طالبت غرفة شركة السياحة، من الشركات المنظمة لرحلات العمرة توجيه ملفاتها للمراجعة على بوابة العمرة المصرية قبل تاريخ السفر بـ 72 ساعة على الأقل، حتى تتمكن الشركة من الحصول على الباركود التنظيمى لمعتمريها قبل السفر بوقت كاف حرصاً على إنجاح الموسم وراحة المعتمرين .

وقالت ” الغرفة” في خطاب رسمي تم توجيهه الي الشركات إنه تلاحظ قيام شركات السياحة المنفذة لرحلات العمرة بتوجيه ملفاتها للمراجعة على بوابة العمرة من خلال السياحة الدينية بوزارة السياحة، قبل تاريخ السفر بوقت قليل جدا، مما يتسبب فى حدوث حالة ضغط على جميع عناصر المنظومة ، ويؤثر سلباً على سفر المعتمرين فى التوقيتات المحددة.

ومن جانبه أكد أحمد إبراهيم رئيس لجنة السياحة الدينية بالغرفة والمستشار التنفيذي والمتحدث الرسمي لبوابة العمرة المصرية، أن الغرفة حريصة على تذليل كافة العقبات أمام الشركات لإنهاء إجراءات العمرة بسهولة ويسر، مشددا أنه لن يقبل توجيه ملفات العمرة للمراجعة قبل تاريخ السفر لفترة أقل من ” 72 ساعة قبل تاريخ السفر”.

وأضاف ” إبراهيم “أن حصول المعتمر على رمز ” الباركود ” يؤكد صحة التأشيرة وسلامة برنامج العمرة وإتمام حجز وسائل السفر والتنقلات وفنادق الإقامة بالمملكة العربية السعودية، ويتيح ” الباركود” للجهات المسئولة مراجعة تفاصيل الرحلة ومتابعة المعتمر منذ حجز رحلته وحتى سفره وعودته سالما والتدخل الفورى لحل ايه مشاكل تواجهه.

وأشار إلى أن إنشاء البوابة جاء للتسهيل على المواطنين وضمان حقوقهم ولتكون المنصة الإلكترونية الوحيدة لتنظيم الرحلات من خلال شركات السياحة وتحت رقابة وزارة السياحة، مشيرا الي أن البوابة سهلت كافة الإجراءات للمواطن الذى له حق اختيار الشركة التى ستقوم بتنظيم رحلته من خلال الشركات المسجلة علي البوابة ، فجميع الشركات المسموح لها بتنظيم رحلات العمرة مسجلة على البوابة .

وطالب المواطنين الراغبين فى أداء مناسك العمرة ضرورة التعامل مع شركات السياحة المسجلة فقط على بوابة العمرة والتي تقوم بتنفيذ الرحلات تحت الإشراف الكامل لوزارة السياحة ومتابعة لحظية من غرفة الشركات لضمان نجاح الموسم وحقوق المواطنين.

0 ردود

اترك رداً

تريد التعبير عن رأيك؟
كن حرا في المساهمة بتعليقك معنا

اترك رداً