كشف المخرج محمد سامى أنه تلقى اتصالا هاتفيا من الفنان أحمد زاهر بسبب مشهد ترك الطفلة “مريم” فى موقف السيارات، وهو منهار من البكاء.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج “التاسعة ” تقديم الإعلامي وائل الإبراشى المذاع على الفضائية الأولى المصرية: “أحمد زاهر فنان حساس وطيب جدا، وتأثر جدا من مشهد ترك الطفلة فى الموقف”.

وأوضح: “3 مواقف جعلتنى استوحى مشهد الطفلة، منها صفحة بريد يوم الجمعة التى كانت تنشر للكاتب الراحل عبد الوهاب مطاوع وتحويل القضية لحقيقة، ثم قصة نبى الله يوسف ووالده نبى الله يعقوب عندما ألقى إخوة يوسف أخاهم فى البئر، القصة الثالثة قرأتها فى إحدى الصحف أن سيدة كانت تشكو من أشقاء زوجها وعدائهم له بسبب الميراث على سجادة ومروحة ومن هنا ظهرت قصة البرنس”.

وأكد: “حاولت تقديم روح قصة سيدنا يوسف والسيدة مريم ابنة عمران”.

0 ردود

اترك رداً

تريد التعبير عن رأيك؟
كن حرا في المساهمة بتعليقك معنا

اترك رداً