كتبت – خديجة أحمد

تباينت ردود أفعال المسنين حول قرار اقتصار الحج على المواطنين والمقيمين داخل المملكة العربية السعودية، حيث رأى أغلب المسنين في مصر أنهم لا يضمنوا أن يمد الله في أعمارهم سنة أخرى ليتمكنوا من زيارة بيت الله الحرام قبل أن توافيهم المنية.

في الوقت نفسه، رأى مسنين آخرين أن القرار صائب مائة في المائة، وأنه جاء نتيجة طبيعية لاستمرار الجائحة عالميًا وازدياد حالات الإصابة، وظهور متحورات جديدة للفيروس.

أكدت فكرية عمر أحمد 69 سنة، أنها تشعر بحالة من الحزن الشديد بعدما نما إلى علمها قرار وزير الحج والعمرة بالسعودية، باقتصار الحج على المواطنين والمقيمين داخل المملكة العربية السعودية.

وبررت فكرية حالة الحزن التي أصابتها، ليس لأنها تحقد على المقيمين داخل المملكة أو أنها لا تحب الخير لهم، ولكن لأنها سيدة مسنة تخطت ال65 عاماً، وتخشى أن لا يمد الله في أجلها سنة أخرى لتتمكن من زيارة بيت الله الحرام، وتستمتع بأداء الشعائر الدينية.

Advertisements

وقاطعتها سهام أحمد 62 سنة، قائلة “الأمل كان يراودني للعودة إلى زيارة بيت الله الحرام مرة أخرى، ولكن صدور هذا القرار أصابني بالإحباط” مقترحة أن يقتصر أداء الحج على عدد قليل من كافة الدول ويتم الاحتكام وفقاً لعدد من المعايير من أبرزها كبر السن.

كما أعربت سهام عن خوفها من مواصلة تطبيق القرار العام القادم، دون مراعاة لكبار السن وحاجتهم الشديدة لزيارة بيت الله الحرام قبل وفاتهم.

في الوقت الذي واجه القرار اعتراضات شديدة واجه أيضاً قبول لدى عدد أخرى من المسنين الذين رأوا أن فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) يشهد تحورات جديدة بشكل شبه يومي، الأمر الذي لا يهدد الحجاج فحسب بل يهدد البشرية بأكملها، وهذا ما أكدته نيفين مصطفى بالمعاش.

كما أوضح مصطفى شمس بالمعاش، أن كبار السن مناعتهم ضعيفة، وأنهم معرضون للإصابة بفيروس كورونا بصورة أكثر من غيرهم، وأن الله يعلم بجميع هذه الظروف المحيطة، ولا يغيب عنه شيء في الأرض ولا في السماء، ولذا لا داعي للقلق.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on print
هل لا تستطيع التعليق؟
  • تعليقك يتم عبر استخدام حسابك الآمن على فيسبوك.
  • يجب تسجيل دخولك على فيسبوك حتى تتمكن من التعليق.
  • يمكنك تسجيل الدخول على فيسبوك بأي وسيلة معتادة لديك، ثم العودة لهذه الصفحة للتعليق.
  • كما يمكنك تسجيل دخولك بالنقر داخل صندوق التعليق، وحينها سيظهر لك زر الدخول الأزرق، والذي سيفتح نافذة مستقلة تدار عبر موقع فيسبوك ذاته، لإجراء التعرف الآمن على حسابك.
  • لا ننصح بتسجيل دخولك على فيسبوك من جهاز غير شخصي، أو عام، أو تشاركي. وإن اضطررت لذلك فيجب عليك تسجيل الخروج قبل ترك الجهاز.
  • ننصحك بتفعيل مربع Also post on Facebook الموجود أسفل صندوق التعليق. وحينها سيتم نشر تعليقك على صفحتك بموقع فيسبوك أيضا متضمنا رايك وصورة المقال، وذلك حتى يتمكن أصدقاءك من مشاهدة تعليقك والتفاعل معه.