الجزائر/سيرتا سليم عبد الرؤوف

فقدت اليوم الجزائر “الملاك الأبيض” نسبة إلى الكمان الأبيض الذي يرافقه دائما ، بمستشفى ابن سينا في عنابة اسم لامع في سماء فنها الاندلسي الاستاد حمدي بناني ، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.
الفنان الجزائري كان قد ادخل العناية المركزة قبل أيام بعد تعرضه لوكعة صحية حسب ما صرح به نجله

الراحل حمدي بناني من مواليد شهر يناير 1943 بمدينة عنابة، بزغ نجمه بأدائه لأغنية المالوف العنّابي و الفن لاندلسي اهتم بالفن والغناء منذ نعومة أضافره حتى اكتشف صوته خاله الفنان محمد الكورد و من الاعمال التي سجلت بحروف من ذهب في سجل الفن الجزائري اغنية “يا باهي الجمال” و” بالله يا حمامي ”
روائع أخرى مثل “عدالة يا عدالة” و”محبوبتي” و” جاني ما جاني ” ، استطاع بناني وضع لمسته على أغنية المالوف.
كان البناني و عميد المالوف بقسنطينة الراحل الحاج محمد الطاهر الفرقاني، ايقونتان للثقافة الجزائرية عموما والمالوف خصوصا من خلال تمثيلهما لبلدهما خارج الديار احسن تمثيل .
ولقب الفنان الراحل، الذي اشتهر بأداء المالوف، بـ “الملاك الأبيض” نسبة إلى الكمان الأبيض الذي كان يرافقه دائماً، كما ساهم طوال مسيرته الفنية في نشر الثقافة الجزائرية والمالوف خاصةً من خلال مشاركاته في المحافل الدولية.

ونجح بناني في وضع لمسته على أغنية المالوف من خلال نحو 30 أغنية أبرزها “عدالة يا عدالة”، و”محبوبتي” و”يا ليلي يا ليلي”، و”جاني ما جاني”.
هذا و قد تهاطلت برقيات التعازي من الفنانين و المسؤولين الجزائرين فور انتشار الخبر حيث قدم الوزير الأول الجزائري عبد العزيز جراد برقية تعازي للعائلة ز كذا المدير العام للإذاعة الجزائرية السيد جمال سنحضري برقية تعازي لعائلة المرحوم الفنان حمدي بناني
وجاء في بيان التعزية : ” بقلوب راضية بقضاء الله وقدره، تلقينا خبر وفاة نجم أغنية المالوف المغفور له الفنان حمدي بناني عن عمر ناهز 77 عاما. وبهذه المناسبة الأليمة، يتقدم المدير العام للإذاعة الجزائرية السيد جمال سنحضري بتعازيه الخالصة لعائلة المرحوم و الأسرة الفنية سائلين المولى عزّ وجل أن يتغمد روحه بواسع المغفرة و الرحمة و يلهم ذويه جميل الصبر والسلوان”.

-توصية باستبدال شعار المنظمة “سافر غدا” بشعار “سافر اليوم”

افتتحت صباح اليوم الأربعاء الدورة ال 112 للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية بالعاصمة الجورجية تبليسي بحضور السيد جيورجي جاخاريا رئيس وزراء جورجيا و 170 وزيرا و مسؤلا عن السياحة من 24 دولة بالإضافة إلى مشاركة باقي دول العالم عبر الفيديو كونفرنس.

وخلال الجلسة الافتتاحية ألقى الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار كلمة مصر، استهلها بتوجيه الشكر إلى السكرتير العام لمنظمة السياحة العالمية السيد زوراب بوليكاشفيلي على زيارته لمصر في شهر أغسطس الماضي والتي كانت الأولى له خارج أوروبا بعد أزمة فيروس كورونا المستجد.

كما احاط المجلس بالإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي اتخذتها مصر للحفاظ على السائحين والمواطنين والعاملين بالقطاع السياحي بالإضافة إلى استعراض تجربة مصر الناجحة لاستئناف السياحة.

و اقترح العناني تشكيل لجنة لتوحيد الاجراءات الاحترازية والضوابط الخاصة بالسياحة والسفر في ظل اختلاف الضوابط والاجراءات بين كل دولة واخرى، وهو ما اشاد به الحضور والسكرتير العام لمنظمة السياحة العالمية.

