انهار النجم حمادة هلال في البكاء  أثناء سؤاله عن والدته وقصة مرضها قائلا، الله يرحمها عاشت حياة صعبة أوى وكانت ضهر أبوية في كل حاجة، وكانت مممكن متاكلش عشان احنا نتعلم وعلمتنى ازاى أحافظ على النعمة وأزاى أحب أخواتى وأحافظ عليهم.

واضاف خلال لقائه  ببرنامج “واحد من الناس” تقديم الإعلامى عمرو الليثى المذاع على قناة الحياة: “أمى فضل عندها مرض السرطان 3 سنين ومكنتش تعرف لأنى محبتش أعرفها، وده اكتشفناه لما قالتلى صدرها واجعها ولما روحنا للدكتور فقالى أن عندها سرطان وطلب نعمل تحاليل وللأسف لقينا السرطان في كل جسمها”.

وتابع، وطلبت من كل اللى موجودين في المركز ان يفهموها انها بتتعالج من هشاشة عظام بسيطة وان كل اللى بتاخده فيتامينات، ولما قالى هاندى كيماوى ولكن رفضت وقلتله شوف البديل فقالى الهرمونات والأدوية الذكية، وفعلا بتروح تاخد العلاج وتقولى انا حاسة انى تعبانة فكنت بفهمها أن ده لازم عشان الادوية.

وأستكمل، بعدها بشهرين والدتى تعبت تانى والدكتور قالى انا مضطر أديها كيماوى ولما حصل لقيت شعرها بيقع فقعدت أفكر في أي فكرة وفهمتها ان دى صبغة حطيناها بس وقعت شعرها وصدقتنى لانها كانت بتصدقنى في أي حاجة، وأنا مكنتش بكذب عليها ولكن عشان كان نفسى تقعد معايا أطول وقت ممكن.

وتابع، ربنا متعبهاش في آخر لحظات حياتها ولكنها دخلت في فترة غيبوبة وتحس انها زى أكنها بقت طفلة ومش بتاكل غير فاكهة ومش حاسة بطعم أي حاجة، وكنا خايفين نوديها المستشفى بسبب الكورونا وبعد فترة روحنا المركز الطبي العالمى، ولكن جالى إحساس ان هي خلاص ماشية وروحت كلمت حد قلتله هاتلى كفن واخواتى ومراتى استغربوا جدا.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on print
هل لا تستطيع التعليق؟
  • تعليقك يتم عبر استخدام حسابك الآمن على فيسبوك.
  • يجب تسجيل دخولك على فيسبوك حتى تتمكن من التعليق.
  • يمكنك تسجيل الدخول على فيسبوك بأي وسيلة معتادة لديك، ثم العودة لهذه الصفحة للتعليق.
  • كما يمكنك تسجيل دخولك بالنقر داخل صندوق التعليق، وحينها سيظهر لك زر الدخول الأزرق، والذي سيفتح نافذة مستقلة تدار عبر موقع فيسبوك ذاته، لإجراء التعرف الآمن على حسابك.
  • لا ننصح بتسجيل دخولك على فيسبوك من جهاز غير شخصي، أو عام، أو تشاركي. وإن اضطررت لذلك فيجب عليك تسجيل الخروج قبل ترك الجهاز.
  • ننصحك بتفعيل مربع Also post on Facebook الموجود أسفل صندوق التعليق. وحينها سيتم نشر تعليقك على صفحتك بموقع فيسبوك أيضا متضمنا رايك وصورة المقال، وذلك حتى يتمكن أصدقاءك من مشاهدة تعليقك والتفاعل معه.