الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه أن من الله علينا بقرب انقضاء جائحة فايروس كورونا ، بعد استمرارها لعدة أشهر صبرنا فيها ، واتبعنا تعليمات الحجر المنزلي ، وطبقنا إجراءات السلامة الاحترازية ، والتزمنا بتعليمات الحكومة الرشيدة بالتباعد الاجتماعي وملازمة المنازل ، وإكمال أعمالنا وأشغالنا ودراستنا عن بعد …فقد كانت تجربة فريدة من نوعها أثبتت للجميع أن الإنسان قادر على مواجهة الظروف الصعبة والطارئة كما أنه قادر جدا على التأقلم معها من أجل البقاء والاستمرارية في الحياة ، فمعظم الأشخاص والجهات والقطاعات حكومية كانت أو خاصة بمختلف مجالاتهم المهنية قاموا بكل ما أوتوا من قوة ومقدرة لاستكمال مهامهم وواجباتهم بنسب نجاح عالية كان ذلك باستخدام أساليب وبرامج العمل والتواصل عن بعد.
وفي الجانب الاخر … هناك بعض الأشخاص واجهوا مشاكل حرفية وتقنية منزلية وقد تعسر عليهم حلها وإيجاد مخرج منها .ففكرت مليا لماذا نحن كشعب عربي وسعودي لا نقوم باكتساب المهارات الحرفية والتقنية حتى لا نواجه ذات المشاكل التي تعسر علينا حلها مرة أخرى ونحقق بذلك الاعتماد الذاتي
جائحة فايروس كورونا فتحت لنا سبل وآفاق كنا في غفلة عنها فلماذا لا نستغلها لمواجهة المشكلات التي استوقفتنا مرات عديدة وأوقعتنا في حيرة من أمرنا وسألنا أنفسنا أسئلة عديدة بسببها مثل ماذا نفعل ؟ كيف نصلح هذا العطل ؟ كيف نحل هذا الأمر ؟
كثير منا في هذه المدة تعطل لديه جهاز كهربائي أو حصلت لديه مشكلة في الأدوات الصحية او ميكانيك السيارة او أي عطل او خراب بشيء خشبي أو تشقق بالجدران أو الدهان أو حتى بإصلاح الحدائق والاعتناء بالنباتات والمزروعات ..
لذلك لابد من تثقيف افراد المجتمع ككل في مختلف الاعمار بالأعمال الحرفية والتقنية حتى يستطيع الاعتماد على نفسه في مواجهة تلك المشاكل ..فمثلا يكون هناك دورات تثقيفية أو حتى فيديوهات تعليمية لمواجهة مثل هذه المعضلات …ويكون ذلك تحت اشراف المعاهد التقنية والصناعية والحرفية الموجودة في مملكتنا الرشيدة
تقوم المعاهد بتنظيم هذا النوع من الدورات وإعدادها ، وإعداد المواد الإعلامية لها وجعلها إلزامية أو اختيارية للشباب والشابات في فئة عمرية معينة وتكون بمدة زمنية قصيرة …حتى نكون مجتمع مبني على أسس قوية ومتينة قادر على مواجهة أي مشكلة تعتريه وتقف في وجهه ويكون ذلك كله بأيدي أساتذة ومعلمين متخصصين في هذه المجالات لنصل لعام 2030م ونحن مكتفين ذاتيا وعلى علم لا بأس به بالأعمال الحرفية.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on print
هل لا تستطيع التعليق؟
  • تعليقك يتم عبر استخدام حسابك الآمن على فيسبوك.
  • يجب تسجيل دخولك على فيسبوك حتى تتمكن من التعليق.
  • يمكنك تسجيل الدخول على فيسبوك بأي وسيلة معتادة لديك، ثم العودة لهذه الصفحة للتعليق.
  • كما يمكنك تسجيل دخولك بالنقر داخل صندوق التعليق، وحينها سيظهر لك زر الدخول الأزرق، والذي سيفتح نافذة مستقلة تدار عبر موقع فيسبوك ذاته، لإجراء التعرف الآمن على حسابك.
  • لا ننصح بتسجيل دخولك على فيسبوك من جهاز غير شخصي، أو عام، أو تشاركي. وإن اضطررت لذلك فيجب عليك تسجيل الخروج قبل ترك الجهاز.
  • ننصحك بتفعيل مربع Also post on Facebook الموجود أسفل صندوق التعليق. وحينها سيتم نشر تعليقك على صفحتك بموقع فيسبوك أيضا متضمنا رايك وصورة المقال، وذلك حتى يتمكن أصدقاءك من مشاهدة تعليقك والتفاعل معه.