وفي نهاية كلمته، طالب  العناني باستخدام وتفعيل شعار سافر اليوم “Travel Today” بدلا من شعار المنظمة الحالي سافر غدا “Travel Tomorrow”.
حفاظا على هذه الصناعة الهامة والتي توفر عشرات الملايين من فرص العمل لمواطني العالم.

وخلال الجلسة الافتتاحية، تم عرض فيلم “رحلة سائح في مصر” والذي أطلقته وزارة السياحة والآثار في إطار الحملة الترويجية الدولية لها “Same Great Feelings”، على منصات التواصل الإجتماعي في آواخر يونيو الماضي ، وأعرب الحضور عن إعجابهم بهذا الفيلم الذي عرض بصورة واضحة إجراءات السلامة الصحية المتبعة وفي نفس الوقت الأوجه المختلفة للمقاصد السياحية في مصر.

جدير بالذكر ان الدورة ال112 للمجلس التنفيذي لمنظمة السياحة لعالمية تستمر لمدة يومي ١٦-١٧ سبتمبر.

استقبلت منطقة آثار سقارة اليوم اول فوج سياحي من فرنسا وذلك بعد حوالي ١٤ يوما  من استئناف مصر لحركة السياحة الثقافية. و قد استمتع الفوج السياحي بجولة في المنطقة الأثرية، أعربوا خلالها عن سعادتهم بزيارة مصر للتعرف علي حضارتها العريقة، وتمنوا أن يتم الإعلان عن تفاصيل الكشف الاثري والتوابيت المغلقة التي تم العثور عليها في منطقة سقارة اثناء تواجدهم في مصر، حيث أن الافلام الدعائية التي تم نشرها عنه في الاعلام وعلي منصات التواصل الاجتماعي المختلفة قد أبهرتهم وشدت انتباههم لمعرفة المزيد عنه وعما تضمنه هذه التوابيت.ثم توجه الفوج بعد ذلك لزيارة منطقة دهشور الاثرية.

نجوي سليم

تفقد اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية لجان الامتحانات التحريرية للدبلومات الفنية للعام ٢٠١٩ / ٢٠٢٠، نظام الثلاث والخمس سنوات، وذلك بعدد من مدارس الثغر للاطمئنان على سير الامتحانات، واتباع الإجراءات الإحترازية والوقائية التي أقرتها وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة والسكان وعدم وجود أي عقبات تواجه سير الامتحانات.

وأوضح المحافظ قائلا “أننا حريصين علي إتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لحماية أبنائنا الطلاب” . لافتا أنه تم التشديد علي مسئولي التربية والتعليم بالإسكندرية، بسرعة إنهاء إجراءات دخول الطلاب للمدارس، والإجراءات الاحترازية والوقائية المتبعة، وتسليم الطلاب مستلزمات الحماية المقررة، وذلك فور وصولهم للمدارس. وشدد على عدم السماح بأية تجمعات للطلاب أمام اللجان حفاظا على سلامتهم.

وأكد المحافظ علي قيام مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية بإتخاذ الإجراءات الإحترازية من تعقيم كامل لجميع مقار أعمال الامتحانات قبل وبعد كل امتحان، وقياس درجة الحرارة لكل الطلاب والمعلمين يوميًا، وتوزيع كمامة قطنية،، وكميات كافية من المطهرات لكل طالب، وكذلك توزيع نفس المهمات على المعلمين والإداريين بالإضافة إلى صيانة البوابات الإلكترونية وتجهيز المواد المعقمة والمطهرة.

من جانبه أوضح يوسف الديب وكيل مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية، أن اجمالي عدد الطلاب الذين من المقرر تأديتهم امتحانات الدبلومات الفنية (صناعي وتجاري وفندقي وزراعي) يبلغ ٢٢٣٦٠ طالب، موزعين علي عدد ٨٣ لجنة. ومن المقرر الإنتهاء من الإمتحانات يوم الخميس 13 أغسطس 2020.

ميسون غزلان

في ظل تسريبات عن ان الحكومة السورية تتجه لإعادة فتح “مطار دمشق الدولي” من جديد أمام حركة النقل الجوي وذلك لعودة السوريين لوطنهم
 
