قال الدكتور حسن محمد عسيري، رئيس قسم علوم الفلك والفضاء بجامعة الملك عبدالعزيز، إن كوكب المشتري يقع يوم غدٍ الثلاثاء، في أقرب مسافة له من الأرض تقدر بنحو 4.14 وحدات فلكية أي ما يعادل أربع مرات بُعد الشمس عن الأرض، وسيصل إلى أعلى لمعان له خلال هذا العام بمعدل 2.75-.

أوضح عسيري في تصريحات لوكالة الأنباء السعودية «واس»، أنه عند وضع التقابل تقع الأرض بين الشمس والمشتري على استقامة واحدة في الفضاء، وعندها يظهر الكوكب في الأفق الشرقي في نفس اللحظة التي تغرب فيها الشمس، ويعد وضع التقابل الوقت الأفضل في العام لرصد الكوكب.

وأشار إلى أن المشتري هو ثالث ألمع جرم سماوي ليلاً في المجموعة الشمسية بعد القمر وكوكب الزهرة، مبينًا أنه يمكن مشاهدته هذه الأيام بالعين المجردة في جهة الشرق بعد غروب الشمس، ويبقى طوال الليل حتى يغيب تحت الأفق الغربي قبل شروق الشمس، وهذا العام يمكن ملاحظة كوكب زحل إلى جوار المشتري طوال فترة الليل.

والبقعة الحمراء الكبيرة من أكثر ما يميز سطح الكوكب، بالإضافة إلى الأحزمة الممتدة على استوائه, ويتبع الكوكب عدد كبير من الأقمار يمكن باستخدام التلسكوب رؤية أربعة منها وهي الأكبر بين أقمار الكوكب ويطلق عليها أقمار جاليليو ومن بينها جانيميد أكبر أقمار المجموعة الشمسية.

0 ردود

اترك رداً

تريد التعبير عن رأيك؟
كن حرا في المساهمة بتعليقك معنا

اترك رداً