشار إليه ما زال موجود بمياه خليج شرم المية ويسبح متجولا بمياه الخليج في حالة ظاهرية جيدة وهو من نوع “بوتل نوز” ويبلغ طوله حوالي 180 سم وهو مصاب بالزعنفة الظهرية بإصابة ليست حديثة، والإصابة عبارة عن فقد لمساحة من الزعنفة نتيجة عضة لأحد المفترسات البحرية الطبيعية الأخرى.

وأشارت الغرفة إلى بأنه قد تم تسجيل مشاهدة نفس الدرفيل المشار إليه بنفس الإصابة يوم 10/10/2019 بمرسى بريكة بمحمية رأس محمد.
وحذرت الغرفة ، بتشديد التنبيه على اللنشات السريعة العاملة بالأنشطة البحرية بخليج شرم المية باتخاذ الحيطة والحذر اللازمين والالتزام بالسرعات البطيئة لتجنب إيذاء الدرفيل المشار إليه.