تعيش سورية والسوريين أوضاعا صعبة في ظل الحصار الشامل على سورية وانتشار وباء كورونا المتصاعد كل يوم حيث تتخذ الحكومة إجراءات متعددة للحد من انتشاره وبنفس الوقت محاولات كبيرة في دعم الاقتصاد وتنشيط قطاعات الدولة كافة للتخفيف قدر الإمكان من تأثيرات الحصار والوباء
ومن اهم القطاعات الداعمة للاقتصاد الوطني هو قطاع السياحة حيث طرحت الحكومة عدة قرارات حكومية لإنعاش السياحة في سورية من خلال الاجتماع الذي عقد بين رئيس الحكومة  المهندس حسين عرنوس و اتحاد غرف السياحة السورية الذي خلص إلى العديد من المقترحات التي هدفها عودة وتنشيط القطاع السياحي في سورية.
وتقرر الاجتماع بحسب ما إطلعنا عليه إلى دراسة تقديم إعفاءات وتسهيلات مالية لتأهيل المنشآت السياحية المتضررة وتبسيط الإجراءات بهذا الخصوص وتعديل الضوابط الناظمة لعمل الاتحاد ومكاتب السياحة والسفر وضرورة وجود ممثل للاتحاد في اللجان المعنية بالسياحة وإنجاز خطة متكاملة للترويج السياحي لاستثمار المقومات الطبيعية والحضارية التي تزخر بها سورية في تنشيط السياحة الشعبية والدينية والعلاجية والصحية.
 
كما تمت الموافقة المبدئية للاتحاد على استثمار استراحات نموذجية على المحاور الطرقية الرئيسة لتقديم الخدمات السياحية مع التأكيد على تشغيل منشآت السياحة الموسمية على مدار العام والتشدد لناحية تقيدها بالمعايير الخاصة بالتصدي لوباء كورونا.
 
وتناولت الطروحات إحداث سجل سياحي وصندوق تكافل اجتماعي وصحي لأصحاب المنشآت السياحية وإشراف وزارة السياحة والاتحاد على مراكز التعليم والتدريب السياحي لتأهيل الكوادر.
 
وأكد المهندس عرنوس أهمية استنهاض الدور الاقتصادي والاجتماعي للقطاع السياحي واستثماره في تدوير العجلة الاقتصادية وضرورة التعاون المستمر بين الجهات المعنية في القطاع السياحي العام والخاص داعيا القائمين على القطاع للتنسيق المشترك مع المصارف العاملة لإيجاد صيغ التمويل المثلى التي تسمح بالتوسع بالاستثمار السياحي.
وفي تصريح للصحفيين أكد رئيس اتحاد غرف السياحة محمد خضور أن قطاع السياحة سيكون ممثلاً في المخططات التنظيمية الجديدة ليتم لحظ الخدمات السياحية فيها حيث تمت مناقشة تحديث الأنظمة والقوانين الناظمة لعمل هذا القطاع مبيناً أنه ستتم إقامة استراحات طرقية بمقاييس عالمية متميزة تحت إشراف اتحاد غرف السياحة لخدمة المسافرين بالطريقة المثلى.
 
اما عضو اتحاد غرف السياحة ديمة عقاد أشارت من جانبها إلى أن الاجتماع ركز على التشاركية بين القطاعين العام والخاص لتطوير القطاع السياحي وتنشيط السياحة الداخلية وتقديم تسهيلات لهذا القطاع بشكل عام لإعادة إحيائه وخاصة فيما يتعلق بموضوع تأهيل الكوادر البشرية وتنمية القدرات وتطوير الخدمات المقدمة في مجال السياحة ليستعيد هذا القطاع ألقه.
وفيما يلي نلخص اهم المقترحات و القرارات الصادرة عن اجتماع الحكومة والاتحاد تتمثل بـ:
1- إحداث سجل سياحي
2- إحداث صندوق تكافل اجتماعي وصحي لأصحاب المنشآت السياحية.
3- إشراف وزارة السياحة والاتحاد على مراكز التعليم والتدريب السياحي لتأهيل الكوادر .
4- دراسة تقديم إعفاءات وتسهيلات مالية لتأهيل المنشآت السياحية المتضررة وتبسيط الإجراءات بهذا الخصوص،
5- تعديل الضوابط الناظمة لعمل الاتحاد ومكاتب السياحة والسفر، وضرورة تواجد ممثل للاتحاد في اللجان المعنية بالسياحة،
6- إنجاز خطة متكاملة للترويج السياحي لاستثمار المقومات الطبيعية والحضارية التي تزخر بها سورية في 7- تنشيط السياحة الشعبية والدينية والعلاجية والصحية.
8- تمت الموافقة المبدئية للاتحاد على استثمار استراحات نموذجية على المحاور الطرقية الرئيسية لتقديم الخدمات السياحية،
9- مع التأكيد على تشغيل منشآت السياحة الموسمية على مدار العام
10- والتشدد لناحية تقيدها بالمعايير الخاصة بالتصدي لوباء كورونا

وستبقى يا وطني معافى ولو كره الكارهون

تعقد المنظمة العربية للتنمية الإدارية – جامعة الدول العربية، وبالتعاون مع الهيئة العامة للغذاء والدواء بالمملكة العربية السعودية، ندوة تفاعلية عن بعد بعنوان (دور الهيئات الرقابية في الدول العربية في تعزيز البحث العلمي لمواجهة أزمة فيروس كورونا (COVID-19) وذلك يوم الاثنين 13 يوليو 2020، الساعة الثانية ظهراً (بتوقيت القاهرة).

