أثار حادث مقتل وسحل فتاة في حي المعادي (جنوب القاهرة)، مشاعر من الصدمة والغضب في مصر، بعد أن عثر علي جثة فتاة في منتصف العشرينات بأحد شوارع حي المعادي الهادئ وبها إصابات بالغة بعد تعرضها لحادث سحل من سيارة ومحاولة سرقة حقيبتها بعد خروجها من العمل.

وكشف تفريغ الكاميرات  صور لمرتكبي الحادث حيث تم إلقاء  القبض عليهم في وقت متأخر ، وتبين أنهما عاطلان عن العمل ومتهمان في قضايا سابقة بحوزة سلاح ومخدرات، وذكرت وسائل إعلام مصرية أن كاميرات المراقبة بموقع الحادث ساهمت في الكشف عن هوية المتهمين، حيث يقود أحدهما السيارة ويقترب من الضحية، والآخر يخطف الحقيبة من الضحية، وفي يوم الحادث اقتربا من الفتاة تدعى مريم محمد علي (24 سنة) وتعمل في أحد البنوك، وانتزعا منها الحقيبة بالخطف، إلا أنها تشبثت بها، ومع سير الميكروباص بسرعة فائقة ارتطمت رأس الفتاة بسيارة كانت متوقفة بجوار الطريق، مما أدى إلى سقوطها وحدوث نزيف أسفر عن وفاتها.

وقد قررت «النيابة العامة» استكمالاً للتحقيقات استدعاء مَن كانت بصحبة المجني عليها لسماع شهادتها، وتكليف «الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية» ببيان الأفعال المادية الظاهرة بالمقاطع المأخوذة من آلات المراقبة للواقعة، وطلبت تحريات الشرطة حول الحادث وضبط مرتكبيه، وجارٍ استكمال التحقيقات.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on print
هل لا تستطيع التعليق؟
  • تعليقك يتم عبر استخدام حسابك الآمن على فيسبوك.
  • يجب تسجيل دخولك على فيسبوك حتى تتمكن من التعليق.
  • يمكنك تسجيل الدخول على فيسبوك بأي وسيلة معتادة لديك، ثم العودة لهذه الصفحة للتعليق.
  • كما يمكنك تسجيل دخولك بالنقر داخل صندوق التعليق، وحينها سيظهر لك زر الدخول الأزرق، والذي سيفتح نافذة مستقلة تدار عبر موقع فيسبوك ذاته، لإجراء التعرف الآمن على حسابك.
  • لا ننصح بتسجيل دخولك على فيسبوك من جهاز غير شخصي، أو عام، أو تشاركي. وإن اضطررت لذلك فيجب عليك تسجيل الخروج قبل ترك الجهاز.
  • ننصحك بتفعيل مربع Also post on Facebook الموجود أسفل صندوق التعليق. وحينها سيتم نشر تعليقك على صفحتك بموقع فيسبوك أيضا متضمنا رايك وصورة المقال، وذلك حتى يتمكن أصدقاءك من مشاهدة تعليقك والتفاعل معه.