نفي أحمد إبراهبم رئيس لجنة السياحة الدينية بغرفة شركات السياحة والمستشار التنفيذي والمتحدث الرسمي لبوابة العمرة صحة ما تم تداوله مؤخرا علي وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المواقع من أنه تم تخصيص ٦٠ تأشيرة كحصة إضافية لمخصص كل شركة من تأشيرات العمرة بدء من الشهر الحالي.
وأضاف ابراهبم إن هذا الكلام غير صحيح جملة وتفصيلًا، موضحا أن المنشور الذي تم تداوله في هذا الشأن المحتوي تلك المعلومة المغلوطة هو منشور مزيف ومنسوب للغرفة.
وأكد رئيس لجنة السياحة الدينية بالغرفة ان الغرفة كلفت الشئون القانونية بها تتبع هذا المنشور المزيف لمعرفة مصدره واتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه من قام بذلك، مشيرا إلي أن الهدف من كل هذا إحداث بلبلة في سوق العمرة لشركات السياحة والذي يشهد استقرارًا كبيرًا ونجاحًا من كافة الشركات في تنظيم العمرة ونجاح المنظومة الإلكترونية للموسم وفي مقدمتها بوابة العمرة المصرية وضبط سوق الرحلات.

وأوضح أن هذا النجاح دفع البعض للنيل من شركات السياحة ومحاولة ارباك الموسم والإساءة للمنظومة الناجحة.

ومن جانبه اكد اسامة عمارة أمين عام غرفة شركات السياحة ووكالات السفر، انه تم إرسال منشور الي شركات السياحة جاء في إطار حرص الغرفة علي إنجاح موسم العمرة الحالي 1441 هـ، واستكمالا للجهود المبذولة لإنجاح الموسم حيث طالب الشركات بضرورة الإلتزام التام بالعقود المبرمة مع الشركات السعودية لتنظيم رحلات العمرة هذا الموسم وعدم مخالفتها حفاظاً علي حقوق الشركات المصرية والسعودية العاملة في مجال العمرة علي حد سواء.

وأضاف الأمين العام أن الغرفة أوضحت ان التعامل في إصدار تأشيرات العمرة يجب أن يكون من خلال العقود المبرمة والمعتمدة من وزارة السياحة والغرفة، وأن إصدار تأشيرات خارج العقود المعتمدة يعتبر مخالفة من الشركة يستوجب توقيع الجزاء المقرر من قبل وزارة السياحة