وقد صرح الدكتور/ ناصر القحطاني – مدير عام المنظمة، أن الندوة ستعرض مراحل اكتشاف وانتاج دواء جديد فعال وآمن، بالإضافة إلى استعراض موقف الدراسات السريرية التي أجريت على أدوية متداولة لمواجهة فيروس كورونا (COVID-19)، ودراسة إجراء التجارب السريرية عن بعد، فضلاً عن مناقشة دور الهيئات والأجهزة الرقابية ومجهوداتها خلال أزمة فيروس كورونا، مع عرض نماذج لمجهودات بحثية عربية لمواجهة فيروس كورونا (COVID-19).

وقد أشار إلى أن الندوة سيتم تغطيتها من خلال نخبة من مسؤولي الرقابة الدوائية بالعديد من الدول العربية من بينها الهيئة العامة للغذاء والدواء بالمملكة العربية السعودية، هيئة الدواء المصرية ، وزارة الصحة بدولة الكويت، المملكة الأردنية الهاشمية، المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية بالمملكة المغربية، وعدد من الأكاديميين بكليات الصيدلة.

الرابط الخاص بالندوة:

http://bit.ly/2ZGFDgb

التقت غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشئون للسياحة بمجموعة من كبرى منظمي الرحلات من دولة أوكرانيا، خلال زيارتهم الحالية لمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء لتفقد الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية المطبقة بالمنشآت الفندقية والسياحية الموجودة بالمدينة.

وقد حضر اللقاء المهندسة إيناس سمير نائب محافظ جنوب سيناء، واللواء محمود السوليه رئيس مدينة شرم الشيخ، والسيد جيڤارا جافي رئيس غرفه المنشآت الفندقية بجنوب سيناء، والدكتور أيمن رخا وكيل أول وزارة الصحة والسكان بجنوب سيناء، والسيد إسلام نبيل مدير مكتب الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي بجنوب سيناء.

وخلال اللقاء أشاد منظمو الرحلات من أوكرانيا بالإجراءات الاحترازية وبضوابط السلامة الصحية المطبقة علي أرض الواقع والتي لمسوها عن قرب خلال زيارتهم لعدد من الفنادق ومراكز الغوص بمدينة شرم الشيخ، والتي من بينها أعمال التطهير والتعقيم التي تتم بصفة مستمرة، والتزام العاملين بارتداء الكمامات طوال ساعات العمل، وتوفير عيادة وطبيب بالفندق.

وقد قامت الأستاذة غادة شلبي بالرد علي جميع تساؤلاتهم واستفساراتهم حول استئناف الحركة السياحية الوافدة الي مصر من الخارج، وعن الاجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي تطبقها مصر.

وخلال اللقاء اقترح منظمو الرحلات الأوكرانيين عودة تشغيل منطقة ألعاب الأطفال “Kids Area”، وعودة الكيدز انيميشن “Kids Animation” بالفنادق وذلك لتشجيع الآسر الأوكرانية التي لديها أطفال بصورة أكبر علي زيارة المحافظات السياحية الساحلية، مؤكدين علي تزايد الطلب من قبل المواطنين الاوكرانيين علي زيارة مصر، ورغبتهم الشديدة في الاستمتاع بجوها الساحر وشمسها الدافئة.

وأشارت الأستاذة غادة شلبي الي أهمية ان ينقل السائحين تجربتهم الشخصية مما سيعزز اقبال السائحين علي القدوم الي منتجعاتنا الرائعة.

