الحديث حول عودة السياحة الثقافيه مبشر ويدعو للتفاؤل الذي ننشده في ظل الاوضاع الاقتصادية المتردية التي يشهدها العالم وفي ظل موجة ثانية من فيروس كورونا اللعين وفي ظل مخاوف دولية وتوترات سياسية وانتخابات في امريكا وقلق في اوروبا بسب الاحداث في ليبيا وخاصة بعد التوترات والمظاهرات فيها وانضمام العشائر والنقابات المهنية وفي ظل ما تتعرض له لبنان الشقيقة من ازمة سياسية واقتصادية طاحنة.

الحديث المصحوب بالامل شيء ايجابي وعظيم في وسط التخبط الذي نعيشه والعشوائية التي فرضت نفسها ولكن هناك سؤال اريد الاجابة عليه من يملك قرار السفر في ظل المتغيرات السياسية والاجتماعية ..؟ هل الافراد ام الحكومات ..؟ ومن يدفع ويتحمل فاتورة تبعات التنقل والسفر ..؟ وهناك مخاوف لاسباب كثيرة ذكرنا بعضها في السياق وأسباب لم نذكرها وربما لا نعلمها ، أهل المغني زمان صدعونا به حتي وصلنا لمطرب اسمه شيكا واخر اسمه بيكا وحمو والقاب وسمات لهم لا أنزل الله بها من سلطان ، فهل يستطيع المعنيين بالامر من مثقفي القطاع وأساتذته التأكيد علي عودة حركة السفر في العالم في توقيت محدد بدون توقف مره اخري ..! ولماذا لا يتم الاستعانة بشيوخ قطاع السياحة ممن يملكون الخبرة في التصدي للمشهد العبثي من قلة ربما علاقتها بالسياحة لا تتجاوز سنوات قليلة.

لا أدعوا للتوقف ولا ممن يسهل إحباطهم ولكن هناك قواعد وأسس وخاصة عندما نتحدث عن صناعة السفر في العالم ، فالتقارير الدولية التي تصدر بالخارج سواء كانت مكتوبة او مقروءة او متلفزة تؤكد ان هناك متغير يفرض نفسه ولابد من التعامل معه ، فيا أهل المغني دماغنا وجعنا من كلام وهرتلة لا تسمن ولا تغني ، وتأثيرها السلبي أقوي من فيروس كورونا ، فالسياحة تقوم علي عناصر كثيرة منها الاستقرار السياسي والاجتماعي في العالم ، وجودة المنتج السياحي في المقصد المطلوب زيارتة ، وقضايا اخري لا يجب إغفالها ولا يجوز أن ننشد الأمل بدون قراءة الواقع العالمي

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on print
هل لا تستطيع التعليق؟
  • تعليقك يتم عبر استخدام حسابك الآمن على فيسبوك.
  • يجب تسجيل دخولك على فيسبوك حتى تتمكن من التعليق.
  • يمكنك تسجيل الدخول على فيسبوك بأي وسيلة معتادة لديك، ثم العودة لهذه الصفحة للتعليق.
  • كما يمكنك تسجيل دخولك بالنقر داخل صندوق التعليق، وحينها سيظهر لك زر الدخول الأزرق، والذي سيفتح نافذة مستقلة تدار عبر موقع فيسبوك ذاته، لإجراء التعرف الآمن على حسابك.
  • لا ننصح بتسجيل دخولك على فيسبوك من جهاز غير شخصي، أو عام، أو تشاركي. وإن اضطررت لذلك فيجب عليك تسجيل الخروج قبل ترك الجهاز.
  • ننصحك بتفعيل مربع Also post on Facebook الموجود أسفل صندوق التعليق. وحينها سيتم نشر تعليقك على صفحتك بموقع فيسبوك أيضا متضمنا رايك وصورة المقال، وذلك حتى يتمكن أصدقاءك من مشاهدة تعليقك والتفاعل معه.