تعلق شركات الاتصالات آمالها على “أبل” و”أيفون 12″ الجديد لبدء التحول الموعود منذ فترة طويلة إلى شبكات الجيل الخامس 5G، بعد تبني بطيء للشبكات الجديدة بين المستهلكين على مدار الـ 18 شهرا الماضية.

ركزت “أبل” بشكل بارز على شبكة 5G في إطلاق “أيفون 12” يوم الثلاثاء الماضي، ما يمثل دفعة أقوى لتكنولوجيا الشبكات من قبل “أبل”، مقارنة بأي انتقال سابق في البنية التحتية للجوال.

قال مارك أليرا الرئيس التنفيذي لشركة بي تي كونسيومر: “إنها نقطة انقلاب لشبكة 5G”.

تم إطلاق الجيل الخامس من الاتصالات اللاسلكية الخليوية وسط ضجة كبيرة في العام الماضي، في البداية في الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، وحذا حذوهما مشغلون في أسواق من بينها المملكة المتحدة وألمانيا.
تدعي شركات الاتصالات أن شبكة 5G تستطيع تقديم سرعات تحميل تصل إلى 20 مرة أسرع من شبكات 4G الحالية رغم أن التغطية لا تزال محدودة في الوقت الحالي.

مع ذلك، ولدت الشبكة الجديدة اهتماما من جانب الشركات والأسواق الصناعية أكبر من الاهتمام بين المستهلكين. يقدر محللون في شركتي الأبحاث كاناليز و”إي دي سي” أن 13 في المائة فقط من الهواتف الذكية التي تم شحنها على مستوى العالم في النصف الأول من عام 2020 كانت مؤهلة لتشغيل 5G.

رغم أن “سامسونج” و”إل جي” أطلقتا أول هواتف 5G لهما في منتصف عام 2019، يقول مشغلون: إن أيا منها لم تقدم حتى الآن الجاذبية التي قدمها “أيفون” الجديد. وفي حين أن ميزات “أيفون 12” قد لا تقدم أي شيء يختلف اختلافا جذريا عن الأجهزة السابقة، إلا أنهم يعتقدون أن القوة التسويقية لشركة أبل وعملائها المخلصين سيشكلون حجة أقوى لمصلحة 5G.

قال يوهان ويبيرج، كبير إداريي التكنولوجيا في “فودافون” التي أطلقت 5G في سبع أسواق أوروبية: “أيفون هو أكثر أهمية من أي جهاز، حتى مع أن لدينا أجهزة رائعة من قبل من “سامسونج” وغيرها”.

جادل أليرا، الذي أطلقت علامته التجارية EE شبكات 5G في المملكة المتحدة قبل 18 شهرا، أن “أبل” لديها سجل قوي في تعزيز النمو في فئات التكنولوجيا، بما في ذلك الهواتف التي تعمل باللمس، والساعات الذكية، وسوق التطبيقات رغم أن الشركات الأخرى تقدم من قبل هذه الخدمات. قال: “سيضخمونها”.

وفقا لـ GSMA، هيئة الصناعة للهاتف المحمول، من المتوقع أن يوجه المشغلون 80 في المائة من نفقاتهم الرأسمالية على الهاتف المحمول، أو ما يقارب 890 مليار دولار، إلى شبكات 5G في الخمسة أعوام المقبلة، ما يؤدي إلى 1.8 مليار اتصال بشبكة 5G بحلول عام 2025.

تعد 5G بسرعات تنزيل أسرع ووقت استجابة أقل، ما يفتح الباب أمام أنواع جديدة تماما من التطبيقات، من السيارات ذاتية القيادة إلى مكالمات الفيديو ثلاثية الأبعاد.

مع ذلك، يعترف تنفيذيون في صناعة الاتصالات أنه حتى مع إطلاق جهاز “أيفون” المزود بتكنولوجيا 5G من “أبل” لا يوجد حتى الآن تطبيق رائع من شأنه أن يغير على الفور طريقة استخدام المستهلكين لهواتفهم الذكية.

تزامن إطلاق شبكات 5G العالمية مع ضغط متزايد من السلطات الأمريكية على الحكومات في جميع أنحاء العالم لحظر “هواوي” أكبر مورد في العالم لمعدات اتصالات الجيل الخامس. أدى ذلك إلى توقف التقدم في بعض الأسواق، بما في ذلك المملكة المتحدة، حيث اضطرت شركات الاتصالات إلى عكس خططها والاستجابة للقوانين الجديدة بشأن البائعين ذوي المخاطر العالية.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on print
هل لا تستطيع التعليق؟
  • تعليقك يتم عبر استخدام حسابك الآمن على فيسبوك.
  • يجب تسجيل دخولك على فيسبوك حتى تتمكن من التعليق.
  • يمكنك تسجيل الدخول على فيسبوك بأي وسيلة معتادة لديك، ثم العودة لهذه الصفحة للتعليق.
  • كما يمكنك تسجيل دخولك بالنقر داخل صندوق التعليق، وحينها سيظهر لك زر الدخول الأزرق، والذي سيفتح نافذة مستقلة تدار عبر موقع فيسبوك ذاته، لإجراء التعرف الآمن على حسابك.
  • لا ننصح بتسجيل دخولك على فيسبوك من جهاز غير شخصي، أو عام، أو تشاركي. وإن اضطررت لذلك فيجب عليك تسجيل الخروج قبل ترك الجهاز.
  • ننصحك بتفعيل مربع Also post on Facebook الموجود أسفل صندوق التعليق. وحينها سيتم نشر تعليقك على صفحتك بموقع فيسبوك أيضا متضمنا رايك وصورة المقال، وذلك حتى يتمكن أصدقاءك من مشاهدة تعليقك والتفاعل معه.