ومن جانبها أشارت المهندسة إيناس سمير الي أن محافظة جنوب سيناء تعمل علي توفير كافه سبل الراحة للسائحين ومتابعه تطبيق الاجراءات الاحترازية، واضافت ان منظمي الرحلات والسائحين هم القوي الناعمة التي نعتمد عليها لدعم مجهودات الحكومة المصرية وذلك من خلال ما يقومون بنشره من صور وتعليقات علي مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة الخاصة بهم، لافتة الي أن تعليقاتهم باستمتاعهم بزيارة شرم الشيخ من جو رائع وتطبيق الاجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية المطبقة في المحافظات السياحية الساحلية سيشجع السائحين حول العالم للقدوم الي هذه المدينة الساحرة.

وفي سياق متصل التقت الاستاذة غادة شلبي خلال تواجدها بمدينة شرم الشيخ بعدد من السائحين الأوكرانيين الذين اعربوا عن سعادتهم بزيارة مصر، من بينهم زوجان واللذان أشارا الي ان هذه هي المرة الاربعين التي يقومون فيها بزيارة مصر، مؤكدين علي انهم حرصوا علي زيارتها في أول فوج سياحي يأتي اليها بعد استئناف الحركة السياحية الوافدة اليها للاستمتاع بالأماكن السياحية الموجودة بها، والاستمتاع بالطبيعة الخلابة، مؤكدين علي انهم سينقلون ما شاهدوه من تطبيق الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية بمصر عند عودتهم لبلدهم.

قال الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، خلال اجتماع اللجنة البرلمانية المشتركة من لجان الإعلام والثقافة والآثار، ولجنة السياحة والطيران المدني، ولجنة الخطة والموازنة، اليوم الأحد، أن مشروع قانون صندوق السياحة والآثار يهدف الي دعم وتمويل الأنشطة التى تعمل علي تنمية وتنشيط السياحة والترويج لها عالميا وتطوير الخدمات والمناطق السياحية وتحفيز السياحة الوافدة ودعم مشروعات المجلس الأعلي للأثار المتعلقة بترميم وحفظ وصيانة الأثار وتطوير المواقع الأثرية والنهوض بالإرث الحضارى وفقا لمفهوم التنمية السياحية المستدامة.

وأوضح الوزير، أن الواقع العملى والفعلى أظهر عدم وجود مبرر حالى للإبقاء على الصناديق الحالية للسياحة والآثار منفردة ، فرؤى دمج الصناديق في صندوق واحد، مؤكدا علي أن هذا الصندوق ليس إنشاء لصندوق جديد.

وأشار إلى إنه في اطار التوجه لتعظيم الموارد المالية لقطاع السياحة والآثار، فإن صندوق السياحة والاثار سوف يبحث عن المزيد من مصادر التمويل ليكون بمثابة “وعاء” لدعم هذا القطاع الهام والعمل علي تخصيص ٥٠ ٪ من ميزانية الصندوق الجديد لاطلاق حملات دعائية دولية لتنشيط السياحة الوافدة الى المقاصد المصرية المتنوعة حيث أن آخر حملة دولية كبيرة تم اطلاقها لتنشيط السياحة كانت بدأت عام ٢٠١٠ وذلك لعدم وجود التمويل الكافي بصندوق السياحة الذي ينفق معظم ميزانيته علي تحفيز الطيران الوافد الي مصر لدعم القطاع السياحي وذلك أسوة بمعظم الدول السياحية بالمنطقة، مؤكدا علي ضرورة القيام بحملة دعائية في أسرع وقت ممكن لإنقاذ هذا القطاع الاستراتيجي.

وخلال إجتماع اللجنة البرلمانية، أكد د.العناني أن هناك توازن في صرف ميزانية الصندوق بين قطاعي السياحة والآثار ولن يتم دعم قطاع علي حساب الآخر، فهما وجهان لعملة واحدة، حيث يخصص ٥٠٪؜ على الأقل من ايراد الصندوق الجديد للترويج والتنشيط السياحي.

وقد وافق أعضاء اللجان بصورة مبدئية علي مشروع قانون صندوق السياحة والآثار مع اجراء بعض التعديلات علي بعض البنود والصياغات والخاصة بمصادر التمويل.

الجدير بالذكر أن القانون نص على أن يُنشأ صندوق يُسمى “صندوق السياحة والآثار”، تكون له الشخصية الاعتبارية، ويكون مقرها محافظة القاهرة، ويتبع الوزير المختص بشئون السياحة والآثار.

ويضم فى عضويتة كل من: نائب وزير السياحة والآثار، والأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، ورئيس الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، ورئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة للتنمية السياحية، ورئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري للغرف السياحية، كما يضم عدداً من ذوي الخبرة في مجالات السياحة والآثار، والاستثمار، والاقتصاد، والقانون، والإدارة، وذوي الخبرة بنشاط الصندوق.

