ظهرت الإعلامية رضوى الشربيني في بث مباشر عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي Facebook ، وذلك للرد عن خبر زواجها من جديد حيث أكدت أنها منذ أن دخلت مجال الإعلام واجهت الكثير من الشائعات، لا سيما المرتبطة بالزواج والطلاق، ولم ترد على أي منها سوى مرة واحدة حينما قيل اسم مواطن مغربي صراحة، فكان لا بد أن ترد وتنفي الواقعة، والآن كان لا بد أن ترد لأن الشائعة الحالية لا تخصها وحدها، بل متعلقة بأشخاص أخرين تحبهم وتعتبرهم بمثابة أسرتها، وتكن لهم كل الاحترام والتقدير.

وأشارت رضوى على أن كل ما تردد في هذا الشأن غير صحيح، وأنها غير مرتبطة، ولم تتزوج في السر، وأنها حين تقرر الزواج سيكون في العلن وأمام الجميع، قائلة: “أنا مش مرتبطة ولما هرتبط كل الناس في مصر هتعرف.. مش مصر بس ده الوطن العربي كله هيعرف.. عشان أنا مش الست اللي بتعمل حاجة في الخفاء.. الجواز مش حرام ومش عيب، لكن أنا دلوقت مش مرتبطة خالص، بقول ده لأن في شخص مش محترم طلع عليا إشاعة مش محترمة.. لو أنت مبتحبنيش طلع اللي أنت عايزه مش هتكلم، لكن متضرش ناس تانية معايا، ليه تضر عيلة كاملة وراجل وست محترمين ملهمش ذنب، الناس دي إخواتي فعلا”.

وأضافت : “في ست تقبل إنها تتجوز راجل متجوز لكن أنا لا أقبل ده، مهما حصل، كل الناس يعرفوا هي مين رضوى الشربيني، وإن أنا نصيرة المرأة وبقول لكل ست ابعدي عن كل راجل متجوز، فأنا مش هكون أول ست تكسر قلب ست زيي، أنا مش مرتبطة وبربي بناتي وبشوف شغلي ومشاكل الستات واللي بنقدر نحله بنحله، ولما اتجوز هعلن للدنيا كلها”.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on print
هل لا تستطيع التعليق؟
  • تعليقك يتم عبر استخدام حسابك الآمن على فيسبوك.
  • يجب تسجيل دخولك على فيسبوك حتى تتمكن من التعليق.
  • يمكنك تسجيل الدخول على فيسبوك بأي وسيلة معتادة لديك، ثم العودة لهذه الصفحة للتعليق.
  • كما يمكنك تسجيل دخولك بالنقر داخل صندوق التعليق، وحينها سيظهر لك زر الدخول الأزرق، والذي سيفتح نافذة مستقلة تدار عبر موقع فيسبوك ذاته، لإجراء التعرف الآمن على حسابك.
  • لا ننصح بتسجيل دخولك على فيسبوك من جهاز غير شخصي، أو عام، أو تشاركي. وإن اضطررت لذلك فيجب عليك تسجيل الخروج قبل ترك الجهاز.
  • ننصحك بتفعيل مربع Also post on Facebook الموجود أسفل صندوق التعليق. وحينها سيتم نشر تعليقك على صفحتك بموقع فيسبوك أيضا متضمنا رايك وصورة المقال، وذلك حتى يتمكن أصدقاءك من مشاهدة تعليقك والتفاعل معه.