أجرى اليوم الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار ،اتصالا هاتفيا مع نظيره وزير السياحة اليوناني هاريس تيوهاريس (Harris Theoharis) حيث بحثا سبل التعاون بين البلدين في القطاع السياحي والاستعدادات والاجراءات الاحترازية في كلا الدولتين لاستقبال الزائرين، حيث اعلنت اليونان استعدادها لاستقبال السياحة الخارجية من بعض الدول في العالم مع بداية شهر يوليو.

و خلال الاتصال الهاتفي ناقش الوزيران دراسة كيفية التكامل في المجال السياحي عن طريق عمل اتفاقية ثنائية بين البلدين ذات ضوابط صارمة للحفاظ على صحة السائحين والعاملين بالقطاع السياحي، وذلك بعد عودة الحركة السياحية بصفة منتظمة. كما بحثا الوزيران عمل برامج سياحية متميزة للتصدير للعالم، وخاصة الدول البعيدة والحريصة على زيارة مصر واليونان، لخلق منتج سياحي متكامل بين البلدين والتسويق له في جميع المحافل والأسواق السياحية العالمية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

جدير بالذكر أن أولى لقاءات الوزيران كانت في فبراير الماضي خلال أولى جولات وزير السياحة والاثار الخارجية بعد توليه حقيبة وزارة السياحة والآثار، بناء على الدعوة الموجه اليه من الجانب اليوناني، خاصة في ظل تفعيل اتفاق التعاون الثلاثي الموقع عام ٢٠١٧ بين مصر واليونان وقبرص في مجال السياحة البحرية. وقد تم حينذاك مناقشة تعزيز سبل التعاون المشترك بين البلدين في مجال السياحة البحرية لما تمثله الموانئ المصرية وآثارها من أهمية حضارية وثقافية وذلك لتقديم وجبه سياحية ثقافية دسمة خاصة في ظل اهتمام السائح اليوناني بالسياحة الدينية خاصة في ظل وجود العديد من الكنائس والأديرة الأثرية القبطية في مصر وخاصة تلك الموجودة على مسار العائلة المقدسة.

عقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار اجتماعا مع رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري للغرف السياحية ورؤساء مجالس إدارات الغرف السياحية ورؤساء جمعيات مستثمري البحر الأحمر وشرم الشيخ وطابا، وبحضور النائب عمرو صدقي رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب وعدد من قيادات الوزارة، وذلك لمناقشة ضوابط وإجراءات التعقيم والشروط الصحية الواجب توافرها في المنشآت الفندقية بكافة أنواعها والمنتجعات والمنشآت السياحية لضمان صحة وسلامة العاملين بها وتوفير كافة سبل الوقاية والحماية للزائرين، عندما يتسني ذلك بعد عودة الحركة السياحية، وذلك وفقا للمعايير العالمية وارشادات منظمة الصحة العالمية.

وأكد وزير السياحة والآثار خلال الاجتماع علي ضرورة التزام كافة المنشآت بسداد جميع مستحقات العاملين بها بصفة منتظمة حيث أن العمالة هي العامل الأساسي في صناعة السياحة، مشيرا الي أن الوزارة لن تتهاون مع أي مقصر أو من يتعسف مع أي من العاملين بالقطاع وسوف تتخذ إجراءات صارمة تجاهه، حيث ألغت الوزارة خلال الأسبوعين الماضيين تراخيص فندقين بمدينتي الغردقة وشرم الشيخ لعدم صرف الأول لمستحقات العاملين و قيام الثاني بتسريح بعض العاملين.

كما اطلع الوزير الحضور علي آخر المبادرات والقرارات التي اتخذتها الحكومة ومجلس النواب والبنك المركزي لدعم القطاع السياحي كونه من الصناعات التي تلعب دورا محوريا في تعظيم وتنمية الدخل القومي للبلاد.

وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق علي تضافر جميع الجهود والعمل بشكل مكثف خلال المرحلة الراهنة لإعداد وتجهيز المنشآت الفندقية بجميع أنواعها والمنتجعات والمنشآت السياحية بجميع اشتراطات الحماية والسلامة الصحية وتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية طبقا للمعايير العالمية المعتمدة من منظمة الصحة العالمية وذلك للحفاظ علي صحة العاملين بها و ضمان استقبال الزائرين بالفنادق بعد عودة الحركة السياحية و طبعد استيفاء الاشتراطات الصحية المقررة.